تابعنا على فيس بوكتابعنا على تويترتابعنا على يوتيوب
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سسارره مشروع زراعى صناعى خدمى متكامل بالسودان للمشاركة
بقلم : التحرير
مبارك

العودة   منتديات الزراعيين > منتديــــات الزراعييـــن > الانتاج الحيوانى
نور المنتدى بالزراعي الجديد م ثروت

الانتاج الحيوانى ابقار - جاموس - ابل - اغنام - ماعز- ....


الطفيليات الخارجيةوطرق مقاومتها

الانتاج الحيوانى


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدةالمشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-26-2012, 11:28 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فايزة فرحات

الصورة الرمزية فايزة فرحات

افتراضي الطفيليات الخارجيةوطرق مقاومتها


الطفيليات الخارجية




مقدمة :
تمثل الطفيليات الخارجية العوامل الأساسية فى نقل معظم الأمراض الفيروسية , والبكتيرية , والريكتسيا , والطفيليات – وخاصة طفيليات الدم الأولية
علاوة على الخسائر الاقتصادية التى تسببها والمتمثلة فى نقص إنتاجية الحيوان للألبان واللحوم والبيض , والصوف , وانخفاض القيمة الاقتصادية للجلد .
كما أن إصابة الحيوان بالطفيليات الخارجية تصيبه بالضعف والهزال وقلة مقاومته للأمراض عموما , لذلك كان لابد من مقاومة الطفيليات الخارجية, وضرورة المراقبة الدقيقة والمستمرة للتدخل فى الوقت المناسب من السنة , واستعمال المبيدات المناسبة للرش بصفة دورية , لضمان السيطرة على الطفيليات , ولإتمام ذلك لابد من دراسة أنواع الطفيليات الخارجية ودورة حياة الأنواع المختلفة منها , وطريقة وصولها إلى عوائلها من الحيوانات المختلفة , وسوف نستعرض فيما يلي

أهم الطفيليات الخارجية التى تصيب الحيوان :

1- القراد ticks
2- القمل lice
3- البراغيث fleas
4- حشرة الجرب mites
5- الذباب flies
وينقسم الذباب إلى مجموعتين :

أ‌- الذباب غير الماص للدم ويشتمل على :

1- الذبابة المنزلية musca domestica (house fly )
2- ذبابة الإنتفاخ BLOW FLY
3- ذبابة اللحم SARCOPHAGA (flesh fly )
4- ذبابة الدودة الحلزونية screw worm fly
5- ذبابة نغف جلد الآبقار warble fly
6- ذبابة نغف الأغنام oestrus ovis ( sheep nostril fly )

ب‌- الذباب الماص للدم ويشتمل على :
1- ذبابة الرمل .
2- الهاموش الماص للدم
3- ذبابة الحظيرة
4- ذبابة الحصان أو ذبابة الجمل
5- حشرة الحد Keds
6- الشعران Hippoboscus
أولاً : القراد Ticks
ينقسم القراد إلى نوعين :
1- القراد الجامد Hard Ticks
2- القراد اللين soft Ticks
القراد الجامد hard ticks

يصيب القراد الجامد حيوانات المزرعة عموما ( الأبقار – الجاموس – الجمال – الأغنام – الماعز – أفراد الفصيلة الخيلية – الخنازير ). وكذلك الكلاب والقطط والقوارض والطيور المهاجرة , وينتشر القراد بالذات فى المناطق الاستوائية والمعتدلة حيث درجة الحرارة العالية ونسبة الرطوبة التى تساعد على تكاثره . كما يوجد القراد – أيضا بالمناطق الباردة ولكن بأعداد أقل.

# دورة حياة القراد الجامد :

تضع أنثى القراد البالغة أعداد كبيرة من البيض ( قد يصل إلى ثمانية عشر ألف بيضة ) وكل بيضة لونها أصفر غامق وتشبه فى شكلها حبيبة الرمل ( قطرها حوالى 0.5 مم ) ويوضع هذا البيض فى شقوق الجدران والأرض وأسفل الأشجار وسيقان النباتات.
عند توفر درجات الحرارة (25 -35 ْم ) والرطوبة المناسبة ( حوالى 70% ) يفقس البيض بعد مدة 2-6 أسابيع وتخرج منه اليرقات lar-vae وتختلف هذه المدة بأختلاف نوع القراد.
تتسلق اليرقات سيقان الحشائش فى مجموعات تتكون نت 20 أو أكثر ثم تتعلق بجسم الحيوان , وتتغذى أيضا على دمه , ثم تنسلخ ثانية لتتحول إل الطور البالغ adult الذى يتغذى على دم الحيوان حتى يصبح ممتلئاً بالدم , ويتم التزاوج بين الذكور والإناث وتسقط الأنثي على الأرض لتضع البيض ... وتتكرر دورة الحياة , و تتراوح الفترة من اليرقة larva إلى الطور البالغ adult بين ثلاثة أسابيع إلى بضع شهور , وذلك تبعا للظروف الجوية ( درجة الحرارة ونسبة الرطوبة ) وكذلك على نوع القراد.

# الأهمية الطبية البيطرية للقراد الجامد :

ينقسم القراد الجامد – من حيث الأهمية الطبية البيطرية إلى ثلاث مجموعات :
1
- قراد أحادى العائل one – host ticks
وتعيش فيه جميع أطوار نموه على جسم عائل واحد , ولا تفارقه إلا بعد تزاوج الأطوار البالغة , وتسقط الأنثى على الأرض لتضع بيضها , ومن أنوع هذه المجموعة بوفيلس أنيولاتس boophilus annulatus وبوفيلس ديكولوروتس boophilus decolorotus وبوفيلس ميكروبلس boophilus microplu وتوجد هذه الأصناف من القراد على الوجه , الرقبة , اللبب , وجانبي جسم الماشية.
2-
قراد ثنائى العائل two-host ticks

وفيه تقضي اليرقة والحورية حياتها علي جسم عائل , ثم تسقط على الأرض لتتحول إلى الطور البالغ ثم يبحث هذا الطور عن عائل أخر , يتعلق به ويتغذى على دمه , وتتزاوج الأطوار البالغة , وبعد ذلك تسقط الأنثى على الأرض لتضع بيضها.

ومن أنواع هذه المجموعة :

(أ‌) قراد يبيسلفس ايفرتيزي rhipicephalus evertsi
ويسمي القراد ذو الأرجل الحمراء . وقد توجد اليرقات والحوريات داخل أذن الحيوان المصاب , أما الطور البالغ فيوجد حول منطقة الشرج , وعلى شفرتي المهبل , وأسفل الذيل.
(ب‌) قراد الهيالوما hyalomma sp
حيث توجد اليرقات والحوريات على الفئران أو بعض الطيور , أما الطور البالغ فيوجد على ضرع الماشية والخصيتين وأسفل الذيل , وعند منبت الحافر والأظلاف , ولذا قد يسبب العرج للحيوان وخاصة الأغنام.
3- قراد ثلاثي العائل three – host ticks ومن أنواع القراد التابع لهذه المجموعة :

(أ‌) القراد البني
phipicephalus appendiculatus
يفقس البيض على الأرض , وتخرج منه اليرقات التى تتسلق العائل الأول البيض على الأرض , وتخرج منه اليرقات التى تتسلق العائل الأول بدورها على عائل جديد لتتغذى ثم تسقط على الأرض لتتطور إلى الطور البالغ الذى يتسلق على عائل جديد ليتغذى ويتزاوج ثم يسقط على الأرض ليضع البيض من جديد.
وقد توجد اليرقات والحوريات بالأذن ومنبت القرن وحول العين وحول خصلة شعر الذيل , أما الطور البالغ فيوجد على الرقبة والبطن وينقل هذا النوع من القراد للماشية مرض البابيزيا , والثيليريا , أما للأغنام فيسبب مرض نيروبي Nairobi Sheep Disease

(ب‌) قراد الأمبليوما
Amblyomma

تفضل اليرقات والحوريات التطفل على الثدييات الصغيرة مثل الفئران وقد توجد الحوريات مع الطور البالغ على الماشية على الضرع , وتحت الذيل , والخصيتين , وخصلة شعر الذيل , والحوافر , وعلى اللبب , ومنطقة الصدر.
وهذا النوع من القراد له أجزاء فم طويلة تسبب ثقوب عميقة فى الجلد مصحوبة بخراريج , وينقل هذا النوع مرض ريكتسي يسمي مرض القلب المائى فى الماشية.

القراد اللين : Soft Ticks

يتميز هذا القراد إلى نوعين من حيث الأهمية الطبية البيطرية وهما الأرجس , و الأورنثودورس :الطفيليات الخارجيةوطرق مقاومتها
(أ‌) الأرجس Argas
يصيب هذا النوع جميع أنواع الطيور دجاج – رومي – حمام – بط – أوز ) ويطلق عليه بمصر اسم الفاش والجنس المنتشر بمصر Argas Persicus

الأهمية الطبية لنوع قراد الأرجس :

ينقل هذا النوع مرض زهرى الطيور الذى يسببه Borrelia anse -rina وكذلك مرض الأجيبتينلابللورم Aegyptinnnella Pullorum والذى يسببه نوع من الركيتسيا , هذا بالإضافة إلى أن الإصابة بالأرجس قد تحدث الشلل Fowl Paralysis نتيجة إفراز توكسين , كما أن الطيور المصابة ممكن أن تنفق نتيجة لفقد كميات كبيرة من الدم.

(ب‌) قراد الأورنيثودورس Ornithodorus

يختلف هذا النوع فى الشكل عن نوع الأرجس , فى أنه عريض من الأمام والخلف . وهو غالبا ما يصيب الثدييات الكبيرة ومنها الأبقار , والخنازير وكذلك الإنسان , ومن الثدييات الصغيرة الأرانب , وهو غير منتشر بكثرة مثل الأرجس .. ولكنه يشبهه فيما يتعلق بأماكن تواجده وعاداته فى التغذية.

الأهمية الطبية البيطرية لنوع الأورنيثودورس:

ينقل هذا القراد مرض الحمي المرتدة المتوطنة Endemic Relapsing Fever للإنسان , والتى يسببها Borrelia Duttoni كما أن هذا النوع ينقل فيروس مرض حمي الخنازير الأفريقية African Swine Fever

طرق مقاومة القراد
:

تشكل معرفة دورة حياة القراد عاملاً أساسياً فى معرفة الطرق العلمية والعملية وإبادة هذا الطفيل الخارجي , وأول خطوة من خطوات المقاومة الناجحة هى منع دخول الحيوانات غير المصابة بالقراد إلى مكان مصاب ,إلا بعد تمام التأكد من رش هذا المكان بالمبيدات المناسبة عدة مرات , كما يجب أيضا عدم إدخال حيوانات مصابة مزرعة ما قبل التخلص من هذا القراد .
تنقسم مقاومة حشرة القراد إلى قسمين :

أولاً : مقاومة القراد على جسم الحيوان
ويتم ذلك بإستعمال المبيد المناسب , وبالتركيز المطلوب . ويرش الحيوان فى جو ملائم مشمس لا توجد به رياح , حتى لا تتسبب الرياح فى تطاير المبيدات , وتنحرف بعيداً عن الهدف . وكذلك لا ينصح بإجراء عملية الرش فى حرارة الجو المرتفعة حتى لا تكون مسام الجلد مفتوحة فيزداد امتصاص المبيد بسرعة فيصاب الحيوان بالتسمم أو الحساسية وأيضا عدم رش الحيوانات فى الجو البارد الذى به تيارات هوائية باردة حتى لا تصاب الحيوانات بنزلات شعبية رئوية.
وفى حالة القطعان الكبيرة العدد , وتوفر الإمكانيات المتاحة ينصح بعمل مغاطس لهذه الحيوانات , وتتبع التعليمات الخاصة بذلك وتتم عمليات الرش عادة بمعرفة لجان دورية فى القري و الأرياف طوال العام ويكثف العمل فى فصل الصيف , حيث موسم تكاثر الحشرات على جسم الحيوانات , وينصح الفلاح والمربى بسقى الحيوان قبل تقديمه إلى لجنة الرش حتى لا يضطر الحيوان إلى لحس جلده بعد الشر فيصاب بالتسمم .

ثانياً : مقاومة الحشرة فى أماكن الإبواء ( الحظائر )

يتم ذلك برش الحظائر بالمبيد المناسب وبالتركيز المناسب , وذلك بعد إزالة جميع الأعلاف والمواد الغذائية من داخل المداود . ويلاحظ أن قوة التركيز للمحلول المستخدم فى رش الحظائر يكون أعلى من تركيزه المستخدم فى رش الحيوانات , وبقدر المستطاع يراعى غلق الشقوق الموجودة بالجدران والأرض بالأسمنت , حتي لا تختبئ الحشرات بداخلها وتضع بيضها ( تقطع الأرض بمسافة 10 سم وتخلط بالجير الحى ).
ملاحظات :
(1) فى حالة المراعى المفتوحة الموبوءة بالقراد وعند إجراء المقاومة يتبع ما يلى :
إدخال حيوانات بالمرعى فيتعلق بها القراد , ترش هذه الحيوانات بالمبيد فيموت القراد , ثم يتم الرش دورياً حتي يتم القضاء على القراد فى جميع مراحل نموه.
(2) المبيدات الفعالة هى المتاحة , والتى توفرها الهيئة العامة للخدمات البيطرية مع اتباع التعليمات الموجودة على كل عبوة وتنفيذها بدقة.

ثانياً : القمل LICE
القمل حشرة عديمة الأجنحة ذات جسم مفلطح تتطفل على الطبقة الخارجية للبشرة . إفرازات الجلد عامة , ويوجد القمل على العائل دائما طوال دورة حياته ( طفيل دائمالطفيليات الخارجيةوطرق مقاومتها ).
أنواع القمل :
هناك نوعان من القمل :
(أ‌) قمل عاض BITING LICE :
ويوجد على الثدييات والطيور ويسبب التهابات بالجلد ويتميز برأس عريض .
(ب‌) قمل ماص Sucking Lice :
ويوجد عاى الثدييات ويسبب ضعف عام وهزال لامتصاصه دم الحيوانات , كما يجعلها فى حالة قلق نتيجة للآلام التى يسببها لها , ويتميز برأس طولها أكبر من عرضها .
ويضع القمل بيضه على الشعر وريش الطيور . والبيض أصفر اللون , بيضاوي الشكل . وتستغرق دورة الحياة- من بدء وضع البيض حتي تصبح حشرة كاملة – من ثلاثة إلى أربعة أسابيع تقريبا.
الحيوانات المعرضة للإصابة :
الأبقار والخيول تصاب بالنوعين : العاض , والماص .
* الجاموس يصاب بالقمل الماص.
* الأغنام تصاب بالنوعين : العاض . والماص.
* القطط والكلاب تصاب بالنوعين : العاض , والماص .
* الطيور , يوجد عليها سبعة أنواع من القمل العاض , منها قمل الجسم , قمل الساق , قمل الرأس , قمل الجناح.

مقاومة القمل :
تتم مقاومة القمل بالرش أو التغطيس أو التعفير بالمبيد المناسب بعد قراءة التعليمات الخاصة بكل مبيد , قبل استعماله , وتنفيذها بدقة تامة .
ثالثاً : البراغيث Fleas

البرغوث حشرة متطفلة ماصة للدم تتحرك بالقفز على العائل لامتصاص الدم , وتسبب القلق للحيوان , والبراغيث تعتبر طفيليات مؤقته , ليست دائمة مثل القمل , كما أنها ليست متخصصة , فمثلاً براغيث الكلاب تصيب القطط والإنسان , وبراغيث الإنسان يمكنها أن تصيب الكلاب والقطط وهكذا وهى تصيب عادة : الأرانب , القطط ,
الطفيليات الخارجيةوطرق مقاومتهاوالكلاب , والدواجن . وتضع الحشرات الكاملة بيضها على الأرض , ويفقس البيض وتخرج اليرقات التى تتغذى على المواد العضوية المحيطة بها , وتتحول إلى الحشرة الكاملة .
الأهمية الطبية البيطرية للبراغيث :
تسبب الإضافة بالبراغيث ألام شديدة للعائل , تؤدى إلى نقص إنتاج البيض والنفوق فى الدواجن والأرانب الصغيرة , وكذلك فهى تنقل الاصابة بنوع من الديدان الشريطية للقطط والكلاب يسمي Dipyllidium caninum
مقاومة البراغيث :
ترش الطيور والحيوانات بالمبيد المناسب أو بالتعفير.

رابعاً : حشرة الجرب Mites
توجد أنواع كثيرة تصيب معظم الحيوانات مسببة مرض الجرب المعدي mange وحشرة الجرب صغيرة جداً , من الصعب مشاهدتها بالعين المجردة . وهى مستديرة أو بيضاوية ذات أرجل قصيرة.
أنواع الجرب :
(أ‌) جرب الساركوبتس SARCOPTES
(ب‌) جرب السوربتس psoroptes
وهذا النوع لا يهاجم الجلد ولكنها تكون طبقة كثيفة من القشور دون عمل سراديب ( أنفاق ) فى الجلد ويصيب هذا النوع من الجرب الأغنام فى المناطق الكثيفة الصوف , وكذلك الأرانب فى أذنها . أما دورة حياة هذا الطفيل فتستغرق حوالى تسعة أيام.
(ت‌) جرب كوربوبتس CHORIPTES
يصيب هذا النوع الماشية دائما , وتبدأ الإصابة من منطقة الذيل ثم تمتد إلى باقي أجزاء الجسم . أما فى الخيول والأغنام فيصيبها فى الأرجل الخلفية ويعرف بأسم Leg Mange وتستغرق دورة حياة هذا النوع حوالى 11 يوماً.
(ث‌) جرب ديمودكس demodex
يسبب هذا النوع سقوط الشعر , حيث يوجد فى البصيلة الشهرية وبداية الغدة العرقية . ويصيب الماشية والكلاب والقطط والأغنام , أما الطيور فتصاب بحشرة تعرف بأسم درمانيسس جالليني Dermanysuss Gallinee .
الحشرة الحمراء Red Mites
تصيب الطيور والحمام وتسبب خسائر كبيرة ولونها يقع بين الرمادي والبنى ويصل حجمها لحجم رأس الدبوس . تهاجم الطيور أثناء الليل وتختبئ بالشقوق نهاراً وتضع بيضها فى الشقوق . أما دورة حياتها فتستغرق سبعة أيام.
وتتحمل الحشرة الكاملة الظروف غير الملائمة , لمدة قد تصل إلى ستة أشهر , أما من حيث أهميتها بالنسبة للاقتصاد , فهي عندما تصيب الطيور فإنها تسبب نقصا فى إنتاج البيض واللحم , إضافة للضعف والهزال , كما إنها تسبب الإصابة بمرض زهرى الطيور spirochetosis
الأضرار التى تسببها الأنواع المختلفة لحشرة الجرب:
تسبب الإصابة بحشرة الجرب سقوط صوف الأغنام , والإقلال من القيمة الاقتصادية للجلد المصاب , إضافة لضعف إنتاجية الحيوان المصاب.
طرق الإصابة بالجرب :
يصاب الحيوان بالجرب بإحدى الطرق التالية :
(1) عن طريق الاحتكاك المباشر بين الحيوان المصاب والسليم .
(2) عن طريق الاحتكاك بالأشياء الملوثة مثل الجدران , أو جذوع الأشجار التى يحتك بها الحيوان السليم والتى لامست جسم المصاب.
مقاومة الجرب :
تستخدم المبيدات المضادة كالرش أو الغسيل بعد كحت الأماكن المصابة بشئ خشن . وفى بعض الأحيان تستخدم المراهم التى يدخل فى تركيبها مادة الكبريت.

خامساً : الذباب : FLIES

هذه الحشرات إما غير ماصة للدم مثل الذبابة المنزلية House Fly والذبابة الذى يسبب التدويد المسمي Myiasis ذو الآلوان المتعددة أو الذباب الماص للدم مثل الهاموشالماص للدم Culicoides . وذبابة الحصان Tabanus .

أ‌- الذباب غير الماص للدم
ومن الأمثلة الشائعة لهذا الذباب :
1- الذبابة المنزلية Musca Domestica
الأهمية الطبية البيطرية للذبابة المنزلية تتمثل هذه الأهمية فيما يلى :
1- تنقل العديد من الأمراض البكتيرية للحيوان والإنسان , مثل الحمي الفحمية , السل , التيفود.
2- تنقل حويصلات الطفيليات الأولية مثل : الأنتاميباهستوليتكا والجيارديا.
3- تنقل بويضات الديدان الطفيلية مثل : الإسكارس.
4- تنقل بيولوجيا بعض الديدان الشريطية فى الدواجن , ودودة الهبرونيما.
ب‌- ذبابة الانتفاخ : blow FLY
تنتمي هذه الذبابة لعائلة كاليفوريدي Calliphoride وهي أكثر أنواع الذباب ضرر للقطعان , خاصة فى جنوب أمريكا , والحشرة الكاملة تكون عادة خضراء أو زرقاء معدنية اللون , ويكون بها أحيانا علامات لونها بني أو أصفر ذهبي.
وتنجذب إناث هذا الذباب إلى رائحة الصوف المبتل أو الملوث أو الجروح المفتوحة , حيث تضع الأنثى البيض ويفقس وتخرج منه يرقات تفرز إفرازات ذات رائحة تجذب أنواع أخرى من الذباب ليضع بيضه فى نفس المكان , مثل ذبابة الليوسيليا Lucileli وذبابة الكريسومايا Chrysomaia وذبابة الكاليفورا calliphora .
sarcophaga ( flesh fly )ت‌- ذبابة اللحم
حشرة تتميز بلونها الرصاصي , وحجمها أكبر من حجم الذبابة المنزلية مرتين أو ثلاثة . . بطنها بها مربعات رصاصية فاتحة وغامقة مثل رقعة الشطرنج . وتضع هذه الحشرة يرقات مباشرة أو بيض به يرقات وهذه اليرقات تتغذى على لحوم الحيوانات الميته .
ث‌- ذبابة الدودة الحلزونية screw worm fly
يرقات هذه الذبابة المسماة كوكليومايا هو منيفوراكس Cochli – omyia Hominivorax
ممكن أن تسبب فى نفوق عجل صغير خلال 15 يوما , وهذا الذباب ينجذب نحو الجروح الحديثة الناتجة عن الإصابة العرضية مثل الخصي , استئصال القرون , مكان لدغ القراد , جروح الحبل السري والجروح التى يسببها السلك الشائك.
تضع الأنثي البيض فى مجموعات من 150-500 بيضة على حافة الجرح و البيض يفقس خلال 10-12 ساعة . اليرقات الصغيرة تخترق الأنسجة وتتغذى عليها وينتج عنها سائل ذو رائحة عفنة مميزة.
وهذه اليرقات تبلغ فى حوالى 3-6 أيام وبعد ذلك تترك الجرح وتهبط إلى الأرض وتتحول إلى طور العذراء.
وتصيب هذه الحشرة الماشية والخيول والخنازير , وهي تصيب الإنسان وقد ظهرت هذه الدودة فى الجماهيرية الليبية وقد وردت إليها من أمريكا الجنوبية , وتتميز بلونها الأزرق المخضر المعدنى , مع وجود لون برتقالي أو أصفر على منطقة الرأس والعينين, أما حجمها يبلغ ضعف حجم الذبابة المنزلية , وأبرز ما يميزها وجود ثلاثة خطوط طويلة على منطقة الصدر , الخط الأوسط منها أقل الخطوط طولا , وقد أعلن خلو ليبيا من هذه الحشرة حالياً.
تنجذب هذه الحشرة , نحو رائحة الجروح الحديثة فقط , حيث تضع الأنثى البيض على حافة الجروح مهما كانت الجروح بسيطة , يفقس البيض وتخرج اليرقات , وتدخل إلى الجرح لتتغذى على الأنسجة الحية ونتيجة لذلك تظهر سوائل ذات رائحة عفنة مميزة تعمل على جذب أنواع أخرى كثيرة من الذباب الذى يضع بدوره بيضه , ويعمل هذا على اتساع الجرح وكثرة التدويد.
وبعد أن يتم انسلاخ اليرقات يترك الجيل الثالث منها الجرح ويسقط على الأرض ليتحور إلى طور العذراء التى تخرج منها الذبابة الكاملة خلال سبعة أيام فى الظروف الملائمة ( حرارة والرطوبة ).
وقد تزيد هذه المدة حسب الأحوال الجوية , وتأوي الحشرات الكاملة إلى الأعشاب أو الأشجار الخضراء حتى يتاح وضع البيض على الجرح الحلزونية , جميع أنواع الحيوانات والطيور والحيوانات البرية وكذلك تصيب الإنسان أيضاً.
ج‌- ذبابة التدويد Myiasis

تتميز ذبابة التدويد بلونها المعدني اللامع ومنها النوعين التاليين
1- ذبابة اللسيليا LUCILIA ذات لون أخضر لامع ****lix green
2- ذبابة الكاليفورا Callipjora ذات لون أزرق معدني ****lic blue
وهذه الأنواع تسبب التدويد myiasis للجروح القديمة . ولجثث الحيوانات النافقة.
3- ذبابة الكريزومايابزيانا Chrysomyia Bezziana
تسبب التدويد فى الجروح الحديثة وتعيش فى المناطق الاستوائية من العالم القديم ولذلك عرفت باسم old world screw worm
4- ذبابة الكوكليومايا هومينوفوراكس Cochliomyia Homi-nivorax
ح‌- ذبابة نغف جلد البقر warble fly
تعرف علميا باسم hypoderma وتصيب الماشية . تضع الأنثى بيضها على شعر الأرجل . ثم يفقس البيض وتخرج منه اليرقات التى تثقب سطح الجلد وتدخل إلى الأنسجة وتتخذ لنفسها خط سير خاص , حتى تصل إلى أنسجة الظهر – تحت جلد الظهر – مكونة تجويف , وينتفخ الجلد فى مكان الإصابة , وتحدث به ثقبا للتنفس , ويتم بداخله نمو اليرقة .
ثم تخرج اليرقة من الثقب وتسقط على الأرض لتتحور إلى طور العذراء , ومنها تخرج الحشرة الكاملة . وتستغرق دورة الحياة هذه – منذ وضع البيض حتى خروج الحشرة الكاملة – حوالى سنة كاملة.
وتسبب هذه اليرقات تلف الجلد , وتؤثر بالتالى على صحة الحيوان, فيقل إنتاجه من الألبان واللحوم.
خ‌- ذبابة نغف أنف الغنم oestrus ovis
لونها بني رمادي تصيب الأغنام , تضع الذبابة يرقات صغيرة بيضاء عند فتحتى الأنف , حيث تدخل لتصل إلى تجاويف الجمجمة وتستمر اليرقة فترة من 1- 10 شهور ثم تسقط على الأرض من فتحة الأنف لتتحول إلى طور العذراء , وخلال 3-9 أسابيع تخرج الحشرة الكاملة . وتستغرق هذه الدورة عاماً كاملاً .
تسبب هذه الذبابة إزعاج الأغنام عند مهاجمتها لوضع يرقاتها عند فتحتي الأنف , فتتوقف الحيوانات عن الطعام وعملية الاجترار, وتهز رأسها بشدة , وتسبب اليرقات خروج سائل مخاطى لزج من فتحتى الأنف تتغذى به اليرقات , ويصاحب خروج السوائل عطاس شديد مستمر نتيجة تهيج الأغشية المخاطية للأنف , وأحيانا تشاهد الأغنام تضرب الأرض بأرجلها الأمامية على صعوبة التنفس , وظهور حالات عصبية على الأغنام المصابة.


2- الذبابة الماص للدم :

ومن الأمثلة الشائعة لهذا النوع من الذباب بمصر ما يلى :
phlebotomus ( sand fly )أ‌- ذبابة الرمل
وهى حشرة تشبه البعوض – لحد ما – ولكنها تصغرها قليلا وتتميز بأنها عندما تقف على أى مكان , فإن أجنحتها تكون مرفوعة دائما وصدرها مقوس , أما عن تواجدها فهي تنتشر – بشكل خاص – في الأماكن القريبة من الصحراء , وفى الأماكن الصحراوية , وكذلك فهي توجد فى المدن . وتتسبب هذه الحشرة فى نقل مرض " اللشمانيا " للإنسان والكلاب والقوارض.
Culicoides ( Biting Midges):ب‌- الهاموش الماص للدماء
وهو حشرة صغيرة (2-3 مم) , فى حجم رأس الدبوس . تصيب الماشية ( الأبقار والجاموس ) , والأغنام , والفصيلة الخيلية , وتتواجد فى هذه الحيوانات على الجزء السفلى من البطن.
وتنقل هذه الحشرة مرض اللسان الأزرق للأغنام وطاعون الخيل للفصلية الخيلية , ومرض " الفلاريا" للأبقار والخيل.
ت‌- ذبابة الحظيرة : stomoxys calcitrns
وهي تشبه الذبابة المنزلية فى الحجم تنتشر فى الصيف والخريف , إناث هذه الذبابة وذكورها تمتص الدم , ولدغها مؤلم جداً ومكان اللدغ ينزف بالدم مباشرة بعد أن تتركه الذبابة فيكون عرضة للإصابة بيرقة ذبابة الدودة الحلزونية وحشرات أخرى.
ويمكن لهذه الذبابة أن تنقل مرض الحمي الفحمية anthrax ومرض التر يبانوزوما وأمراض أخرى .. هذا بالإضافة إلى ما تسببه من قلق وتوتر للحيوان , وضعف وقلة إنتاجيته من لحم أو من لبن.
tabanus ( Horse Fly )ث‌- ذبابة الحصان أو ذبابة الجمل
أكبر من ذبابة الحظيرة , وذات أجنحة قوية وعيون واسعة كبيرة وهذه الذبابة تنقل كثيراً من الأمراض للفصيلة الخيلية , حيث إنها تتغذى علي دم الحيوان.
ومقاومة هذه الذبابة , من الصعوبة بمكان , حيث إن المبيدات الحشرية لا تقضي عليها بسرعة .. ولكنها تمنع لدغها.
طريقة المقاومة :
تتلخص فى إزالة المياه الراكدة قرب أماكن إيواء الحيوانات وهذه تمثل الطريقة الوحيدة لمقاومة هذه الذبابة , حيث إن معيشتها تتوقف على توفر الماء والطين.

ج‌- حشرة الكد ( برغوث صوف الغنم ) keds

تصيب الأغنام فى معظم أنحاء العالم وقد تختلط مع القراد . لها ستة أرجل ليس لها أجنحة طولها حوالى 5 سم لونها بين البني والأحمر وتغطي بشعر قصير , تضع الإناث اليرقات مباشرة , وتلتصق هذه اليرقات بالصوف ويعتقد البعض أن هذه اليرقات بيض , ومن الجدير بالذكر أن شرنقة هذه الحشرة تقاوم المبيدات بدرجة أكبر من الحشرة الكاملة وبعد عدة أسابيع تخرج الحشرة الكاملة من الشرنقة . أما دورة حياة الحشرة الكاملة فتتم على جسم العائل.
فإذا سقطت الحشرة عن العائل فإنها تموت مباشرة , ما لم تجد عائلاً آخر فى أقرب وقت.
طريقة المقاومة :
ترش الأغنام بواسطة المبيدات الحشرية المتوفرة.

ح‌- ذبابة الشعران : hippobosca flies
حشرات يتراوح لونها بين الأصفر إلى البنى , وهى مبططة من أعلى إلى أسفل ( مثل القمل ) لها أجنحة .. ولكنها بطيئة الحركة . يتراوح طولها بين 7.5 – 10 مم.
تصيب الأبقار والجاموس , وخصوصا العجول الصغيرة . كما تصيب الفصيلة الخيلية والجمال . وتوجد تحت الذيل وحول الأعضاء التناسلية وعلى الجزء الداخلى من الفخذ . وكذلك توجد فى الكلاب حول الرقبة وتعيش على امتصاص دم الحيوان ( ذكور وإناث الحشرة يمتصان الدم ).
مجهودات الهيئة العامة للخدمات البيطرية لمقاومة الطفيليات الخارجية وفى سبيل تحقيق هذا الهدف تقوم الهيئة بما يلى :
وفى سبيل تحقيق هذا الهدف تقوم الهيئة بما يلى :
1- توفير المبيدات الحشرية اللازمة . والمناسبة لعمليات رش الحيوانات , وتوزيع هذه المبيدات على كافة مديريات الطب البيطرى على مستوي الجمهورية , جنوبها وشمالها... شرقها وغربها.
2- توفير إمكانات إجراء عملية رش الحيوانات من موتورات وخلافه.
3- توفير الأدوية التى تعالج حالات التسمم التى قد تنشأ عن الاستعمال الخاطئ للمبيدات.
مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى



















التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الخارجية, الطفيليات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القواقع والبزاقات الارضية وطرق مقاومتها م جمعة عطا الحشرات 19 04-19-2011 07:25 PM


Loading...


جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات الزراعيين © 2014
جميع المشاركات والمواضيع الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع حقوق التركيب والإعداد محفوظة © لفريق الدعم الفني بـ سبيد فور ويب لخدمات الويب المتكاملة

Security team