تابعنا على فيس بوكتابعنا على تويترتابعنا على يوتيوب
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رائد منير منهج كامل لتعليم اللغة الإنجليزية من البداية و حتى مستوى التوغل مجانا
بقلم : هبه حماد
م جمعة عطا

العودة   منتديات الزراعيين > منتديــــات الزراعييـــن > الامراض والوقاية والمكافحة > امراض النبات والمبيدات
نور المنتدى بالزراعي الجديد منى جمال

امراض النبات والمبيدات كل مايتعلق بآفات وامراض النبات الحشرية والفطرية والبكتيرية وطرق الوقاية الحيوية واستخدام المبيدات


النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

امراض النبات والمبيدات


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدةالمشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2012, 03:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

النيماتودا
وأثرها في تدهور المحاصيل

مقدمة:


النيماتودا هي كائنات حية دقيقة الحجم تعرف بأسماء مختلفة أهمها الديدان الثعبانية، ويطلق عليها هذا الاسم لأن شكلها يشبه شكل ديدان الأرض المعروفة ولحركتها التي تشبه حركة الثعابين بالرغم من كونها ليست ديدان حقيقية، كما تعرف باسم الديدان الخيطية لأن أجسامها رفيعة جداً. أما سبب شيوع تسميتها بالنيماتودا Nematoda فلأن هذا هو الاسم العلمي لها.
تعتبر النيماتودا أوسع قبائل المملكة الحيوانية انتشارا في العالم، فهي توجد في كل مكان وكل شيء تقريباً. توجد في قمم الجبال وفي أسفل الوديان كما توجد في الصحاري القاحلة وفي الأراضي الزراعية الخصبة حيث تصيب جميع أنواع النباتات، انها توجد في المياه العذبة والمالحة، في الينابيع الحارة وفي ثلوج المناطق القطبية، انها توجد في الحيوانات حتى الإنسان لم يسلم منها فما حيات البطن Ascaris إلا أحد أنواعها، بل ان النيماتودا توجد داخل نيماتودا أخرى، ولقد اكتشف منها حتى الآن ما يزيد عن -15- ألف نوع، كما أنه يعثر عليها غالباً بأعداد هائلة، فمثلاً ملء قطعة صغيرة من الطين المأخوذ من قاع نهر قد يحوي على المئات من هذه الديدان، ورغم ذلك كله فإن النيماتودا تهرب من ملاحظة وانتباه الإنسان لأسباب أهمها:
1- الغالبية العظمى من أنواعها صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة، فمثلاً يلزمنا حوالي 8000 يرقة تامة النمو من نيماتودا التقرح لتغطية ظفر الإبهام دون أن يتراكب أي فرد منها على الآخر.
2- شفافيتها واختباؤها في باطن الأرض وداخل النباتات، حتى الديدان ذات الحجم الكبير جداً والغير شفافة التي تتطفل على الإنسان والحيوانات فإنها تعيش مختبئة في الجهاز الهضمي.
3- أعراض الإصابة بها هي غالباً الضعف والإنهاك الذي كثيراً ما يعزى بشكل خاطئ الى مسببات أخرى.
فمثلاً يعزى ضعف المزروعات حتى الناجم عن الإصابات النيماتودية الى فقر التربة.
لكن تجدر الإشارة الى أن غالبية أنواع النيماتودا ليست ضارة، فهي تتغذى على المواد العضوية الميتة والطحالب والفطريات والبكتريا، وان الأنواع الضارة بالمزروعات لا تتعدى بضع مئات وتسمى النيماتودا المتطفلة على النباتات، وهي ما سنبحثه في هذه النشرة، كما أنها المعنية دوما دون بقية الأنواع عندما نطلق عليها اختصاراً النيماتودا أو الديدان الثعبانية أو الديدان، والتي يكفي لبيان أهميتها أن نذكر انه ما من محصول زراعي أو نبات إلا ومعرض للإصابة بنوع أو أكثر منها، وأنه أحيانا تفشل بالكامل زراعة بعض المحاصيل في الأرض الملوثة دون أن يعرف السبب. انها بحق عدو خفي سنحاول كشفه ما أمكن حتى لا نغفل عن مقاومته.










التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:45 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

الخصائص المميزة للنيماتودا المتطفلة على النباتات


الفصل الأول: الخصائص المميزة للنيماتودا المتطفلة على النباتات

1- التشريح الخارجي External Morphology

معظم أنواع النيماتودا ذات شكل دودي رفيع جداً يستدق باتجاه الرأس والذنب، مقطعها العرضي مستدير وهي متماثلة الجانبين تماماً، يغطي جسمها بشرة مرنة وشفافة، هذا الجسم يبدو في بعض الأنواع أنه مقسم الى حلقات كما في الحشرات، لكن الحلقات ماهي إلا تخطيط خارجي على البشرة.
جميع أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات لا ترى بالعين المجردة لصغرها حيث يتراوح طولها من 0.3 الى 1 مليمتر والقليل من الأنواع يصل طوله حتى 5 مليمتر (شكل 1) وكان من السهل رؤية هذه الأخيرة لولا أن قطر جميع الديدان الثعبانية المتطفلة على النباتات يتراوح مابين
15- 35 ميكرون فقط (الميكرون= 1 ميلمتر/ 1000).
تجدر الإشارة الى أن الأنثى في بعض الأجناس تفقد شكلها الدودي أثناء النمو ويتضخم جسمها حتى يصبح عند البلوغ بشكل الإجاصة أو الليمونة أو الكلية كما في إناث النيماتودا الحوصلية ونيماتودا تعقد الجذور.
شكل رقم (1) أهم أجناس النيماتودا المتطفلة على النباتات مع الأشكال المتضخمة لإناث بعضها، وتدريج بالميكرون لبيان أطوالها والى جانب كل جنس اسمه العلمي الذي يقابله بالعربي ما يلي حسب أرقامها:
1- النيماتودا الإبرية
2- النيماتودا الخارقة
3- النيماتودا الشوكية
4- نيماتودا تعقد البذور
5- النيماتودا الخنجرية
6- النيماتودا الرمحية
7- النيماتودا الحلزونية
8- النيماتودا الغمدية
9- نيماتودا تعفن السوق والدرنات
10- نيماتودا الأوراق والبراعم
11- نيماتودا التقزم
12- نيماتودا التقصف
13- النيماتودا الحفارة
14- نيماتودا التقرح
15- النيماتودا الحلقية
16- النيماتودا الواخزة
17- النيماتودا الحوصلية
18- نيماتودا تعقد الجذور
19- نيماتودا الحمضيات
20- نيماتودا الصنوبر
21- النيماتودا الكلوية
22- النيماتودا اللولبية

2- التشريح الداخلي Anatomy

على الرغم من صغر حجم الديدان الثعبانية الضارة بالنباتات، فإنها ذات تعضية معقدة، فهي تمتلك كثيراً من الأجهزة والأعضاء الوظيفية الأساسية التي تمتلكها الحيوانات العليا كما يتبين من الشكل رقم (2) والمقارنة التالية:
الأجهزة والأعضاء التي يتكون منها جسم النيماتودا:
1- الجهاز الهضمي أو أعضاء وغدد هضمية
2- الجهاز التناسلي
3- الجهاز العضلي
4- الجهاز البولي
5- الجهاز العصبي
6- بشرة متينة تكون جلد النيماتودا








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:46 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الأجهزة والأعضاء التي لا توجد في جسم النيماتودا:
1- العيون والآذان والأنف
2- الجهاز الدوري أو القلب والأوعية الدموية والدم
3- الشعر
4- الهيكل العظمي
5- كبد وصفراء ومثانة
6- أعضاء مساعدة كالأيدي والأرجل








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:46 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

ويمكن إعطاء لمحة عن أجهزة وأعضاء النيماتودا كما يلي:
يغطي الجسم طبقة من مفرزات شفافة غير حية تسمى البشرة (جلد النيماتودا) يليها مباشرة طبقة تحت البشرة التي تتكون من خلايا حية، تمتد هذه الطبقة داخل تجويف الجسم وعلى طوله تقريبا بشكل أوتار بارزة ومتقابلة عددها أربعة، وترين جانبيين ووتر وآخر ظهري. تفصل الأوتار بينها أربع شرائط من عضلات طولية تستطيع بها النيماتودا ان تتحرك، وهذه العضلات مع العضلات الأخرى في الجهاز الهضمي والتناسلي تؤلف الجهاز العضلي للنيماتودا Pseudocoel.
يوجد أسفل طبقة تحت البشرة تجويف يسمى بالجوف الكاذب يحوي على سائل جوفي أهم وظائفه هو مرور وتوزيع الماء والمواد الغذائية من المعي الى جدار الجسم والغدد التناسلية.
أما الجهاز الهضمي فيتكون من فجوة الفم ثم المري فالمعي وأخيراً الاست (الشرج)، وينشأ من الفم عضو مجوف قابل للبروز يشبه الإبرة يسمى الرمح Stylet تستخدمه في ثقب خلايا النباتات وامتصاص الغذاء منها، وهو يميز النيماتودا الضارة بالنباتات إذ نادراً ما يوجد في أنواع النيماتودا الأخرى.
أما الجهاز البولي الذي يقوم بطرح قسم من فضلات الجسم والماء فهو بسيط في تطوره على عكس الجهاز العصبي فهو ذو تطور كبير إذ يتألف من عدة أعصاب وكتل عصبية وتراكب حسية.
الجهاز التناسلي هو ذو تطور جيد أيضاً، فهو في الذكر يتألف من خصية ثم كيس منوي متصل بقناة قاذفة تنتهي بالاست التي ينتهي إليه المعي أيضاً. كما أن للذكر زوج من أشواك التسافد Copulatory Spicules، ويتألف الجهاز التناسلي في الأنثى من مبيض متصل بقناة البويضات التي تنتهي بالرحم ثم الفرج.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (2) رسم تخطيطي ونموذجي للنيماتودا الضارة بالنباتات يبين مجمل أجهزة وأعضاء جسم الأنثى وهي كالآتي حسب أرقامها:
1- الرأس
2- الرمح
3- عقدة غدية
4- مصب غدد المريء
5- المريء الأمامي
6- المريء الخلفي
7- صمام المريء
8- حلقة عصبية
9- المعي
10- المبيض
11- بيضة غير ناضجة
12- بيضة بداخلها جنين
13- الرحم
14- البشرة
15- الفرج
16- الاست
17- غدة ذيلية حسية
18- الذيل








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:47 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

3- التصنيف Taxonomy

يعتمد في تصنيف جميع أنواع النيماتودا المكتشفة على الفروق التشريحية لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، وعلى الأخص فجوة الفم والرمح إن وجد، وشكل المريء وشكل الذنب، كما يعتمد على تركيب الجهاز التناسلي ومظهر الجسم الخارجي وبنيته.
تنتسب النيماتودا إلى المملكة الحيوانية حيث تصنف الأفراد المتشابهة بالصفات في مجموعة واحدة تسمى سلالة Race والسلالات المتماثلة تجمع في نوع واحد Species والأنواع المتقاربة تجمع في جنس واحد Genus والأجناس التي تمت الى بعضها بصفات خاصة تجمع في عائلة واحدة Family والعائلات ذات القربى تجمع في رتبة واحدة Order ثم ان الرتب المتشابهة تجمع في صف واحد Class ويجمع الصفوف قبيلة واحدة هي قبيلة النيماتودا:
Nemathelmintha أو Phylum: Nematoda التي تعتبر إحدى أكبر قبائل المملكة الحيوانية.
ذكرنا في المقدمة انه تم اكتشاف ما يزيد عن -15- ألف نوع من النيماتودا، ونضيف بأن جميع الأنواع تتبع -11- رتبة وصفين، وما يهمنا منها جميعا هو بضع مئات من الأنواع تشكل في مجموعها أنواع النيماتودا المتطفلة على النباتات الاقتصادية والتي تتبع -42- جنس قد وضح الشكل رقم (1) أوسعها انتشاراً. علماً بأن جميع الأجناس الضارة بالنباتات تتبع رتبتين فقط هما:
Tylenchida و Dorylaimida.
4- دورة الحياة والتكاثر Life Cycle and Reproduction

دورة حياة معظم أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات بسيطة ومتشابهة، فالديدان تمر بثلاثة أطوار هي طور البيضة ثم طور اليرقة وأخيراً طور الدودة البالغة، فالبيض الذي تضعه الأنثى يفقس الى يرقات (ديدان) صغيرة تنمو وتمر بأربعة أعمار، وتنتقل اليرقة من عمر الى آخر بانسلاخ جلدها، وأول انسلاخ يجري داخل البيضة، وبعد الانسلاخ الأخير تصل اليرقة الى تمام نموها حيث تتميز جنسياً الى ذكر أو أنثى بالغين. علماً بأن الأنثى تضع من 30- 2000 بيضة حسب نوعها والظروف البيئية المحيطة بها. أما تكاثر النيماتودا فيتم بثلاثة طرق هي:
1- التكاثر الجنسي Sexual Reproduction وهو الشائع في النيماتودا حيث تتزاوج الذكور مع الإناث لتقوم الإناث بوضع بيوض خصيبة تعيد دورة الحياة من جديد.
2- التكاثر الخنثوي Hermaphroditic Reproduction تقوم الإناث عند غياب الذكور بإنتاج البويضات بالإضافة الى الحيوانات المنوية الذكرية داخل جهازها التناسلي، وتضع الإناث بيوضاً لا تختلف في شيء عن البيوض الناتجة بالطريقة السابقة.
3- التكاثر أو التوالد البكري Parthenogenetic Reproduction تتميز بعض أنواع النيماتودا بأن جميع أفرادها إناث وجميعها لا تضع بيوضاً إنما تلد مباشرة يرقات صغيرة مشابهة لأمهاتها دون عملية تلقيح مع الذكر.
تستغرق دورة حياة النيماتودا من البيضة الى البيضة 3- 4 أسابيع في الظروف البيئية المناسبة، وأطول من ذلك بكثير خصوصاً عندما تنخفض درجة حرارة التربة. مع العلم بأن اليرقات الصغيرة التي في عمرها الأول وأحيانا الثاني لا تكون قادرة على إصابة النباتات، إذ تعتمد في تغذيتها على المواد المخزونة في البيضة، أما اليرقات الأكبر في العمرين الثالث والرابع والطور البالغ فهي التي تتغذى على الجذور الحية، وبعضها على المجموع الخضري، فان لم تجد النباتات المناسبة لتغذيتها توقف نموها وتكاثرها الى ان تموت جوعاً. ونشير بأن البيوض وأحيانا يرقات بعض أنواع النيماتودا تظل في حالة سكون بالتربة سنوات عديدة، فاليرقات لا تخرج من سكونها والبيوض لا تفقس حتى تزرع الأرض بمحصول مناسب لتغذيتها.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:47 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

5- أنواع التطفل Types of Parasitism

جميع النيماتودا الضارة بالنباتات هي طفيليات إجبارية، بمعنى انها لا تستطيع العيش والتكاثر ما لم تحصل على غذائها من عوائلها النباتية الحية بما فيه بقايا الجذور أحياناً، وهناك من أنواع النيماتودا ما يصيب عدد محدود من النباتات بينما أغلب الأنواع يمكن لها أن تتطفل على عدد كبير جداً من المحاصيل الزراعية، كما تختلف النيماتودا في نوع تطفلها فإما أن تدخل النباتات وتتغذى على أنسجتها من الداخل وتسمى طفيليات داخلية أو أنها لا تدخل الأنسجة النباتية إنما تتغذى على السطح الخارجي للجذور أو الأجزاء النباتية الأخرى وتسمى طفيليات خارجية (شكل رقم 3) علماً بأن بعض الطفيليات الداخلية تتطفل من الخارج في جزء من حياتها وتسمى طفيليات نصف داخلية.
تختلف الديدان الثعبانية في سلوكها أثناء تطفلها، فكلا الطفيليات الداخلية والخارجية إما أنها تقيم في المكان الذي تتغذى عليه ولا تغادره وتدعى بأنها مقيمة أو أنها تنتقل أثناء تغذيتها من موضع الى آخر وتدعي بأنها منتقلة، علماً بأن النيماتودا المقيمة قد تكون في بداية حياتها منتقلة لحد ما.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (3) رسم تخطيطي يبين جذور دقيقة مصابة بطفيليات خارجية (التقصف والحلقية والشوكية) وأخرى داخلية أو نصف داخلية (الحوصلية وتعقد الجذور والتقرح).








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:47 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

6- البيئة والانتشار Ecology and Spread

تمضي النيماتودا الضارة بالنباتات كل حياتها أو جزء منها في التربة، ولكل تربة أنواع من النيماتودا خاصة بها، حتى أتربة الصحاري فيمكن أن يعثر فيها في المواسم الرطبة على بعض الأنواع وبكثافة عالية أحياناً.
تعتبر الأتربة الرملية والخفيفة ملائمة لانتشار أغلب أنواع النيماتودا بينما لا يوجد في الأتربة الطينية الثقيلة سوى أنواع محدودة خاصة بها. وتتكاثر النيماتودا بسرعة فائقة في التربة الجيدة التهوية ذات الرطوبة المعتدلة والحرارة الدافئة نوعا، كما تحوي الحقول الزراعية المروية ذات الخصوب المرتفعة والمحاصيل المكثفة على حوالي 10- 30 نوع من النيماتودا بأعداد هائلة تعد بمئات الملايين من الديدان في المتر المربع الواحد، بالمقابل فإن جفاف التربة كثيراً مع ارتفاع حرارتها تقضي على جميع أنواع النيماتودا في الطور اليرقي الغير ساكن.
تتوزع الديدان في الحقل المصاب على شكل مستعمرات متناثرة، لذا فقد نجد نباتات مصابة بشدة والى جانبها على بعد أمتار قليلة نباتات خالية من الإصابة، ثم أن أعظم الديدان توجد حول جذور النباتات أو داخل أنسجتها، وعلى عمق يمتد من سطح التربة وحتى 30 سم ولو أن الديدان تصل في تعمقها مع الجذور حتى 150 سم أو أكثر.
ما يسترعي الانتباه أن جذور النباتات تطلق مواد في التربة المحيطة تشجع على فقس البيوض الساكنة لأنواع معينة من النيماتودا، بعد ذلك تنجذب اليرقات الفاقسة الى تلك الجذور وتأخذ في التغذية عليها والتكاثر السريع، ويتوقف التكاثر قرب نضج النباتات الحولية أو سكون الأشجار في أواخر الخريف والشتاء حيث تدخل البيوض وأحياناً يرقات بعض الأنواع طور البيات أو السكون، وتعود تلك البيوض الى الفقس واليرقات الى الخروج من سكونها عند زراعة النباتات العائلة أو نشاط الأشجار من جديد.
تتحرك النيماتودا بجسمها في التربة ببطء شديد، ولا تزيد المسافة التي تقطعها طيلة حياتها عن متر واحد، وأقل من ذلك بكثير ان كانت التربة ثقيلة وغدقة بالماء، لهذا السبب فالديدان الثعبانية لا تنتقل من نفسها الى الحقول المجاورة السليمة إنما تنتشر في الحقول مع مياه الري والصرف، وتنتقل مسافات بعيدة مع الأتربة الملوثة التي تلتصق بالآلات الزراعية وبوسائط النقل المختلفة أو بالعواصف الترابية، كما تنتقل آلاف الكيلومترات أثناء استيراد وتصدير الغراس والبذور والمواد الزراعية الملوثة بالنيماتودا.
كما أن الأنواع القليلة من النيماتودا التي تصيب المجموع الخضري فإنها تخرج من التربة وتصعد سوق النبات وتسير على سطوح الأوراق بحركة جسمها، أما انتشارها لأبعد من ذلك فيجري عند تناثرها بالأمطار الهاطلة أو بالرياح التي تنقلها لمسافات بعيدة.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:48 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

الفصل الثاني: الإصابات النيماتودية وأعراضها على النباتات وطرق تشخيصها

1) كيف تؤثر النيماتودا في النباتات How Nematodes Affect Plants

قد يتساءل البعض كيف يمكن لديدان النيماتودا المتناهية في الصغر أن تؤذي النباتات والجواب هو في تصور أعداد هائلة من تلك الديدان تحيط بجذر النبات من كل جانب تمتص منه بواسطة الرمح الموجود في فمها عصارة الجذر على نحو مستمر، لا شك أن النبات يضعف ويذبل بينما الديدان تكبر وتتكاثر، وكان الأمر يهون لو اقتصر الضرر على ما تستهلكه الديدان من عصارة النبات، إنما معظم الضرر ينجم عما تفرزه الديدان من لعاب Saliva تحقنه في خلايا النبات بواسطة رمحها المذكور طالما تتابع تغذيتها، ووظيفة اللعاب انه يعمل على تمييع محتويات الخلايا النباتية لتصبح سهلة التناول والتمثيل بما يحويه من أنزيمات متعددة تحلل الخلايا وتؤدي بالنتيجة الى موت الأنسجة النباتية التي تظهر على شكل قروح على الجذر، كما تسبب هذه الأنزيمات أحيانا تضخم الخلايا الشاذ كالخلايا العملاقة Giant cells التي تسببها نيماتودا تعقد الجذور (شكل رقم 3)، أو أن أنزيمات اللعاب تكبت انقسام الخلايا الميرستيمية القمية فتتوقف الجذور عن النمو، وعلى العكس فقد تشجع بعض أنزيمات اللعاب عملية انقسام الخلايا مؤدية بذلك الى تكون عقد جذرية بأحجام وأعداد مختلفة، أو الى تشوه الجذور او تكون أعداد كبيرة من الجذور الجانبية قرب مواضع الإصابة، وغير ذلك من الأعراض التي سيأتي شرحها. ثم ان ديدان النيماتودا بإضعافها للنباتات وفتحها الثغرات في الجذور تهيئ بيئة مناسبة لدخول الأمراض النباتية الفطرية والبكتيرية والفيروسية، كما أن أنواع معينة من النيماتودا تحمل الفيروسات المرضية في جهازها الهضمي وتنقلها الى النباتات السليمة عن طريق لعابها الذي تحقنه في الخلايا النباتية.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:48 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

2) كيف تؤثر النيماتودا والخسائر التي تسببها Nematode Injury and Losse

يتساءل كثير من المزارعين عن مدى الضرر الاقتصادي لمثل هذه الآفات الزراعية، ولا نستطيع في الوقت الحاضر ان نجيب عن ذلك بالأرقام المادية، لأن الخسائر المترتبة عن هذه الآفات في سوريا لم تقدر بعد، نظراً لعدم وجود العدد الكافي من الأخصائيين في النيماتودا، وكذلك لعدم الاهتمام بالأمراض المتسببة عنها إلا حديثاً، ولعدم عمل حتى الآن لا وتوزع هذه الآفات بالمناطق الزراعية المختلفة لكننا نستطيع حصر الخسائر التي تسببها النيماتودا فيما يلي:
1- خسائر مترتبة عن موت النباتات الحولية في طور البادرات كما في حالات إصابة البندورة والبطاطا والقطن والبقوليات مما يستدعي إعادة الزراعة أو الترقيع.
2- خسائر مترتبة عن نقص إنتاج المحصول وتدني نوعيته، كما يحدث عند إصابة محاصيل القمح والقطن والذرة والخضراوات.
3- خسائر مترتبة عن نقص إنتاج الأشجار المثمرة، كما يحدث عند إصابة الدراق والبرقوق والإجاص والحمضيات والعنب، إذ ينتاب هذه النباتات ضعف عام يفقدها القدرة الإثمارية في سن مبكر.
4- خسائر مترتبة عن التلف الذي يلحق المحاصيل قبل الحصار وأثناء الخزن، كما يحدث حين إصابة القمح والذرة وهما في طور الأزهار، أو كما يحدث حين إصابة البطاطا والبصل حيث يشوه شكلها ولا تتحمل التخزين.
5- الخسائر المترتبة عن تدهور أشكال نباتات الزينة بسبب إصابة أزهارها وأوراقها.
6- خسائر مترتبة عن خفض القيمة الشرائية للأراضي الملوثة بالنيماتودا لأن تكرار زراعتها بمحاصيل قابلة للإصابة يجعلها ضعيفة الإنتاج.
7- خسائر مترتبة عن عدم معالجة الأراضي الملوثة بالنيماتودا، وهذا يعرض النباتات المزروعة للأمراض النباتية المختلفة التي تنجح في دخول العائل عن طريق الجروح والثغرات التي تسببها النيماتودا، وليس بخافياً علينا الخسائر الجسمية التي تسببها الأمراض النباتية.
8- خسائر تدخل في الاعتبار تكاليف مقاومة الحشائش التي تعمل كعوائل للنيماتودا تكمل عليها دورات حياتها في حال غياب العائل النباتي الأصلي.
9- خسائر مترتبة عن الجهل بمعرفة مصادر العدوى مما يؤدي لانتشار هذه الآفات كاستخدام شتلات ملوثة بالنيماتودا أو نقل تربة أو أسمدة بلدية أو أدوات زراعية ملوثة، أو السقاية بمياه من مصادر مناطقها ملوثة. عموماً فالخسائر التي تسببها النيماتودا للمحاصيل الزراعية هي كبيرة إلى درجة قد يصدف معها أحياناً أن تفشل بالكامل زراعة بعض المحاصيل مالم يجر مقاومة تلك الآفات بالطرق المجدية.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 03:50 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : يوم أمس

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: النيماتودا وأثرها في تدهور المحاصيل

3) أعراض الإصابة بالنيماتودا Symptoms of Nematode Injury

أسهل وقت لتشخيص الإصابات النيماتودية بواسطة أعراضها الظاهرية على النباتات هو في الربيع والصيف، إذ تنمو المزروعات بنشاط يرافقه تغذية ديدان النيماتودا وتكاثرها بحيوية كبيرة حتى تصل كثافة الديدان الى أشدها في نهاية موسم النمو، وتقسم أعراض الإصابة بالنيماتودا الى قسمين رئيسيين هما الآتي:
1- أعراض إصابة فوق الأرض أي على المجموع الخضري للنباتات Above- Ground Symptoms
تقسم هذه الأعراض بدورها الى نوعين هما الآتي:
أ‌- أعراض إصابة على المجموع الخضري سببها تضرر المجموع الجذري.

إن أشد الضرر الذي تسببه النيماتودا للنباتات ينتج من تغذيتها على الجذور حيث تضعف قدرتها في امتصاص الماء والعناصر الغذائية من التربة رغم توفرها، وبذلك تظهر على المجموع الخضري واحد أو أكثر من أعراض نقص العناصر أو أعراض الجفاف أو أعراض قيام الجذور بوظائفها على نحو رديء، والأعراض هي الآتي:
1- نقص النمو أو توقفه والتقزم النباتي.
2- الذبول النباتي السريع في الطقس الحار وعند الجفاف.
3- الاصفرار الورقي.
4- الإنتاج المنخفض للمحصول وتدني نوعيته.
5- ضعف قدرة الأشجار المصابة على احتمال برودة الشتاء وموت أجزاء من الأشجار الكبيرة.
الأعراض السابقة قد تكون خفيفة غير ملاحظة أو تزداد لدرجة شديدة قد تؤدي الى موت النباتات، أما شدة الضرر فتتوقف على نوع النيماتودا و كثافتها وعلى عمر النبات المصاب وقابليته للإصابة، فإذا هاجمت الديدان الثعبانية جذور النباتات في طور البادرات، في حين أن النباتات الكبيرة تتحمل نفس الإصابة دون ضرر كبير عادة، والفرق بين أعراض الإصابات النيماتودية فوق الأرض وبين الأعراض المشابهة الناجمة عن نقص العناصر هو في طبيعة نوزع الإصابات النيماتودية التي تظهر على شكل بقع بأحجام مختلفة مبعثرة في أنحاء الحقل دون نظام، وهذه بديهي لأنه يتفق مع ما ذكرناه من أن الديدان الثعبانية توجد في الحقول على شكل مستعمرات موزعة دون انتظام. أضف أيضاً أنه عندما تكون البقع المبعثرة ذات أشكال بيضاوية ومحورها الطولي ينطبق تقريباً على اتجاه خطوط المحراث دل ذلك الى انتقال الإصابة على الحقل بواسطة آلات الحراثة الملوثة. أما إذا انتشرت الأعراض السابقة في الحقل بشكل منتظم تقريباً كان السبب نقص العناصر الغذائية في التربة أو خللها أو الجفاف أو سوء صرف التربة أو مسببات مرضية أخرى لا علاقة في الغالب للنيماتودا بها.
ب‌- أعراض إصابة على المجموع الخضري ناتجة عن تغذية الديدان على المجموع الخضري نفسه.

توجد أنواع قليلة من النيماتودا تفضل التغذية على أجزاء المجموع الخضري مسببة بذلك إصابات أعراضها كما يلي:
1- شذوذ في نمو البراعم الخضرية والزهرية والقمم النامية ويمكن تقسيم هذه الأعراض الى الآتي:
أ‌- توقف نمو البراعم الخضرية أو موتها كما في إصابة نبات الفريز بنيماتودا الأوراق والبراعم.
ب‌- عقد بذرية أي تحول البذور الى عقد مملوءة بالديدان كما في إصابة حبوب القمح بنيماتودا تعقد البذور )
2- شذوذ في نمو السوق والأوراق ويمكن تقسيم تلك الأعراض الى لآتي:
‌أ- عقد ساقية: أي تتشكل عقد مرضية على الساق بأحجام مختلفة كما في إصابة سوق نباتات الفصة بنيماتودا تعفن السوق والدرنات.
‌ب- تبقع وقروح على الأوراق: كما في إصابة الأقحوان بنيماتودا الأوراق والبراعم.
‌ج- تجعد وتشوه الأوراق والسوق والتوائها كما في إصابة القمح بنيماتودا تعقد البذور.
د- عقد ورقية: أي تكون عقد على الأوراق تحوي ديدان النيماتودا كما في إصابة أوراق بعض الأعشاب بنوع من نيماتودا تعقد البذور.
2- أعراض إصابة تحت الأرض أي على المجموع الجذري للنباتات Below- Ground Symptoms
ذكرنا بأن معظم أضرار الديدان الثعبانية سببها تغذية الديدان على جذور النباتات، كما بينا أعراض ذلك على المجموع الخضري، أما أعراض الإصابة على المجموع الجذري نفسه فهي أكثر وضوحاً حيث يبدو على الجذور المصابة واحد أو أكثر من الأعراض التالية:
‌أ- عقد جذرية: تظهر على الجذور المصابة انتفاخات أو أورام أو تضخمات غير طبيعية في أماكن تغذية الديدان، سواء كانت هذه الديدان طفيليات داخلية كنيماتودا تعقد الجذور أو طفيليات خارجية كالنيماتودا الخنجرية والغمدية.
يختلف شكل وحجم العقد الجذرية باختلاف نوع النيماتودا والعائل النباتي، ويختلف قطرها من 1 ملم الى 2.5 سم أو أكثر وتكون تلك العقد مفردة ومحددة في الإصابة الخفيفة، وتتصل مع بعضها البعض في الإصابات الشديدة.
‌ب- تقرح الجذور: عبارة عن أجزاء متضررة من الجذور قد تغير لونها أو زال، ويختلف حجم القروح من صغيرة جداً لا يمكن رؤيتها الى قروح تحيط بكامل المجموع الجذري كما في إصابة جذور فول الصويا بنيماتودا التقرح.
‌ج- تفرع جذري مفرط: يتكون في جوار أماكن تغذية الديدان جذور جانبية غزيرة كما في إصابة جذور الفستق السوداني بنيماتودا تعقد الجذور الشمالية.
‌د- تعفن الجذور: يوجد أنواع من الديدان الثعبانية تسبب عند تغذيتها على الجذور عفن قد يشمل في الإصابات الشديدة معظم المجموع الجذري كما في إصابة البطاطا بنيماتودا تعفن السوق.
ه- المجموع الجذري المتقزم: يوجد أنواع من النيماتودا ذات التطفل الخارجي تتغذى على خلايا الجذور الميرستيمية القمية أو قربها فتسبب وقف نمو تلك القمم وبالتالي تمنع استطالة الجذور، وإذا فحص المجموع الجذري المصاب أمكن تمييز ثلاثة أنواع من الجذور المتقزمة.
1- جذور قصيرة كما في إصابة الذرة بنيماتودا التقصف.
2- جذور خشنة كما في إصابة فول الصويا بالنيماتودا الشوكية.
3- جذور نهايتها مجعدة كما في إصابة الورد بالنيماتودا الخنجرية.
وبالإضافة إلى ما ذكرناه عن أعراض الإصابات النيماتودية فإن هناك طرق متممة تساعد على تشخيصها منها:
1- تاريخ الزراعة والإنتاج الحقلي.
إن وجود سجلات مؤرخة في المزرعة يدون فيها جميع العمليات الزراعية والأصناف المزروعة، يساعد في ملاحظة ان كان يوجد تدني تدريجي في كمية الإنتاج ونوعيته على مدى عدة سنوات مما يرجح الإصابة بالنيماتودا.
2- المعالجة التجريبية لمبيدات النيماتودا.
باستعمال مبيدات نيماتودا فعالة لمعالجة جزء بسيط من الحقل قبل الزراعة (3 دونم، مثلاً من حقل مساحته 100 دونم توزع على مكررات) ثم ملاحظة تأثير هذه المعالجة على نمو المزروعات فإذا زاد الإنتاج بشكل ملحوظ في الجزء المعالج دل ذلك على إصابة الحقل بالنيماتودا.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المحاصيل, النيماتودا, تدهور, وأثرها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مكافحة النيماتودا فى أشجار الفاكهة magdy ossely امراض النبات والمبيدات 5 06-23-2012 12:51 PM
النيماتودا د/ هشام الطيب الامراض والوقاية والمكافحة 91 05-21-2011 03:52 PM
تدهور الأراضى Soil Degradation Dr ibrahim الاراضى والمياه والتسميد 3 07-02-2009 09:04 PM
المحاصيل mwaheed المحاصيل الحقلية والسكرية 4 02-25-2008 05:03 PM
للسعوديين فقط تدهور اسعار العقارات#### top4a المنتــدي العــام 1 04-23-2007 01:41 PM


Loading...


جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات الزراعيين © 2014
جميع المشاركات والمواضيع الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع حقوق التركيب والإعداد محفوظة © لفريق الدعم الفني بـ سبيد فور ويب لخدمات الويب المتكاملة

Security team