تابعنا على فيس بوكتابعنا على تويترتابعنا على يوتيوب
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
مروان ساهر ارض للبيع علي طريق الفيوم
بقلم : وليد القاسم
قريبا

العودة   منتديات الزراعيين > الزراعييــن والمجمتـــع > الزراعيين والصحة
نور المنتدى بالزراعي الجديد تارجت

الزراعيين والصحة التوعية الصحية


شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

الزراعيين والصحة


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدةالمشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2009, 12:08 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9021




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : اليوم

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

معجزة الطب البديل: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان
Graviola Tree شجرة جرافيولا وعلاج السرطان

بقلم : مها عبدالفتاح

في أعماق غابات الامطار بالامازون - البرازيل تنمو شجرة لا يزيد طولها علىخمسة أو ستة أمتار تمثل حاليا ثورة في مفاهيم الطب البديل والعلاج الطبيعي وتعرفباسم شجرة »جرافيولا او Graviola Tree «.. وما تم التثبت منه علميا ان مفعولهاعجيب بتأثيرها البائن في شفاء الداء اللعين الذي يهاجم خلايا في الجسم ويعرفبالسرطان.. شجرة الجرافيولا هذه لها ثمرة من ثمار الفواجه الاستوائية، حمضيةشهية الطعم بيضاء اللون من الداخل ويستخرج منها شراب معروف في عديد من بلدان العالمويقدم في المناسبات ويعرفه الاسبان باسم شراب »جويابانو« ويطلق عليه الانجليزشراب »Soursop«… انما المعامل والاختبارات العلمية تبين منها انه مشروب شافلأمراض كثيرة ويحصن الجهاز المناعي في آن واحد… ورغم ان ثمرة الجرافيولا ثبتتفعاليتها في شفاء العديد من الامراض إلا ان قوة مفعولها المضاد للاورام هو الذييكاد يكون معجزة في حد ذاتها.. والسكان الاصليون للامازون عالجوا بها مختلفامراضهم منذ قرون بدءا من ميكروبات البكتريا والفطريات الي الطفيليات والديدان،ومع التقدم اكتشفت فعالياتها في خفض ارتفاع ضغط الدم بل وفي علاج السكري والتهابالمفاصل الحاد بل تبين انها تساعد في علاج الاكتئاب والتوتر والاضطرابات العصبيةعموما فإن من بين مكوناتها عنصر السيروتونين المعروف بهورمون البهجة الذي يشيع فيالنفس السرور..

والابحاث المعملية التي اجريت على الشجرة وخواصها وثمرتهاتدل على ان مفعولها يستهدف الخلايا الخبيثة في 12 نوعا من السرطانات بما فيهاسرطان القولون والصدر والبروستاتا والرئة والبنكرياس وهي اخطرها… يضرب الخلاياالمصابة بالسرطان ويحمي جهاز المناعة الطبيعي بحيث يشعر المريض خلال مرحلة العلاجبتقدم صحته واستعادة قدراته وطاقته السابقة كليا فمكوناتها اشد فعالية من العلاجالكيمائي المعروف (الادريامايسين) غير انها علاج لا يدمر سوي الخلايا السرطانيةفقط دون المساس بالخلايا السليمة على عكس العلاج الكيمائي… كيف إذن لم يدر العالمكله بهذه الانباء؟ السبب شركة كبري من شركات أبحاث العقار والادوية التي تخشي علىارباحها من مبيعات العقاقير الكيمائية وهي ارباح بالمليارات والحكاية من البدايةكالاتي:
شركة امريكية كبري في انتاج الادوية والعقار انفقت الملايين منذسبعينيات القرن الماضي في ابحاث ودراسات حول كافة جزيئات وخصائص تلك الشجرةالاسطورية من اوراق وجذور وثمرة وبذور حتى تأكد لها مفعولها وحاولت انتاج تركيبةمعملية كيميائية لمفعولها. انما فشلت في استنباط مواد كيمائية تماثل العناصرالطبيعية حتى يكون لها حق الانتفاع بالملكية.. اذ تبين ان القانون الفيدرالي فيالولايات المتحدة لا يعطي الحق في تملك عناصر من مواد طبيعية وكانت الشركة الكبريعند هذا الحد قد انفقت الملايين على الاختبارات والأبحاث والمحاولات التي لم تؤد فيالنهاية الي النتيجة المرجوة.. والذي وجد ان أوراق الشجرة دمرت خلايا سرطانيةوثبت فعاليتها في شفاء سرطان القولون والبروستاتا والصدر والرئةوالبنكرياس.

مطامح كسب المليارات عندما خبت وتبخرت قامت الشركة بوقف المضي فيالمشروع ووضعته بكاملة على الرف بل واختارت ألا تنشر عن أبحاثها أي معلومات مفيدةأو ما توصلت اليه ربما ايضا حرصا على مبيعات عقاقيرها ورواجها من مزاحمة هذاالمستجد المتاح.. حدث ذلك فيما بين السبعينيات والثمانينيات.

ولم تكن شركةالأدوية الكبري هي فقط من قامت بتلك الأبحاث بل معهد السرطان القومي الامريكي قامباول أبحاثه العلمية حول خواص هذه الشجرة عام ٦٧٩١ وادت النتائج الي التأكد منكون أوراق شجرة الجرافيولا والساق والجذر والثمرة كلها عوامل فعالة في ضرب الخلاياالخبيثة وتدميرها دون الخلايا السليمة.. ونشرت النتائج في تقرير – داخلي –ولم يعلن أبدا على الملأ رغم التأكد علميا ان الجرافيولا عنصر مساعد فعال بالقطعفي القضاء على الخلايا السرطانية وذلك وفق نتائج اختبارات اجراها »عشرون« معملاكل منها مستقل عن الآخر.. وقوبل ذلك أيضا من قبل المعهد القومي للسرطانبصمت ودون اعلان على الملأ ولا استدعاء ندوات اطباءولا اخطرت الصحف العلميةالمتخصصة ولم يتخذ أي من الاجراءات المعتادة في مثل هذه الأحوال الا انه حدث اننشرت مجلة JOURNAL OF NATIONAL PRODUCTS دراسة حديثة قامت بها الجامعةالكاثوليكية بكوريا الجنوبية واعلنت ان عناصر من ثمرة الجرافيولا تؤدي الي تدميرالخلايا السرطانية بفعالية تفوق »ألف مرة« العقار المستخدم عامة في العلاجالكيمائي المعروف بالــ »ادريامايسين« ADRIAMYCIN .. أهم أجزاء دراسة جامعةالكاثوليك في كوريا التي نشرت هي الدلالة على ان الجرافيولا تدمر الخلايا الخبيثةوحدها دون الخلايا السليمة على غير ما يؤديه العلاج الكيمائي من أضرار جانبيةبتدميره الخلايا السليمة أيضا.. هذا غير ان الجرافيولا ليس لها التأثير السييءعلى المعدة ولا الوهن والغثيان وسائر الاضرار المعروفة الناجمة عن العلاجالكيميائي…

الحلقة المفقودة بين الكتمان والنشر هي ان احد العلماء الامريكيينضمن فريق الباحثين لم يسمح له ضميره أن يصمت تجاه تلك المسلك الشائن لدوائر لا تعمللغير مكاسبها المهولة فبادر وغامر بمستقبله واتصل بشركة متخصصة في ابحاث النباتاتالعلاجية المتخصصة في نباتات غابات الامازون وافصح عن خواص المشروع كله… وهكذاانتشرت المعلومة بين الدوائر العلمية والطبية في انحاء العالم ويشارك فيها عددغير قليل من المراكز العلمية ما بين شمال اوروبا والصين وكوريا واليابان.










التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 01:07 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
sherif shabaan
Banned

الصورة الرمزية sherif shabaan

افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

هناك انواع اخري من النباتات بالاضافه لتلك الشجره تمكن العلماء من استخلاص بعض مواد منها علي سبيل المثال لا الحصر الونكا vinca rosea
ونضيف اظهر بحث علمي ان مركبا يستخرج من قشر البرتقال اليوسفي يمكنه القضاء على خلايا السرطان لامراض معينة.
برتقال يوسفي
المركب العلاجي يوجد في قشرة البرتقالة

واكتشف فريق من كلية الصيدلة في ليستر ببريطانيا ان مادة سالفسترول كيو 40 تتحول الى مركب سام في خلايا السرطان تلك وتقوم بالقضاء عليها.

ويوجد مركب سالفسترول كيو 40 في قشرة اليوسفي بتركيز اكبر مما هو في البرتقالة ذاتها. ويشير المحللون الى ان العادات الحديثة، بتقشير اليوسفي والقاء القشرة، ربما ساهمت في انتشار بعض انواع السرطان.

وقال كبير الباحثين في الفريق، د. هون تان، ان عمل الفريق لا يزال في مراحله الاولى، لكنه كون شركة مع زملائه لاجراء مزيد من البحث في امكانية تطوير علاج طبيعي للسرطان.

واضاف د. تان: "انه لامر مثير جدا ان تجد مركبا في طعام طبيعي يمكنه استهداف السرطان بشكل محدد".
نظام المناعة للنباتات

ومركب سالفسترول 40 نوع من مركبات فايتوالكسين، وهي عبارة عن مواد كيماوية تفرزها النباتات لصد اعدائها من الحشرات والفطريات. ويتحول المركب الى مركب سام بواسطة انزيم P450 CYP1B1 الموجود بتركيزات كبيرة في خلايا السرطان.

نتيجة لذلك، وجد الباحثون انه يكون اكثر سمية للخلايا السرطانية بعشرين ضعف نظيرتها السليمة. ويقول د. تان ان سالفسترول يوجد في فواكه اخرى مثل عائلة القرنبيطيات التي تضم الزهرة وغيرها.

ويفرز المنتج بمستويات عالية عندما تكون معدلات الاصابة في المحاصيل عالية. لذا، فان استخدام المبيدات الحشرية والفطرية حديثا بما قلل من مخاطر الاصابة ادى الى تراجع مستويات سالفسترول في الاغذية.

وقالت د. جولي شارب، مدير المعلومات العلمية في مركز ابحاث السرطان في بريطانيا: للعديد من المواد الطبيعية خصائص مضادة للسرطان، وان كان هذا البحث يثبت ان سالفسترول يؤثر على الخلايا في المعمل فليس هناك دليل على انه سيكون له الاثر نفسه في المرضى". وتضيف: "نحن بحاجة لتجارب طبية لمعرفة ما اذا كان يمكن تطوير تلك المواد لتصبح علاجا للسرطان".
الجزر
أعلن باحثوندانماركيون أن العنصر النباتي فلكرينول المستنتج من الجزريقي من مرض السرطان طبقاً لنتائج تجارب قاموا بها، لكن السؤال الذي طرحهكثير من المهتمين بمرض السرطان هو: هل باستطاعة تلك المادة أن تشفي من المرض نفسهأم أن تأثيرها يقتصر على الوقاية منه؟



قطع الباحثونالدانماركيون شوطاً طويلاً في متابعة واقتفاء الآثار التي تتركها تلك المادة علىالإنسان، وتبين لهم بعد سلسلة من التجارب أن المادة فلكرينول (falcarinol) تقي منالإصابة بأنواع عدة من السرطان.



وفيما يخصالتساؤل حول تأثير هذه المادة أجاب الباحث الدانماركي مارتن غبك لارسن أحد أعضاءفريق العمل الدانماركي بأن تجارب عدة أجريت على الحيوانات أثبتت أن مادة فلكرينوللها أثر فعال وحيوي في منع الإصابة بمرض السرطان، كما أثبتت التجارب التي استغرقتسنوات عدة أن المادة ناجعة لعلاج المصابين بالسرطان المعوي.



وأوضح لارسنالذي يعمل في مختبرات جامعة سيدانسك الدانماركية أن المادة قد تساهم في السيطرة علىبعض أنواع السرطان التي يصاب بها الإنسان، فالنتائج تؤكد أن مادة فلكرينولالمستخرجة من الجزر تساهم في علاج بعض أنواع مرض السرطان.




"
مادة فلكرينول لها أثرفعال وحيوي في منع الإصابة بمرض السرطان، كما أثبتت التجارب التي استغرقت سنوات عدةأن المادة ناجعة لعلاج المصابين بالسرطان المعوي
"

وأضاف أنالاكتشاف هذا يدفعهم إلى التركيز على هذا المضمار وتكثيف التجارب للوصول إلى حالةاستقرار علمي، مضيفاً أن أكل الجزر بشكل دوري يقي من خطر الإصابة بمرض السرطان، وهوما لجأت إليه بعض المشافي في الدانمارك منذ وقت مبكر بإعطاء بعض الإرشادات الملموسةعن نوعية الخضار الذي يجب أن يتناوله الشخص من أجل الوقاية منالسرطان.



ودعا لارسنلزرع واستنبات "جزر غني بمادة فلكرينول"، وهو الأمر الذي دفعه للتنسيق مع خبراء فيمجال الزراعة لاستنبات "الجزر" الذي يحتوي على كمية كبيرة من المادة من أجلاستخدامها لعلاج حالات السرطان والحد من الإصابة به.



وقال لارسنبأنه قام خلال الأعوام الماضية بالتعاون مع مسؤول قسم الأبحاث في وزارة البحثالزراعي لارش بوشر كريستنسن باستخراج خصائص الجزر وعزلها وتعيين العناصر التيتحتويها الجزر، وتهدف هذه العملية إلى محاولة رفع وزيادة مادة فلكرينول في الجزر "المرغوب في إنتاجه معملياً" من أجل الحصول على الكمية المثلى والأكثر فاعلية ضدالسرطان.



ولم يفصحلارسن عن الطريقة التي يمكنها رفع نسبة مادة فلكرينول في الجزر وفرزها عن عناصرالجزر الأخرى، أو زيادة عنصر على حساب العناصر الأخرى واستثمارها في مشروعهمالقادم، إلا أن الباحثين الدانماركيين أبدوا رغبتهم في الحصول على المزيد منالإمكانيات والقدرات لمواصلة العمل والبحث لاستنبات "الجزر الغني بمادةفلكرينول".



ويؤكد لارسنأن مادة فلكرينول موجودة بكميات أقل في بقية أنواع الخضار خصوصاً في البقدونسوأوراق الكرفس والأعشاب العطرية وكذلك في جزر جنكة النبات الصيني.



يذكر أن تلكالنتائج التي توصل إليها فريق العمل الدانماركي أثارت اهتمام العديد من الدول علىالصعيد العالمي، وقد أعلن رسمياً عن تلك النتائج في المجلة المشهورة جورنال أًًًوفأغريكلتشيرال أند فود كمستري أمس.



المصدر : الجزيرة








رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 09:54 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد الحلوجى

الصورة الرمزية محمد الحلوجى

إحصائية العضو



المواضيع: 439
مشاركات: 9794



آخر مواضيعي

آخر تواجد : 06-11-2013

محمد الحلوجى غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 09:56 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد الحلوجى

الصورة الرمزية محمد الحلوجى

افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 09:56 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد الحلوجى

الصورة الرمزية محمد الحلوجى

افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 12:27 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
mostafamcdc

الصورة الرمزية mostafamcdc

افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

جرافيولا

الأخوة مهندسين الزراعة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هل من الممكن زراعة هذه الشجرة فى مصر و كيف يمكن ان نحصل على بزورها أو شتلاتها

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته








رد مع اقتباس
قديم 02-09-2012, 06:55 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9021




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : اليوم

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الجرافيولا
Graviola
Annona muricata
الجرفيولا هى أشجار من العائلة الحشوية أو الحرشفية، والتى ينتمى إليها نبات (القشطة Annona reticulata)، والنونى، والأناناس، وغيرهم.
والجرافيولا لها أسماء عدة تبعا للأماكن التى تتوجد فيها تلك الأشجار فى البيئة الأستوائية المطيرة. فهى تعرف فى البرازيل بأسم (باو باو paw paw) وفى الهند (دوريان بنغالى durian benggala) وفى ماليزيا وأندونسيا (الغميسة الحامضية soursop).
الجرافيولا هى أشجار صغيرة الحجم، يصل ارتفاعها ما بين 5 – 6 متر، وتحمل أوراق لامعة شديدة الخضرة، وتنتج نوع من الثمار كبير الحجم، قلبى الشكل، ذات قطر مابين 15 – 20 سنتيمتر، وتلك الثمار صالحة للطعام، ذات لون أخضر مائل إلى الصفرة، بداخلها نسيج لحمى أبيض. وتلك الثمار توجد بكثرة فى أسواق المناطق الاستوائية المطيرة، وفى جنوب شرق آسيا، وأمريكا الجنوبية بما فيها البرازيل حيث تسمى هناك بالجرافيولا.
ولب الثمار يحتوى على قدر كبير من السوائل التى تدخل فى عمل المشروبات الباردة، ذات الطعم الحامضى قليلا، أو يمكن أكلها كما هى من الثمرة مباشرة.
ويمكن القول بأن تناول لب الثمار أو عصيره، مفيد فى طرد الديدان الداخلية فى البطن، ومفيد أيضا للحد من الحميات المرتفعة، ولزيادة إدرار حليب الأمهات عند الرضاعة، وقابض لحالات الإسهال، والزحار أو الدوسنتاريا. أما البذور المسحوقة، فهى أيضا مفيدة لطرد ديدان البطن، وطرد القمل من شعر الرأس والجسم.
أما الأوراق واللحاء، والجذور، فيصنع منها الشاى المفيد، والذى يحتوى على كل الخواص الدوائية التى تم ذكرها فى أعلاه، وهى أنه مفيد فى حالات تسكين الألم والمغص، ومخفض لضغط الدم المرتفع، ومقو للأعصاب، ومضاد للأورام والسرطان، وغيرها مما سبق ذكره.
الأجزاء المستخدمة من النبات.
هى كل النبات: الأوراق، والثمار، والبذور، واللحاء، والجذور.
الاستعمالات الطبية لنبات الجرافيولا.
  • مضاد للكثير من أنواع السرطان، ومضاد للأورام، وضد البكتريا، والطفيليات، ومخفض لضغط الدم المرتفع.
  • مضاد حيوى فعال واسع الطيف لكل أنواع البكتريا، والميكروبات، والفطريات المختلفة.
  • مضاد للطفيليات والديدان المعوية بالبطن.
  • علاج جيد لحالات الإكتئاب النفسى، والضغوط النفسية، والاضطرابات العصبية.
وفى الإجمال المدعم بالأبحاث العلمية، فإنه يمكن القول بأن نبات الجرفيولا يصلح لعلاج الكثير من الأمراض، فهو مضاد للبكتريا، وللسرطان، ونوبات الصرع، ومضاد للإكتئاب، ومضاد للفطريات، والملاريا، ومضاد للتحول الخلوى، وضد الطفيليات، ومضاد لحدوث الأورام، ومهدئ لعضلة القلب ومقوى لها، ومقيئ، ومضاد لضغط الدم المرتفع، وقاتل للحشرات الطائرة، ومنبه للجهاز البولى، وموسع للأوعية الدموية، ومزيل للاحتقان، ومشهى للطعام.
وفى جبال الأنديز، يستخدم الوطنيون فى البيروPeruvian Andes . الأوراق لعمل الشاى الذى يعالج التهابات الغشاء المخاطى حيثما وجد بالجسم، ويستخدمون البذور المسحوقة أيضا لقتل الطفيليات التى تعيش داخل الجسم.
أما سكان البيرو المتواجدون فى الأمازون، يستخدمون اللحاء، والأوراق، والجذور، لعلاج مرض السكر، وكمسكن للألم، ومضاد للتقلصات.
أما القبائل المقيمين فى جويانا Guyana. يستخدمون الأوراق، أو اللحاء، لعمل الشاى المقو لعمل القلب، والمهدئ للنفس.
وفى البرازيل تستخدم الأوراق لعلاج مشاكل الكبد، ويستخدمون الزيت المستخرج من الأوراق والثمار الغير ناضجة، بعد نقعهما فى زيت الزيتون، يستخدم هذا الزيت موضعيا لعلاج التهاب الأعصاب، والأمراض الروماتزمية المختلفة.
أما فى جاميكا، وهايتى، فإن الثمار أو عصير الثمار يستخدم لعلاج الحميات المختلفة، ولعلاج الإسهال، وطرد الديدان المعوية من البطن. أما اللحاء والأوراق فإنها تستخدم كمضاد للتقلصات، ومقو للأعصاب، ومقوى أيضا لعضلة القلب، ولعلاج السعال، والأنفلونزا، وعسر الولادة، وعلاج لأزمات الربو، وضغط الدم المرتفع، والقضاء على طفيليات البطن.
المكونات الكيميائية فى نبات الجرفيولا.
يوجد العديد من المركبات الفاعلة والنشطة فى أشجار الجرفيولا، وقد تم دراسة تلك العناصر الهامة منذ عام 1940م. وكان محور الارتكاز ينصب على أحد أهم العناصر الفاعلة فى الجرافيولا، وهى مجموعة كيميائية يطلق عليها الأسم العلمى Annonaceous acetogenins ، وتنتج الجرافيولا تلك المواد الطبيعية فى كل من الأوراق، واللحاء، والجذع، والثمار، وحتى البذور.
وكما هو الحال فى نبات الجرفيولا، فإن العلماء قد أيقنوا أن هناك 37 نوع من النباتات الموجودة بالمناطق الاستوائية المطيرة، تحتوى على قرابة 350 نوعا من مركبات الأسيتوجنين ذات الفاعلية الدوائية لعلاج كثير من الأمراض التى تصيب البشر. وقد أجمعت جميع الجهات البحثية التى أجرت تجاربها على نبات الجرفيولا - وعددها ثمان جهات موزعة على مراكز بحثية مرموقة منتشرة فى أركان العالم - بأن تلك المركبات الكيميائية لها خواص مؤكدة وإيجابية ضد الأمراض السرطانية، كما أن لتلك المواد وبجرعات مخففة (قد تصل إلى نسبة واحد فى المليون) خاصية استهداف وقتل الخلايا السرطانية، ودون إلحاق الأذى بالخلايا الطبيعية العادية والسليمة فى الجسم.
وهناك أربع دراسات بحثية قد أعلنت بالفعل نتائجها فى عام 1998م. وخلصت إلى أن المركبات الكيميائية الموجودة ضمن مكونات نبات الجرافيولا هى مركبات الأسيتوجنين acetogenins والتى أظهرت أن لها مفعول قوى ضد الأمراض السرطانية، والأورام المختلفة، وأيضا ضد العديد من الفيروسات.
كما أشارت إحدى الدراسات التى تمت فى عام 19997م. أن أشجار الجرافيولا تحتوى أيضا على مركب قلويدى رائع له خاصية علاج الكثير من حالات الإكتئاب النفسى. ومركبات الأسيتوجنين لها تأثير مثبط قوى inhibitorsعلى عمل الإنزيمات المتواجدة فى الغشاء المحيط بالخلايا السرطانية دون غيرها من الخلايا السليمة، وبما يحول دون تكاثر تلك الخلايا السرطانية. بل وأن تلك المركبات لها تأثير سام على تلك الخلايا السرطانية مما يؤدى إلى قتلها والتخلص منها.
ولقد كان السبق فى نشر تلك الأبحاث المتعلقة بمركب الأسيتوجنين، مصدره المركز القومى للسرطان، جامعة بوردو Purdue University بولاية أنديانا Indiana الأمريكية، حيث تم تسجيل عدد تسعة من براءات الاختراع العالمية، حول أثر مركب الأسيتوجنين وأثره فى قتل الخلايا السرطانية فى الجسم، وأيضا فى أثر تلك المادة، وصلاحيتها كمبيد حشرى آمان من العواقب الصحية.
والأخبار السارة التى كانت أكثر دهشة، والصادرة عن جامعة – بوردو – فى عام 1997م. والتى أذاعها رئيس قسم الأدوية المشرف على تلك الأبحاث، أن مركب الأسيتوجنين يعمل بكفاءة وقدرة حين يفشل العلاج الكيمياوى فى القضاء على السرطان بسبب ظاهرة معلومة طبية عند بعض مرضى السرطان، وتسمى -multi-drug resistance (MDR) - والتى يتغلب عليها مركب الأسيتوجنين، وذلك بحرمان الخلايا السرطانية من الحصول على مصدر الطاقة اللازم لتكاثر تلك الخلايا السرطانية، وهذا مما يفشل محاولات الأورام السرطانية من الانتشار فى كامل أجزاء الجسم.
ولعل الصورة تتضح أخيرا إذا علمنا أن مركبات الأسيتوجنين عددها حوالى 14 مركب، يوجد نسبة كبيرة منها فى نبات الجرافيولا، وتلك المركبات هى أكثر فاعلية فى علاج أمراض سرطان الثدى، حيث تتفوق على الأدوية التقليدية التى تستخدم لهذا الغرض، مثل (adriamycin, vincristine, and vinblastine).
العناصر الكيميائية الأخرى الفاعلة فى نبات الجرافيولا.
وتلك تعرف بالأسيتوجنين Annonaceous acetogenins. وأهمها مركب الأنوناسين annonacin. والذى يعتبر علاج قوى لأمراض السرطان وتحديدا سرطان البروستاتة، والبنكرياس، والقولون، والكبد، والدم، والغدد الليمفاوية.
وقد أظهرت الأبحاث العلمية التى تمت فى تايوان فى عام 2003م. بأن مركب الأنوناسين annonacin هو مركب واعد فى مكافحة السرطان الذى يصيب عنق الرحم، والثدى، والمثانة، والجلد، وبجرعات صغيرة جدا.
التطبيقات العملية الحالية لاستعمال نبات الجرافيولا.
نظرا لأن نبات العائلة الحشوية Annona . والتى منها نبات الجرافيولا، تحتوى على العديد من المركبات الفريدة القاتلة للأمراض السرطانية بين أفرادها، لذا فإن الأبحاث العلمية التى تجريها شركات الدواء، والمراكز العلمية المتخصصة قائمة على قدم وساق وتريد أن تسلك نفس الطريق الذى سلك من قبل فى اكتشاف عقار التاكسول Taxol المشهور حاليا فى علاج الأمراض السرطانية، والذى تم اكتشافه واستخراجه من لحاء أشجار (الطقسوس الباسفيكىpacific yew ) حيث أمضت الجامعات، ومراكز الأبحاث، وشركات الأدوية المختلفة أكثر من 30 عاما حتى جنت ثمار تلك الأبحاث فى صورة إكتشاف عقار التاكسول - Taxol – وحتى وافقت عليها منظمة الأغذية والأدوية FDA. لتداوله فى الأسواق كعقار معتمد لأمراض السرطان.
بينما فى نبات الجرافيولا، فإن الأبحاث قد أخذت قدر عشر سنوات من البحث، والتى أثمرت بإيجاد مركب مخلق فى المعامل مضاد للسرطان، وهو الأنانوسين annonacin. العضو الهام والفاعل فى عائلة الأستوجنين.
وللعلم فأن المركبات الطبيعية لا يمكن أن تحصل على براءة اختراع، لذا فإنه يجب على العلماء والمختصين إيجاد مثيل تلك المركبات الطبيعية، ولكن بصورة مخلقة فى المعامل حتى تحصل على براءة الاختراع العلمى.
وعلى الرغم من أن بذور وجذور نبات الجرفيولا تحتوى أيضا على مركبات الأسيتوجنين وبكميات كبيرة، إلا أن تلك المركبات فى تلك المواضع من النبات قد أظهرت بعض السمية على الجهاز العصبى للفرد المعالج من السرطان، أو قد تؤدى إلى الإصابة بمرض يشبه الشلل الرعاش أو الباركنسون فى تلك البلاد التى تستخدم البذور أو الجذور فى علاج حالات الديدان المعوية بالبطن، لذا فإنه ينصح بالابتعاد عن تناول الحبوب أو الجذور الخاصة بنبات الجرفيولا إلى حين أن تتضح الأمور أكثر.
الجرعات العلاجية لنبات الجرافيولا.
  • عدد 2 ملعقة صغيرة من أوراق النبات الجاف، يصب عليها كوب من الماء الحار، وتترك للنقيع لمدة 20 دقيقة ثم تشرب بمعدل كأس واحدة ثلاث مرات فى اليوم، حيث تحتوى الأوراق على قدر مماثل من مركب الأسيتوجنين الفعال، مثلما هو موجود أصلا فى الجذور أو البذور، لذا يمكن تناول قدر 2 – 3 جرام من أوراق الجرافيولا من 3 إلى 4 مرات يوميا.
  • الصبغة: من 2 – 4 مل 3 مرات فى اليوم.
  • كبسولات أو أقراص معايرة من خلاصة النبات، بمعدل 2 جرام 3 مرات فى اليوم.
وتوجد مستحضرات تحتوى على الصبغة، ويوجد كذلك الكبسولات أو الحبوب المصنعة. ويجب عدم تناول مركب CoQ10 أثناء تناول مركبات الجرفيولا، حيث وجد أن هذا المركب يساعد الخلايا على زيادة الطاقة المبذولة لديها للقيام بالأعمال المنوطة بها. موانع استعمال الجرفيولا.
  • حالات الحمل.
  • حالات ضغط الدم المنخفض، أو الذين يتناولون أدوية لرفع ضغط الدم لديهم.
  • تناول عقار الديجوكسين لدى مرضى هبوط القلب، حيث أن الجرفيولا تسبب هدوء ملحوظ فى نشاط عضلة القلب.
  • تناول الجرفيولا لمدة تزيد عن 30 يوما، يستلزمه تناول بعض الأنواع من البكتريا الصديقة لإحلال ما قد دمر فى القناة الهضمية من جراء تناول الجرافيولا، نظرا لخاصية قتل الأنواع من البكتريا المختلفة.
  • تناول جرعات عالية من الجرافيولا قد يسبب القيئ، والأعياء، لذا يلزم خفض الجرعة فى حدود المنصوص عليه.
  • لا يسمح بتناول الجرافيولا مع أدوية مثبطات الأمين أوكسيديز الأحادية MAO أو مع مضادات الإكتئاب.
  • وينبغى الحذر للمرضى الذين يعانون من خمول عضلة القلب، أو الذين يتناولون موسعات الأوعية الدموية، أو الأدوية المخفضة لضغط الدم المرتفع، أو الذين يتناولون محفزات لزيادة نشاط الخلايا فى الجسم مثل عقار CoQ10.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 02-09-2012, 06:58 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9021




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : اليوم

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

الجرافيولا مضاد للبكتريا و الصرع و للإكتئاب و فوائد أخرى




الجرافيولا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شجرة الجرافيولا





تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Magnoliales
الأسرة : القشديات Annonaceae
جنس : القشدة
الأنواع : أ. muricata
الاسم العلمي
قشدة muricata


Graviola
Annona muricata

لمحة عن النبات

الجرفيولا هى أشجار من العائلة القشدية ( الحشوية ) أو الحرشفية، والتى ينتمى إليها نبات (القشطة Annona reticulata)، والنونى، والأناناس، وغيرهم.
والجرافيولا لها أسماء عدة تبعا للأماكن التى تتوجد فيها تلك الأشجار فى البيئة الأستوائية المطيرة. فهى تعرف فى البرازيل بأسم (باو باو paw paw) وفى الهند (دوريان بنغالى durian benggala) وفى ماليزيا وأندونسيا (الغميسة الحامضية soursop).
الوصف النباتي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةأزهار قبل التفتح



الجرافيولا هى أشجار صغيرة الحجم، يصل ارتفاعها ما بين 5 – 6 متر، وتحمل أوراق لامعة شديدة الخضرة، وتنتج نوع من الثمار كبير الحجم، قلبى الشكل، ذات قطر مابين 15 – 20 سنتيمتر، وتلك الثمار صالحة للطعام، ذات لون أخضر مائل إلى الصفرة، بداخلها نسيج لحمى أبيض. وتلك الثمار توجد بكثرة فى أسواق المناطق الاستوائية المطيرة، وفى جنوب شرق آسيا، وأمريكا الجنوبية بما فيها البرازيل حيث تسمى هناك بالجرافيولا.
ولب الثمار يحتوى على قدر كبير من السوائل التى تدخل فى عمل المشروبات الباردة، ذات الطعم الحامضى قليلا، أو يمكن أكلها كما هى من الثمرة مباشرة.
ويمكن القول بأن تناول لب الثمار أو عصيره، مفيد فى طرد الديدان الداخلية فى البطن، ومفيد أيضا للحد من الحميات المرتفعة، ولزيادة إدرار حليب الأمهات عند الرضاعة، وقابض لحالات الإسهال، والزحار أو الدوسنتاريا. أما البذور المسحوقة، فهى أيضا مفيدة لطرد ديدان البطن، وطرد القمل من شعر الرأس والجسم.
أما الأوراق واللحاء، والجذور، فيصنع منها الشاى المفيد، والذى يحتوى على كل الخواص الدوائية التى تم ذكرها فى أعلاه، وهى أنه مفيد فى حالات تسكين الألم والمغص، ومخفض لضغط الدم المرتفع، ومقو للأعصاب، ومضاد للأورام والسرطان، وغيرها مما سبق ذكره.
الأجزاء المستخدمة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةزهرته صفراء جذابة


هى كل النبات: الأوراق، والثمار، والبذور، واللحاء، والجذور.
الاستعمالات الطبية
  • مضاد للكثير من أنواع السرطان، ومضاد للأورام، وضد البكتريا، والطفيليات، ومخفض لضغط الدم المرتفع.
  • مضاد حيوى فعال واسع الطيف لكل أنواع البكتريا، والميكروبات، والفطريات المختلفة.
  • مضاد للطفيليات والديدان المعوية بالبطن.
  • علاج جيد لحالات الإكتئاب النفسى، والضغوط النفسية، والاضطرابات العصبية.
يصلح نبات الجرفيولا لعلاج الكثير من الأمراض، فهو مضاد للبكتريا، وللسرطان، ونوبات الصرع، ومضاد للإكتئاب، ومضاد للفطريات، والملاريا، ومضاد للتحول الخلوى، وضد الطفيليات، ومضاد لحدوث الأورام، ومهدئ لعضلة القلب ومقوى لها، ومقيئ، ومضاد لضغط الدم المرتفع، وقاتل للحشرات الطائرة، ومنبه للجهاز البولى، وموسع للأوعية الدموية، ومزيل للاحتقان، ومشهى للطعام.

الاستخدام التاريخي

وفى جبال الأنديز، يستخدم السكان الأصليون فى البيرو Peruvian Andes . الأوراق لعمل الشاى الذى يعالج التهابات الغشاء المخاطى حيثما وجد بالجسم، ويستخدمون البذور المسحوقة أيضا لقتل الطفيليات التى تعيش داخل الجسم.
أما سكان البيرو المتواجدون فى الأمازون، يستخدمون اللحاء، والأوراق، والجذور، لعلاج مرض السكر، وكمسكن للألم، ومضاد للتقلصات.
أما القبائل المقيمين فى جويانا Guyana. يستخدمون الأوراق، أو اللحاء، لعمل الشاى المقو لعمل القلب، والمهدئ للنفس.
وفى البرازيل تستخدم الأوراق لعلاج مشاكل الكبد، ويستخدمون الزيت المستخرج من الأوراق والثمار الغير ناضجة، بعد نقعهما فى زيت الزيتون، يستخدم هذا الزيت موضعيا لعلاج التهاب الأعصاب، والأمراض الروماتزمية المختلفة.
أما فى جاميكا، وهايتى، فإن الثمار أو عصير الثمار يستخدم لعلاج الحميات المختلفة، ولعلاج الإسهال، وطرد الديدان المعوية من البطن. أما اللحاء والأوراق فإنها تستخدم كمضاد للتقلصات، ومقو للأعصاب، ومقوى أيضا لعضلة القلب، ولعلاج السعال، والأنفلونزا، وعسر الولادة، وعلاج لأزمات الربو، وضغط الدم المرتفع، والقضاء على طفيليات البطن.
المكونات الكيميائية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةثمرة جرافيولا


يوجد العديد من المركبات الفاعلة والنشطة فى أشجار الجرفيولا، وقد تم دراسة تلك العناصر الهامة منذ عام 1940م. وكان محور الارتكاز ينصب على أحد أهم العناصر الفاعلة فى الجرافيولا، وهى مجموعة كيميائية يطلق عليها الأسم العلمى Annonaceous acetogenins ، وتنتج الجرافيولا تلك المواد الطبيعية فى كل من الأوراق، واللحاء، والجذع، والثمار، وحتى البذور.
وكما هو الحال فى نبات الجرفيولا، فإن العلماء قد أيقنوا أن هناك 37 نوعا من النباتات الموجودة بالمناطق الاستوائية المطيرة، تحتوى على قرابة 350 نوعا من مركبات الأسيتوجنين ذات الفاعلية الدوائية لعلاج كثير من الأمراض التى تصيب البشر. وقد أجمعت جميع الجهات البحثية التى أجرت تجاربها على نبات الجرفيولا – وعددها ثمان جهات موزعة على مراكز بحثية مرموقة منتشرة فى أركان العالم – بأن تلك المركبات الكيميائية لها خواص مؤكدة وإيجابية ضد الأمراض السرطانية، كما أن لتلك المواد وبجرعات مخففة (قد تصل إلى نسبة واحد فى المليون) خاصية استهداف وقتل الخلايا السرطانية، ودون إلحاق الأذى بالخلايا الطبيعية العادية والسليمة فى الجسم.
وهناك أربع دراسات بحثية قد أعلنت بالفعل نتائجها فى عام 1998م. وخلصت إلى أن المركبات الكيميائية الموجودة ضمن مكونات نبات الجرافيولا هى مركبات الأسيتوجنين acetogenins والتى أظهرت أن لها مفعول قوى ضد الأمراض السرطانية، والأورام المختلفة، وأيضا ضد العديد من الفيروسات.
كما أشارت إحدى الدراسات التى تمت فى عام 1997م. أن أشجار الجرافيولا تحتوى أيضا على مركب قلويدى رائع له خاصية علاج الكثير من حالات الإكتئاب النفسى. ومركبات الأسيتوجنين لها تأثير مثبط قوى inhibitors على عمل الإنزيمات المتواجدة فى الغشاء المحيط بالخلايا السرطانية دون غيرها من الخلايا السليمة، وبما يحول دون تكاثر تلك الخلايا السرطانية. بل وأن تلك المركبات لها تأثير سام على تلك الخلايا السرطانية مما يؤدى إلى قتلها والتخلص منها.
ولقد كان السبق فى نشر تلك الأبحاث المتعلقة بمركب الأسيتوجنين، مصدره المركز القومى للسرطان، جامعة بوردو Purdue University بولاية أنديانا Indiana الأمريكية، حيث تم تسجيل عدد تسعة من براءات الاختراع العالمية، حول أثر مركب الأسيتوجنين وأثره فى قتل الخلايا السرطانية فى الجسم، وأيضا فى أثر تلك المادة، وصلاحيتها كمبيد حشرى آمان من العواقب الصحية.
والأخبار السارة التى كانت أكثر دهشة، والصادرة عن جامعة – بوردو – فى عام 1997م. والتى أذاعها رئيس قسم الأدوية المشرف على تلك الأبحاث، أن مركب الأسيتوجنين يعمل بكفاءة وقدرة حين يفشل العلاج الكيمياوى فى القضاء على السرطان بسبب ظاهرة معلومة طبية عند بعض مرضى السرطان، وتسمى -multi-drug resistance (MDR) – والتى يتغلب عليها مركب الأسيتوجنين، وذلك بحرمان الخلايا السرطانية من الحصول على مصدر الطاقة اللازم لتكاثر تلك الخلايا السرطانية، وهذا مما يفشل محاولات الأورام السرطانية من الانتشار فى كامل أجزاء الجسم.
ولعل الصورة تتضح أخيرا إذا علمنا أن مركبات الأسيتوجنين عددها حوالى 14 مركبا، يوجد نسبة كبيرة منها فى نبات الجرافيولا، وتلك المركبات هى أكثر فاعلية فى علاج أمراض سرطان الثدى، حيث تتفوق على الأدوية التقليدية التى تستخدم لهذا الغرض، مثل (adriamycin, vincristine, and vinblastine).
العناصر الكيميائية الأخرى الفعالة فى الجرافيولا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةمقطع عمودي في ثمرة الجرافيولا تبين بذورها


وتلك تعرف بالأسيتوجنين Annonaceous acetogenins. وأهمها مركب الأنوناسين annonacin. والذى يعتبر علاج قوى لأمراض السرطان وتحديدا سرطان البروستاتة، والبنكرياس، والقولون، والكبد، والدم، والغدد الليمفاوية.
وقد أظهرت الأبحاث العلمية التى تمت فى تايوان فى عام 2003م. بأن مركب الأنوناسين annonacin هو مركب واعد فى مكافحة السرطان الذى يصيب عنق الرحم، والثدى، والمثانة، والجلد، وبجرعات صغيرة جدا.
الاستعمالات العملية لللجرافيولا
نظرا لأن نبات العائلة القشدية Annona . والتى منها نبات الجرافيولا، تحتوى على العديد من المركبات الفريدة القاتلة للأمراض السرطانية بين أفرادها، لذا فإن الأبحاث العلمية التى تجريها شركات الدواء، والمراكز العلمية المتخصصة قائمة على قدم وساق وتريد أن تسلك نفس الطريق الذى سلك من قبل فى اكتشاف عقار التاكسول Taxol المشهور حاليا فى علاج الأمراض السرطانية، والذى تم اكتشافه واستخراجه من لحاء أشجار (الطقسوس الباسفيكىpacific yew ) حيث أمضت الجامعات، ومراكز الأبحاث، وشركات الأدوية المختلفة أكثر من 30 عاما حتى جنت ثمار تلك الأبحاث فى صورة إكتشاف عقار التاكسول – Taxol – وحتى وافقت عليها منظمة الأغذية والأدوية FDA. لتداوله فى الأسواق كعقار معتمد لأمراض السرطان.
بينما فى نبات الجرافيولا، فإن الأبحاث قد أخذت قدر عشر سنوات من البحث، والتى أثمرت بإيجاد مركب مخلق فى المعامل مضاد للسرطان، وهو الأنانوسين annonacin. العضو الهام والفاعل فى عائلة الأستوجنين ، حيث الصيغة الجزيئية ( Molecular formula ) للأنوناسين هي: C35H64O7 ، ( انظر بنية المركب جانبا في الرسم )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةالبنية الجزيئية للأنوناسين


وللعلم فأن المركبات الطبيعية لا يمكن أن تحصل على براءة اختراع، لذا فإنه يجب على العلماء المصنعين والمختصين إيجاد مثيل تلك المركبات الطبيعية، ولكن بصورة مخلقة فى المختبرات حتى تحصل على براءة الاختراع العلمى.

الجرعات العلاجية
  • عدد 2 ملعقة صغيرة من أوراق النبات الجاف، يصب عليها كوب من الماء الحار، وتترك للنقيع لمدة 20 دقيقة ثم تشرب بمعدل كأس واحدة ثلاث مرات فى اليوم، حيث تحتوى الأوراق على قدر مماثل من مركب الأسيتوجنين الفعال، مثلما هو موجود أصلا فى الجذور أو البذور، لذا يمكن تناول قدر 2 – 3 جرام من أوراق الجرافيولا من 3 إلى 4 مرات يوميا.
  • الصبغة: من 2 – 4 مل 3 مرات فى اليوم.
  • كبسولات أو أقراص معايرة من خلاصة النبات، بمعدل 2 جرام 3 مرات فى اليوم.
وتوجد مستحضرات تحتوى على الصبغة، ويوجد كذلك الكبسولات أو الحبوب المصنعة. ويجب عدم تناول مركب CoQ10 أثناء تناول مركبات الجرفيولا، حيث وجد أن هذا المركب يساعد الخلايا على زيادة الطاقة المبذولة لديها للقيام بالأعمال المنوطة بها.
المخاطر الصحية
بالمقابل مع فوائد الجرافيولا، فقد دلت البحوث التي أجريت في منطقة البحر الكاريبي ، إلى وجود علاقة بين استهلاك منتجات الجرافيولا ( كالعصير المسمى soursop بالانجليزية أو الغرافيولا بالاسبانية )، وبين أشكال غير نموذجية من مرض الشلل الرعاش (داء باركنسون ) بسبب محتواها لتراكيز مرتفعة من مركب الأنوناسين الذي اتهم بهذه الآثار السلبية.
موانع استعمال الجرفيولا
  • حالات الحمل.
  • حالات ضغط الدم المنخفض، أو الذين يتناولون أدوية لرفع ضغط الدم لديهم.
  • تناول عقار الديجوكسين لدى مرضى هبوط القلب، حيث أن الجرفيولا تسبب هدوء ملحوظ فى نشاط عضلة القلب.
  • تناول الجرفيولا لمدة تزيد عن 30 يوما، يستلزمه تناول بعض الأنواع من البكتريا المتعايشة (الصديقة ) لإحلال ما قد دمر فى القناة الهضمية من جراء تناول الجرافيولا، نظرا لخاصية قتل الأنواع من البكتريا المختلفة.
  • تناول جرعات عالية من الجرافيولا قد يسبب القيئ، والأعياء، لذا يلزم خفض الجرعة فى حدود المنصوص عليه.
  • لا يسمح بتناول الجرافيولا مع أدوية مثبطات الأمين أوكسيديز الأحادية MAO أو مع مضادات الإكتئاب.
  • وينبغى الحذر للمرضى الذين يعانون من خمول عضلة القلب، أو الذين يتناولون موسعات الأوعية الدموية، أو الأدوية المخفضة لضغط الدم المرتفع، أو الذين يتناولون محفزات لزيادة نشاط الخلايا فى الجسم مثل عقار CoQ10.

مصادر

4. ^ Champy, Pierre; et al. (2005-08-02). “Quantification of acetogenins in Annona muricata linked to atypical parkinsonism in guadeloupe”. Movement Disorders 20 (12): 1629–1633. doi:10.1002/mds.20632.
5. ^ Lannuzel A, Höglinger GU, Champy P, Michel PP, Hirsch EC, Ruberg M. (2006). “Is atypical parkinsonism in the Caribbean caused by the consumption of Annonacae?”. J Neural Transm Suppl. 70 (70): 153–7. doi:10.1007/978-3-211-45295-0_24. PMID 17017523.
6. ^ Caparros-Lefebvre D, Elbaz A. (1999-07-24). Possible relation of atypical parkinsonism in the French West Indies with consumption of tropical plants: a case-control study. 354. pp. 281–6. PMID 10440304 3. ^ Lannuzel, A; et al. (2003-10-06). “The mitochondrial complex i inhibitor annonacin is toxic to mesencephalic dopaminergic neurons by impairment of energy ****bolism”. Neuroscience (International Brain Research Organization) 121 (2): 287–296. doi:10.1016/S0306-4522(03)00441-X. 2. ^ “Tropical Plant Database:GRAVIOLA (Annona muricata)”. Raintree Nutrition. http://www.rain-tree.com/graviola.htm. Retrieved 2006-12-13. 1. ^ “Annona muricata information from NPGS/GRIN”. www.ars-grin.gov. http://www.ars-grin.gov/cgi-bin/npgs/html/taxon.pl?3492. Retrieved 2008-03-03
.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 04-27-2012, 01:13 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شمس الاسلام

الصورة الرمزية شمس الاسلام

افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








رد مع اقتباس
قديم 05-01-2012, 10:16 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فايزة فرحات

الصورة الرمزية فايزة فرحات

إحصائية العضو



المواضيع: 697
مشاركات: 3317



آخر مواضيعي

آخر تواجد : اليوم

فايزة فرحات غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شجرة اسمها جرافيولا تشفي من السرطان

جزاك الله خيرا
وربنا يشفى كل مريض








التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
السرطان, اسمها, تصفح, جرافيولا, شجرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذه الاشياء تسبب السرطان ؟؟؟؟ جنبنا الله واياكم سيد ابوليلة المنتــدي العــام 8 09-14-2009 06:31 PM
4 سوائل تحميك من السرطان mont_taha الزراعيين والصحة 7 09-09-2009 02:08 AM
أسطورة اسمها خل التفاح !!! mona0ahmed الزراعيين والصحة 5 01-04-2009 11:04 PM
المرح والتغذية.. تؤدي لضمور السرطان المهندسة لما الزراعيين والصحة 2 08-11-2008 02:13 PM
أغذية هامة لمرضي السرطان عمر الدجوي الزراعيين والصحة 0 03-02-2008 09:24 PM


Loading...


جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات الزراعيين © 2014
جميع المشاركات والمواضيع الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع حقوق التركيب والإعداد محفوظة © لفريق الدعم الفني بـ سبيد فور ويب لخدمات الويب المتكاملة

Security team