تابعنا على فيس بوكتابعنا على تويترتابعنا على يوتيوب
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رائد منير استثمر ازرع امتلك اعمل مشاريعك وعيش في هدوء تام انت واسرتك 180 فدان بالمياه
بقلم : مهندس سيد
قريبا

العودة   منتديات الزراعيين > منتديــــات الزراعييـــن > المنتــدي الزراعي العـــام
نور المنتدى بالزراعي الجديد سامح

المنتــدي الزراعي العـــام يحتوى على كل ما يهم الزراعيين من مواضيع ونشرات ومعلومات زراعية بمصر والوطن العربى


الاستثمار الزراعى بالسودان

المنتــدي الزراعي العـــام


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدةالمشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-17-2011, 04:21 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : 11-22-2014

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

4-14 الإستثمار في مجال المدخلات الزراعية:

يعود تخلف الإنتاج الزراعي في البلاد لشح وعدم توفر المدخلات الزراعية المطلوبة وفق الحزم التقنية الموصي بها من قبل هيئات البحوث الزراعية . وبما أن الإنتاج المحلي سوف يواجه منافسة من قبل الدول الأعضاء في المنظمات الإقليمية بعد اعتماد الرسوم الصفرية ثم من دول العالم الخارجي بعد الانضمام الوشيك لمنظمة التجارة الدولية فإن هناك حاجة للإستثمار في مجال المدخلات الزراعة حتى تتوفر بالكميات المطلوبة وبالتكلفة الأدنى . ويشمل ذلك الاستثمار في المجالات التالية :-
1.التقاوي المحسنة:
التقاوي المحسنة الموجودة لاتغطي أكثر من 15% من المطلوب للمساحات التي تزرع سنويا والتي تقدر بنحو أربعين مليون فدان (17 مليون هكتار) وهذا هو السبب في تدني الإنتاجية . وكما هو معلوم فان التقاوى والشتول المحسنة تمتاز بالتركيب الوراثي الذى يمكنها من الاستجابة لمدخلات الإنتاج الطبيعية من مخصبات وتقنيات فلاحية ومن ثم زيادة الإنتاجية . وبما أن الأولوية في المرحلة القادمة هي للتوسع الرأسي الذى يعتمد علي التقاوى والشتول المحسنة فان الدولة تعمل علي تشجيع الاستثمار في هذا المجال بهدف تغطية المتطلبات المحلية وللتصدير. والمجال مفتوح للاستثمار في المجالات التالية:
أ‌.تقاوى المحاصيل الحقلية كالقطن ،القمح ،الذرة ،الفول السوداني ،السمسم ،زهرة الشمس ،الذرة الصفراء وغيرها.
ب‌.تقاوى محاصيل الخضر كالبصل، الثوم، البامية، الملوخية، الفجل، الجرجير، الشطة، القرعيات وغيرها .
ج‌.تقاوى المحاصيل الطبية والعطرية .
د. تقاوى محاصيل الأعلاف كالبرسيم ،أبوسبعين ،الفلبسلرا ، الكلاتيوريا وغيرها .

2.الأسمدة والمخصبات المختلفة:
يعتبر السودان من أقل الدول استخداماً للأسمدة لأسباب عديدة وينحصر الاستخدام في مساحات القطن وبعض مساحات القمح والذرة في القطاع المروى إذ لاتستخدم المخصبات في كل القطاع المطرى وفي معظم المساحات المروية ، مما يؤكد كبر حجم الطلب اذا توفرت المخصبات بأسعار مناسبة .ولهذا فالفرص متاحة للإستثمارات في المجالات التالية :-
1.الأسمدة الآزوتية وعلى رأسها اليوريا بعد أن مّن الله على البلاد بالبترول.
2.الأسمدة المركبة.
3.الأسمدة البوتاسية.
3. الاستثمار في مجال المبيدات الحشرية والحشائشية.
4. الاستثمار فى مدخلات إنتاج الألبان, الدواجن, الأسماك








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2011, 04:22 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : 11-22-2014

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

4-15 الاستثمار في مجال الخدمات الزراعية وخدمات ما بعد الحصاد:

يعتبر السودان من أقل الدول استخداماً للجرارات والآليات الزراعية رغم ضعف الكثافة السكانية . وبما أن المرحلة القادمة ستشهد استثمارات واسعة في مجالات التعدين وتشييد البنيات الأساسية وتوطين النازحين فان العمالة الزراعية سوف تتناقص مما يتطلب تكثيف الجهود في مجال خدمات الميكنة الزراعية في كل مناطق الإنتاج . وهذا يشمل:
1.خدمات الميكنة للعمليات الفلاحية.
2.خدمات الميكنة لعمليات الوقاية والمقاومة.
3.خدمات الميكنة للحصاد.
4.تصنيع الآليات الزراعية وحازمات السمسم.
5.خدمات الميكنة لتحضير العلف.
6.مراكز الفرز، التدريج، الإعداد، تجهيز وتعبئة المحاصيل البستانية.
7.خدمات النقل، والنقل المبرد، التخزين، الصوامع والمخازن المبردة.
8.إنتاج معدات نظم الري الحديثة.
9.إنتاج المناشير لأشجار الغابات.
10.خدمات حفر الآبار الجوفية والسطحية.
11.خدمات تشييد السدود والحظائر والمحميات.
12.تصنيع معدات التعبئة البلاستيكية والكرتونية.
13.تصنيع وسائل النقل العادي والمبرد.
14.تصنيع الورش المتحركة.

4-16 الخدمات البيطرية الثابتة والمتحركة:

1.إنشاء المستشفيات والعيادات البيطرية الثابتة والمتحركة.
2.انشاء وتأسيس مواعين الصادر.
3. الخدمات المصاحبة لمسارات الحيوان (الآبار, المراعى, العيادات المتحركة ونقاط الأمن).
4. التخزين والنقل المبرد.
5.معينات التعبئة والتغليف.








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2011, 04:29 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : 11-22-2014

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

فرص الإستثمار الزراعي في السودان

هناك قطاعين أساسين تتوفر فيهما فرص الاستثمار المستقبلية هما :-

أ/ القطاع المروى الحديث
يعتمد على الري من مياه النيل وروافده بصورة رئيسية والأنهار والأودية الموسمية بجانب مصادر الري من المياه الجوفية ، حيث تقدر المساحة المتاحة للاستثمار بهذا القطاع في حدود مليون هكتار من الأراضي الطينية الخصبة حيث تتاح لها مياه الري الصناعي سواء بالطلمبات من النيل الرئيسي وروافده أو عن طريق السدود الترابية للاستفادة من المياه الموسمية وبجانب ذلك استغلال المياه الجوفية عن طريق الآبار الارتوازية (40-100متر) وإدخال نظام الري المحوري والري بالتنقيط.
تشير الإحصائيات والدراسات للإنتاج الزراعي الحالي أن السودان له ميزات نسبية عالية في إنتاج جملة من المحاصيل الحقلية والمستديمة بالقطاع المروى يمكن تحديد أهمها في الآتي :_

1/ الحبوب الزيتية
للسودان ميزات نسبية عالية في إنتاج بذرة القطن ، الفول السوداني( فستق الحقل) والسمسم وزهرة عباد الشمس وحبوب زيتية اخرى لملائمة المناخات وقلة تكاليف الإنتاج.

2/ الذرة الرفيعة
تمكن السودان من استنباط عينات عالية الإنتاجية تصل في متوسطها إلي 2.5طن/هكتار وذلك بإضافة الأسمدة واستعمال التقاوي المحسنة، زيادة على ذلك فان الذرة الرفيعة تعتبر من المحاصيل التي يمتلك السودان في إنتاجها تجارب وخبرة عالية خاصة أنها المحصول الغذائي لسكان الريف.

3/ الذرة الشامية
رغم أن تجربة السودان حديثة في إنتاج هذا المحصول تجارياً فقد تمكن السودان من استجلاب عينات مفتوحة (جيز21) من جمهورية مصر العربية و(مجتمع45) وهى عينة صفراء وقد حققت إنتاجية عالية مما شجع السودان لاستيراد أصناف الهجين من جنوب أفريقيا. وقد وصلت إنتاجية الفدان في القطاع المروي 3طن/هكتار من العينات المفتوحة و 3.5-4طن/هكتار من الهجن وهى إنتاجية مشجعة. غير أن الميزة النسبية للسودان تتمثل في ملاءمة المناخ لزراعته ووجود الأراضي الطينية الخصبة ووفرة مياه الري مما يجعل من الممكن زراعة مساحات كبيرة تصل إلي 100ألف هكتار ويكون إنتاجها جاهز للتصدير.

4/ الأرز
أن الطلب المتزايد على هذا المحصول على مستوى دول الكوميسا والدول العربية يعطي هذا المحصول أهمية خاصة للاستثمار، خاصة وان السودان لديه أودية ومنخفضات (خيران) بولاية النيل الأبيض تصل مساحتها إلي 35 ألف هكتار تغمر سنوياً بمياه النيل الأبيض وقد تم إعداد مساحة 3ألف هكتار لزراعة هذا المحصول الهام وحققت إنتاجية للهكتار بلغت (4-5)طن/ هكتار ، وتقوم فكرة الاستثمار على إقامة السدود الترابية لحجز مياه الفيضان ومن ثم استغلالها في زراعة الأرز المعروف (Upland Rice) هذا بجانب مواقع أخرى عديدة في الولايات الجنوبية اشتهرت بإنتاجها للأرز مثل منطقة أويل ومنطقة ملكال ، وتشير التقديرات الأولية في إنتاج هذا المحصول إلي أن السودان يمكنه إنتاج(165)ألف طن أرز سنوياً يقدر المتاح منها للصادر في حدود (150)ألف طن.

5/القوار
محصول بقولي دخل السودان حديثاً وأثبت نجاحاً كبيراً مما دفع القطاع الخاص السوداني لإنشاء مصنع لعمليات فرز أجزاء حبة القوار والمتمثلة في الجزء الخارجي وهى عليقة للحيوان والجزء الأوسط عبارة عن صمغ القوار أما الجزء الداخلي فهو في شكل بدرة تدخل في صناعة خبز الذرة الرفيعة بجانب استعمالات أخري لهذا المحصول. يعتبر هذا المحصول مربح وله أسواق رائجة خاصة في الدول الأفريقية التي لا تصلح أراضيها ولا مناخها لزراعة القمح.

6/ الاستثمار البستاني
يمتاز السودان بان معظم أراضي وسطه وحتى الحدود الأثيوبية جنوباً وشرقاً تصلح مناخاتها لزراعة مجموعة كبيرة من المحاصيل البستانية ويمكن تقسيمها على النحو التالي:_

أ/ المناطق غزيرة الأمطار تجود فيها مزارع نخيل الزيت والباباى والمانجو والجوافة حيث أن أراضيها طينية عالية الخصوبة ومعظمها لم يستغل وهي على طول ضفاف النيل الأزرق الذي يؤمن ري دائم لها بعد فصل الأمطار.

ب/ المناطق متوسطة الأمطار شمالاً تصلح لمجموعة من محاصيل الفاكهة يأتي على رأسها المانجو والقريب فروت والموز حيث أن أراضيها طينية خفيفة تمتد على طول النيل الأزرق ومناطق دوبا وسنار وحتى جنوب ولاية الجزيرة.

بينما تجود محاصيل البساتين بصورة رئيسية بولايتي نهر النيل والشمالية حيث تصلح مناخاتها لزراعة التمور( النخيل) والموالح والقريب فروت والمانجو، كما تجود في هذه الأراضي زراعة مجموعة من الخضراوات والبقوليات والبطاطس والشمام وذلك لبرودة فصل الشتاء.

هنالك مناطق مميزة في السودان ومتخصصة في إنتاج فواكه معينة مثل منطقة ابوجبيهة بغرب السودان (ولاية جنوب كردفان) فهي مشهورة بإنتاج المانجو ويزرع على ضفاف الوديان الخصبة مستفيدة من المياه الجوفية ذات الأعماق الضحلة.

كذلك منطقة جبل مرة ولها طقس البحر الأبيض المتوسط فتجود فيها زراعة المانجو، القريب فروت والبطاطس والبصل.

عموماً فان مجال الإنتاج البستاني يعتبر من المجالات الواعدة وله أسواق متنوعة على المستوى الأفريقي والعربي والأوربي، خاصة وان معظم الإنتاج البستاني يكون متاحاً في فصل الشتاء حيث نجد أن القارة الأوربية يكسوها الجليد ولهذا فان السودان له ميزات نسبية في الإنتاج البستاني.

ب/ القطاع المطري الآلي :
تقوم فكرة هذا الاستثمار والذي بدأ منذ الأربعينات على استغلال السهول الطينية الوسطي في السودان والتي تصل في جملتها إلي اكثر من 20مليون هكتار وتستقبل معدلات أمطار سنوية تتراوح في المتوسط بين 400-700ملم وهى معدلات كافية لإنجاح زراعة مجموعة من المحاصيل الحقلية الهامة.
يمتلك السودان ثلاثة مواقع رئيسية لهذا النمط الإنتاجي والذي يتسم بقلة التكلفة الرأسمالية. هذه المناطق هي :_

أ/ شرق السودان
منطقة القضارف حيث تجود زراعة الذرة الرفيعة والسمسم والقوار وتشتهر المنطقة بإنتاج السمسم الأبيض قليل المرارة والذي يصلح لمجموعة من الصناعات الغذائية.

ب/ منطقة جنوب كردفان
هبيلا وهى سهول طينية خصبة ومنبسطة تصل معدلات هطول الأمطار فيها (500-700 ملم) وتجود فيها محاصيل الذرة الرفيعة والسمسم والقوار وما زالت فرص الاستثمار فيها بمساحات واسعة متاحة.

ج/ منطقة النيل الأزرق
مدينة الدمازين وما حولها وهى أراضى طينية ثقيلة تصل معدلات الأمطار السنوية فيها إلي اكثر من 750 ملم وتصلح لزراعة الذرة الرفيعة والسمسم وزهرة الشمس والقوار وتوجد فيها الآن مساحات شاسعة للاستثمار.
أن التقنيات المستعملة الآن تعتمد على الميكنة الكاملة من تحضير الأرض والى الحصاد غير أن محصول السمسم ما زالت تواجهه مشكلة تشتت البذور عند النضج، غير أن السودان قد تغلب على هذه المشكلة بدرجة جيدة من خلال استنباط عينات تتفتح قرونها بعد 2-3أسابيع من تاريخ نضجها.

محور الخدمات الزراعية وحفريات الري :ــ
إن السودان يستغل سنوياً مساحات شاسعة بالمحاصيل تصل في جملتها إلى (20مليون)هكتار وهى بالتالي تحتاج إلى حزم خدمية عديدة تحددها نوعية التقنيات الزراعية الممارسة سوء في إعداد الأرض للزراعة ، سبل الري ،الحصاد أو عمليات ما بعد الحصاد بجانب الكميات الكبيرة اللازم توفرها سنوياً.

من المدخلات الزراعية (أسمدة ، مبيدات ، جوالات فارغة ، بذور محسنة )بجانب خدمات إعداد المحاصيل للأسواق الخارجية والداخلية ، أما بالنسبة لمصادر الري فإن السودان يعتمد على الري بالقنوات المفتوحة وهى تحتاج لنظافة سنوياً من الطمي والأعشاب مما يستوجب توفير مجموعة من آليات ومعدات الري المعروفة من كراكات ، شيولات ، لودرات ، بلدوزرات ، بوكلينات.

هذا المجال الهام مازالت فرص الاستثمار فيه قليلة ولم تصل إلي تحقيق 40% من الطلب لهذه الخدمات الهامة والمتمثلة في:

* خدمات حفريات الري وتطهير القنوات للمشاريع المروية الكبرى القائمة والجديدة

*خدمات العمليات الزراعية وما بعد الحصاد.

* خدمات الفرز والتعبئة للمنتجات البستانية
-------------------
قطاع الإنتاج الحيواني
الإنتاج الحيواني بأنواعه المختلفة يعتبر من اكبر المجالات الجاذبة للاستثمار سواء على مستوى القطاع الخاص أو الاستثمار المشترك ويرجع ذلك إلى الثروة الحيوانية الهائلة بالسودان من أبقار، ماعز ، ضأن ، جمال إذ تبلغ حوالي 130 مليون راس هي المصدر الرئيسي لانتاج اللحوم الحمراء إضافة إلى إن السودان مكتف ذاتياً من هذه السلعة وتأتى الميزة الثالثة بوفرة المراعى الطبيعية والأعلاف المائية المركزة والخدمات البيطرية ، لهذه الأسباب فأن مجال الصادر يعتبر غير محدود وتشير الإحصائيات السنوية إلى أن معظم الدول المجاورة في العالم العربي والشمال الأفريقي تحتاج إلى كميات كبيرة من اللحوم الحمراء. وفى الوقت الراهن فأن السودان يصدر الضأن والماعز والجمال الحية واللحوم وتقدر الفوائض الحالية كما يلي (1999/2000):-

الرقم النوع الكميه مليون
1 الأبقار 35
2 الضان 75
3 الماعز 10
4 الأبل 15
*هنالك مجالات استثمار جاذبة في هذا القطاع مازالت تحتاج للتوسع نجملها في الآتي:-

1. خدمات الذبيح وإنشاء المسالخ :-

هنالك فرص استثمارية واعدة لإنشاء مسالخ بالقرب من مناطق الإنتاج بغرب السودان وأوسطه (ولايتي سنار والنيل الأبيض).

2. خدمات النقل البرى للماشية واللحوم:-

النقل البرى عن طريق السكة الحديد ،الشاحنات ،البواخر ،أو الجو، حيث أن معظم الاختناقات في مجال تسويق وتصدير الماشية واللحوم يعزى لمشاكل النقل وعدم توفره بالحجم المطلوب. كذلك مجال تبريد اللحوم فهو يحتاج لمزيد من الاستثمارات علماً بان السودان في الوقت الراهن به أربعة مسالخ (اثنين فيها حديثة) ومزودة بإمكانيات التبريد والترحيل إلى مطار الخرطوم.

3. مجال إنتاج وتصنيع الألبان:-

تقوم فكرة الاستثمار فيه عن طريق إدخال الدم الأجنبي من أبقار الفريزيان وغيرها من السلالات المحلية والمشهورة بالسودان (كنانة وبطانة) وذلك لرفع معدلات الإنتاجية من (10) لتر في اليوم من السلالات المحلية إلى (40) أو(50) لتر وكذلك أيضا عن طريق الانتحاب والتهجين والغذاء المناسب والإدارة المقدرة ، خاصة وأن السودان تتوفر فيه كل مقومات إنتاج الألبان في سهوله الوسطي حيث الأراضي الخصبة المنبسطة الصالحة لزراعة الأعلاف الخضراء وتوفر البنيات الأساسية والخدمات والمياه .

وهذا مجال استثمار مشترك واعد بين السودان و مصر والقطاع الخاص.

إنتاج الأسماك :-

هنالك مجموعتان من المسطحات المائية منتشرة على طول أراضى السودان وتزخر بثروة سمكية هائلة وهى متاحة بدرجات متفاوتة للاستثمار نحصرها في الأتي:-

أ‌. النيليين الأبيض والأزرق ونهر النيل.

ب‌. بحيرة النوبة.

ت‌. بحيرات الخزانات في كل من الروصيرص وسنار وجبل أولياء.

ث‌. الاستزراع السمكي بالبحيرات الصناعية خاصة على ضفاف النيل الأبيض. المصائد البحرية المتمثلة في ساحل البحر الأحمر الممتد إلى 700 كيلو متر بتوفر فيه الصيد الساحلي والصيد في المياه العميقة . لهذا فأن تنظيم فرص الاستثمار متاحة في هذا القطاع الهام والمتمثلة في:-

1. صيد الأسماك من المسطحات المائية.

2. تسويق اللحوم البيضاء والحمراء.

3. مجمعات إنتاج الأعلاف والمركزات.

4. مشاريع الترحيل المبرد البرى والبحري.

5. خدمات المسالخ والتخزين المبرد.

6. إنتاج الأدوية البيطرية حيث يقدر حجم الطلب السنوي لها بأكثر من (50) مليون دولار.

وتشجع سياسات الدولة الحالية بإفساح المجال للقطاع الخاص للاستثمار في مجالات تصنيع وتركيب وإعداد الأدوية البيطرية واللقاحات والأمصال وغيرها كذلك هنالك مجال كبير لولوج الاستثمار في مجال استيراد السلالات المحسنة والمهجنة من الحيوانات وانتاج أمهات الدواجن المتخصصة (لحوم / دجاج / بيض) وانتاج الكتاكيت عمر يوم وإدخال المعدات الحديثة مثل الفقاسات الكهربائية والمكونات المركزة لانتاج الأعلاف والآلات والمعدات مثل الشباك والسنارات وقوارب الصيد وغيرها من مواعين التعبئة








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2011, 04:46 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
المهندس عادل السيد

الصورة الرمزية المهندس عادل السيد

إحصائية العضو



المواضيع: 37
مشاركات: 417



آخر مواضيعي

آخر تواجد : 07-01-2013

المهندس عادل السيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

ماشاء الله تبارك الله موضوع متكامل ورائع اخي الفاضل الدكتور هشام اكيد انتا رحت السودان ولو ما رحتهاش ان شاء الله ربنا يقدر لك الخير وتروحها وهتلاحظ اكتر من اللى حضرتك كاتبو واحسن باذن الله جزاك الله خيرا اخي الحبيب


وتقبل تحياتي
المهندس عادل السيد








رد مع اقتباس
قديم 06-17-2011, 07:47 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
eng . sabry alghonem

الصورة الرمزية eng . sabry alghonem

افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

السلام عليكم دكتور /هشام
موضوع اكثر من رائع وهذا عادتنا بحضرتك وإسمح لى ان اضيف بالنسبة لدخول دول الخليج الاستثمارالزراعى فى السودان وذلك لان دول الخليج تعانى معاناه كبيرة من الانتاج الزراعى من حيث شح المياه وارتفاع درجات الحرارة الذى يؤدى الى محدودية الزراعة وتداخل الجبهات الملحية وغيرة من المعوقات ولكن بالنسبة للسودان تقع ضمن الاقليم الاوسط وتعد مشكلات التوسع فى الاقليم الاوسط فى الآتى -سوء الصرف في الاراضى ( مصر – السودان ) وما ينتج عنها من تملح ثانوي
2-ضعف إنتاجية الاراضى الجديدة ( مصر )
3-عدم توقر البنية الأساسية للانتاج ( نقل- تخزين – مرافق )كما في السودان والصومال
4-قلة الايدى العاملة المدربة ( السودان – الصومال ) وغيرها من المشكلات والله الموفق

م / صبرى الغنيمى

إستشارى حفر آبار
دراسات جدوى زراعية

.








رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 12:22 AM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : 11-22-2014

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

ان شاء الله سازور السودان قريبا لدراسة المشروع على ارض الواقع
بارك الله فيكم اعزائى الكرام على اضافتكم المتميزة ومروركم بالموضوع
واتمنى ان نتقابل سويا هناك اخى الحبيب م عادل








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 01:06 AM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
د/ هشام الطيب

الصورة الرمزية د/ هشام الطيب

إحصائية العضو



المواضيع: 1456
مشاركات: 9033




آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

آخر تواجد : 11-22-2014

د/ هشام الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng . Sabry alghonem [ مشاهدة المشاركة ]
السلام عليكم دكتور /هشام

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng . Sabry alghonem [ مشاهدة المشاركة ]
موضوع اكثر من رائع وهذا عادتنا بحضرتك وإسمح لى ان اضيف بالنسبة لدخول دول الخليج الاستثمارالزراعى فى السودان وذلك لان دول الخليج تعانى معاناه كبيرة من الانتاج الزراعى من حيث شح المياه وارتفاع درجات الحرارة الذى يؤدى الى محدودية الزراعة وتداخل الجبهات الملحية وغيرة من المعوقات ولكن بالنسبة للسودان تقع ضمن الاقليم الاوسط وتعد مشكلات التوسع فى الاقليم الاوسط فى الآتى -سوء الصرف في الاراضى ( مصر – السودان ) وما ينتج عنها من تملح ثانوي
2-ضعف إنتاجية الاراضى الجديدة ( مصر )
3-عدم توقر البنية الأساسية للانتاج ( نقل- تخزين – مرافق )كما في السودان والصومال
4-قلة الايدى العاملة المدربة ( السودان – الصومال ) وغيرها من المشكلات والله الموفق

م / صبرى الغنيمى

إستشارى حفر آبار
دراسات جدوى زراعية

.



تحياتى لكم م صبرى
وان شاء الله نتعاون سويا فى مشروعات زراعية
وفقكم الله








التوقيع

إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 11:22 AM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
المهندس عادل السيد

الصورة الرمزية المهندس عادل السيد

إحصائية العضو



المواضيع: 37
مشاركات: 417



آخر مواضيعي

آخر تواجد : 07-01-2013

المهندس عادل السيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/ هشام الطيب [ مشاهدة المشاركة ]
ان شاء الله سازور السودان قريبا لدراسة المشروع على ارض الواقع
بارك الله فيكم اعزائى الكرام على اضافتكم المتميزة ومروركم بالموضوع
واتمنى ان نتقابل سويا هناك اخى الحبيب م عادل

تسعدني صحبتك يا دكتور هشام واتشرف بمقابلتك هناك باذن الله واسال الله لك التوفيق والسداد

وتقبل تحياتي
المهندس عادل السيد









رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 12:49 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
سمير ابراهيم

الصورة الرمزية سمير ابراهيم

افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

شكرا لهذا الجهد المتميز حول السودان الشقيق كنز الغذاء العربى والوعى العربى الجديد بأهمية المشروعات العربية الزراعية بالسودان وعلى المصريين لعب دورا هاما فى ذلك الموضوع الهام للمستقبل








رد مع اقتباس
قديم 06-20-2011, 09:44 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
ايهاب ابوسعده

الصورة الرمزية ايهاب ابوسعده

إحصائية العضو



المواضيع: 1
مشاركات: 44



آخر مواضيعي

آخر تواجد : 12-11-2013

ايهاب ابوسعده غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستثمار الزراعى بالسودان

مقال قديم أهديه لثوار 25 يناير



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مقال قديم أهديه لثوار 25 يناير



هذا المقال احتفظت به في أوراقي القديمة منذ سنوات ؛ حزناً وكمداً وألماً وأسى لضياع جهد عباقرة مصر في ظل نظام فاسد لا يريد للبلاد إلا الخراب والدمار والتأخر والانحدار ولكي يعيش ويزمن لابد أن يجتث المخترعين ويسفه الأفكار وظل على حاله حتى ثورة 25 يناير ، ولذلك أهدي هذا المقال القديم الذي نشرته جريدة الأهرام في 12/4/1990 تحت عنوان :

فضيحة عالمية : سرقة العقل المصري



تحقيق : سيد علي


ذهبت أحقق في أكبر سرقة علمية تتعرض لها مصر من الشركات السويسرية ، فاكتشفت أنها تسرق أعمارنا ومجهودنا باللامبالاة والاستهتار والسلبية ؛ فعلماؤنا يضعون الحلول وتضيع نتائجهم وتتحطم في ماراثون الوتين والبيروقراطية . والحكاية تبدأ عندما توصل العالم المصري الدكتور رضا عزام إلى اختراع مركب أطلق عليه اســــم " رابج " يحل مشكلة الغذاء في لحظات ، وهذا المركب أثبتت كل الدراسات أنه قادر على تغيير تركيب التربة الرملية والصلبة بشكل يحقق لها عناصر النمو الزراعي ويحولها إلى أراضي خضراء خلال فترة قصيرة ولا يستخدم إلا مرة واحدة ، ويوفر هذا المركب 80% من مياه الري ويزيد إنتاج القمح 600% ويحتاج فدان الأرض الواحد إلى 100 كيلو من " الرابج " وتبلغ تكلفة الكيلو 15 جنيه ؛ أي أن الفدان من الأرض الصحراوية يحتاج إلى 1500 جنيه ليتحول إلى أرض زراعية منتجة . والمهم أن أكاديمية البحث العلمي انتبهت لهذا الاكتشاف ومنحت صاحبه جائزة الدولة التشجيعية عام 1987 في العلوم الزراعية ، ومنذ أن سجل هذا الاكتشاف بالأكاديمية عام 1981 ؛ لم تستخدمه مصر في حل أزمات استصلاح الأراضي وتوفير الغذاء لأن إنتاج هذا المركب يحتاج إلى مصنع يتكلف 10 ملايين جنيه ، والغريب أن وزارة الزراعة طالبت الباحث في مذكرة باحتكار المركب بشرط أن يقوم الباحث بإنتاجه !! .
ومرت الأيام وأجهزة الزراعة واستصلاح الأراضي لا تلتفت إلى هذا المنقذ ؛ حتى فوجئ الدكتور رضا عزام بمكالمة هاتفية من السويد تفضح مؤامرة بسرقة اسم الاكتشاف المصري وتستغل اسم الدكتور يوسف والي نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة وكذلك شهادات منظمة " الفاو " التابعة للأمم المتحدة للترويج لمركب سويسري هزيل عليه الاسم المصري فقط .

إشادات عالمية


• مجلة علوم الأرض والنباتات الأمريكية قدمت عدداً خاصاً عن الاكتشاف المصري بتقديم كتبه د. جون نبيتون جونس قال فيه : أنني أفرغت هذا العدد لهذا البحث المصري لكي أجبر كل قارئ على أن يقرأه ... لأن المركب المصري يفتح عصراً جديداً لعلاج جميع مشاكل الزراعة وتأمين الغذاء لكافة دول العالم .
• طالبت مؤسسة التكنولوجيا الإشعاعية في نيوجيرسي بالولايات المتحدة بشراء براءة الاختراع وتعميمه في شمال وجنوب أمريكا بما في ذلك منطقة البحر الكاريبي ، كما طالبت القسم التجاري بالولايات المتحدة بتحويل انتاج المركب المصري عالمياً .
وبعد نشر نتائج الاكتشاف المصري توالت العروض العالمية على طلب أي كميات من " الرابج " ، مما دفع وزارة الخارجية المصرية إلى طلب إفادتها عن كيفية الحصول على المركب المذكور لتلبية احتياجات زامبيا التي جربته وأعطى نتائج مذهلة ، وتوالت طلبات أخرى عديدة من دول أفريقية تتطلع إلى التغلب على مشكلة الجفاف التي أودت بحياة عشرات الألوف من أبنائها ، وكان الدكتور سمير بقطر الأستاذ بمركز بحوث الأراضي والمياه قد أجرى تجارب عديدة على المركب في أراضي زامبيا عندما كان يعمل خبيراً هناك ، وتأكد أن " الرابج " مقاوم جيد للجفاف ويزيد من مقاومة النباتات للعطش .
ضجة عالمية
وخلال هذه الضجة العالمية للمركب المصري طالب رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الأراضي والكواكب الأمريكي الدكتور ماكسويل باستخدام المركب في تثبيت الكثبان الرملية المتحركة بين مصر والسودان وتشاد ؛ تلك الكثبان التي ظهرت من صور الأقمار الصناعية ، وطلبت اليونان كميات كبيرة من المركب المصري لاستصلاح جزيرة بأكملها تتعرض لبوار شديد نتيجة احتفاظ أراضيها بالمياه المالحة ، حيث ثبت من النتائج التي أجراها الدكتور بابانيكولا ؛ استاذ الأراضي اليوناني أن " الرابج " يعدل من تشكيلة التربة بحيث تصبح صالحة للزراعة ، وبعد دراسات عديدة دولية عن الاكتشاف المصري قامت الأمم المتحدة بتوثيق الاختراع ضمن البرنامج العالمي الآلي لمقاومة التآكل بالرياح التابع لبرنامج البيئة ، واستمر الاعتراف العالمي يتوالى عن الاكتشاف المصري ونحن هنا صامتون عن فعل أي شيء لدرجة أن مؤسسة جوجارات للصناعات الزراعية بالهند كتبت للدكتور عزام تقول له : إذا فشلتم في إنتاج مركبكم الخطير ، فنحن على استعداد لإنتاجه وتسويقه في كل العالم بسهولة .

حل مشكلة الغذاء بالعالم


يقول الدكتور رضا عزام : أن " الرابج " يحول الأراضي الرملية إلى أراضي زراعية في الحال دون الحاجة إلى انتظار طويل تظل خلالها الإنتاجية الزراعية منخفضة ، لأن الأراضي الزراعية الجديدة تظل إنتاجيتها أقل من الحدية الإنتاجية لمدة قد تصل إلى 15 عاماً وتكون خلالها تكلفة الزراعة أعلى بكثير من ثمن بيع الإنتاج الزراعي ؛ مما يجعل مالكي الأرض الجديدة يهجرونها قبل بلوغ الحدية الإنتاجية ، بالإضافة إلى أن الرابج يخفض استهلاك مياه الري إلى الثلث والأسمدة الكيماوية إلى النصف ولا يتطلب استخدام أسمدة بلدية لأنه ينمي بسرعة الخصوبة البكتيرية في الأراضي المستصلحة ، ورغم أن خصائص مركب " رابج " كانت مقنعة لنا وتقضي على مشاكل مصر الزراعية فقد وصلنا خطاب من البروفيسور أرتر والاس من جامعة كاليفورنيا يضيف استخدامات جديدة للمركب " رابج " ، فقد اقترح استعماله في استزراع الأشجار على جانبي الطرق السريعة حيث يتعذر توفير المياه لريها بصورة منتظمة مما لا يتيح لها نمواً منتظماً وكذلك أرسل البرفيسور كافكاقي رئيس معهد بحوث الأراضي واستخدام المياه في إسرائيل مؤكداً أن المركب المصري له أهمية قصوى في إنتاج الشتلات تحت ظروف الجفاف لأنه يضمن رطوبة البذور ، ومن ثم إنباتها بكفاءة عالية كما قاوم المركب الجفاف بفاعلية في أثيوبيا ، وهكذا ذاع صيت هذا المركب في كل دول العالم وأدى ذلك إلى اقفال الأسواق أمام محسنات تربة تم انتاجها عالمياً لانها لم تستطع تحقيق أي نتائج مماثلة للمركب المصري .
سأتوقف عند نشر بقية المقال لأنني أصبت بدوخة وزغللة في عيني من هول ما قرأت ، وأنا أكاد لا أصدق ما جاء في المقال وأعتبرت الدكتور رضا عزام شخصية خيالية من ألف ليلة وليلة وأهيب بالقراء والمتخصصين أن يردوا ويعلقوا ولكنني أختتم بآخر فقرة في المقال : (عندما سألني الدكتور عزام بعد أن استمعت لكل أطراف المأساة ... ترى هل سيحقق النشر نتيجة ؟ قلت : ليس علينا إلا أن نحاول ، وهذا ما نملكه) ، وأنا أقول – ناشر هذا المقال – إن كان هذا الموضوع حقيقي فإنه بالتأكيد ضاع أدراج الرياح كما يقولون باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية " Go with the wind " .



المصدر: جريدة الأهرام في 12/4/1990



للأمانة الموضوع منقول من مقال سابق بالأهرام

نرجو من لديه اي معلومة التكرم بالرد حول كيفية الحصول علي هذا المنتج وقد سبق ان كتبت عن هذا الموضوع في المنتدي العام ولكن وااضح ان زوار المنتدي العام قليلون فلم يقم احد بالرد ولهم كل العذر ونحن في انتظار الرد من استذنا الدكتور هشام والمهندس جمعة عطا واي احد من رواد الموقع لدية معلومة حول هذا الموضوع فليتكرم بالرد والافادة وجزيتم خيرا
اخيكم ايهاب ابوسعده








رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الاستثمار, الزراعى, بالسودان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فرص لاراضي زراعية للاستثمار بالسودان gatrattrading البيع و الشراء 0 04-10-2011 11:24 AM
مصنع جديد مشترك لإنتاج السكر عند النيل الأبيض بالسودان محمد الحلوجى الاخبار الزراعية 0 01-15-2011 12:20 AM
للبيع 5 -10فدان بالسودان ملك حر علي نور البيع و الشراء 2 11-01-2010 10:26 PM
الاستثمار الزراعى فى السودان حاتم الكومى المنتــدي الزراعي العـــام 21 10-21-2010 01:56 AM
فرصه نادره للاستثمار الزراعى بالسودان - جديد - جديد -عاجل الزراعى السودانى وظائف خالية للزراعيين 4 06-22-2009 06:13 AM


Loading...


جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات الزراعيين © 2014
جميع المشاركات والمواضيع الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع حقوق التركيب والإعداد محفوظة © لفريق الدعم الفني بـ سبيد فور ويب لخدمات الويب المتكاملة

Security team