المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النيماتودا


د/ هشام الطيب
01-04-2008, 05:57 PM
النيماتودا
وأثرها في تدهور المحاصيل




مقدمة
الخصائص المميزة للنيماتودا المتطفلة على النباتات
الإصابات النيماتودية وأعراضها على النباتات وطرق تشخيصه
مقاومة النيماتودا
أهم أنواع النيماتودا المتطفلة على المحاصيل الزراعية

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 05:59 PM
مقدمة:

النيماتودا هي كائنات حية دقيقة الحجم تعرف بأسماء مختلفة أهمها الديدان الثعبانية، ويطلق عليها هذا الاسم لأن شكلها يشبه شكل ديدان الأرض المعروفة ولحركتها التي تشبه حركة الثعابين بالرغم من كونها ليست ديدان حقيقية، كما تعرف باسم الديدان الخيطية لأن أجسامها رفيعة جداً. أما سبب شيوع تسميتها بالنيماتودا Nematoda فلأن هذا هو الاسم العلمي لها.
تعتبر النيماتودا أوسع قبائل المملكة الحيوانية انتشارا في العالم، فهي توجد في كل مكان وكل شيء تقريباً. توجد في قمم الجبال وفي أسفل الوديان كما توجد في الصحاري القاحلة وفي الأراضي الزراعية الخصبة حيث تصيب جميع أنواع النباتات، انها توجد في المياه العذبة والمالحة، في الينابيع الحارة وفي ثلوج المناطق القطبية، انها توجد في الحيوانات حتى الإنسان لم يسلم منها فما حيات البطن Ascaris إلا أحد أنواعها، بل ان النيماتودا توجد داخل نيماتودا أخرى، ولقد اكتشف منها حتى الآن ما يزيد عن -15- ألف نوع، كما أنه يعثر عليها غالباً بأعداد هائلة، فمثلاً ملء قطعة صغيرة من الطين المأخوذ من قاع نهر قد يحوي على المئات من هذه الديدان، ورغم ذلك كله فإن النيماتودا تهرب من ملاحظة وانتباه الإنسان لأسباب أهمها:
1- الغالبية العظمى من أنواعها صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة، فمثلاً يلزمنا حوالي 8000 يرقة تامة النمو من نيماتودا التقرح لتغطية ظفر الإبهام دون أن يتراكب أي فرد منها على الآخر.
2- شفافيتها واختباؤها في باطن الأرض وداخل النباتات، حتى الديدان ذات الحجم الكبير جداً والغير شفافة التي تتطفل على الإنسان والحيوانات فإنها تعيش مختبئة في الجهاز الهضمي.
3- أعراض الإصابة بها هي غالباً الضعف والإنهاك الذي كثيراً ما يعزى بشكل خاطئ الى مسببات أخرى.
فمثلاً يعزى ضعف المزروعات حتى الناجم عن الإصابات النيماتودية الى فقر التربة.
لكن تجدر الإشارة الى أن غالبية أنواع النيماتودا ليست ضارة، فهي تتغذى على المواد العضوية الميتة والطحالب والفطريات والبكتريا، وان الأنواع الضارة بالمزروعات لا تتعدى بضع مئات وتسمى النيماتودا المتطفلة على النباتات، وهي ما سنبحثه في هذه النشرة، كما أنها المعنية دوما دون بقية الأنواع عندما نطلق عليها اختصاراً النيماتودا أو الديدان الثعبانية أو الديدان، والتي يكفي لبيان أهميتها أن نذكر انه ما من محصول زراعي أو نبات إلا ومعرض للإصابة بنوع أو أكثر منها، وأنه أحيانا تفشل بالكامل زراعة بعض المحاصيل في الأرض الملوثة دون أن يعرف السبب. انها بحق عدو خفي سنحاول كشفه ما أمكن حتى لا نغفل عن مقاومته.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:02 PM
الفصل الأول: الخصائص المميزة للنيماتودا المتطفلة على النباتات

1- التشريح الخارجي External Morphology

معظم أنواع النيماتودا ذات شكل دودي رفيع جداً يستدق باتجاه الرأس والذنب، مقطعها العرضي مستدير وهي متماثلة الجانبين تماماً، يغطي جسمها بشرة مرنة وشفافة، هذا الجسم يبدو في بعض الأنواع أنه مقسم الى حلقات كما في الحشرات، لكن الحلقات ماهي إلا تخطيط خارجي على البشرة.
جميع أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات لا ترى بالعين المجردة لصغرها حيث يتراوح طولها من 0.3 الى 1 مليمتر والقليل من الأنواع يصل طوله حتى 5 مليمتر (شكل 1) وكان من السهل رؤية هذه الأخيرة لولا أن قطر جميع الديدان الثعبانية المتطفلة على النباتات يتراوح مابين
15- 35 ميكرون فقط (الميكرون= 1 ميلمتر/ 1000).
تجدر الإشارة الى أن الأنثى في بعض الأجناس تفقد شكلها الدودي أثناء النمو ويتضخم جسمها حتى يصبح عند البلوغ بشكل الإجاصة أو الليمونة أو الكلية كما في إناث النيماتودا الحوصلية ونيماتودا تعقد الجذور.
شكل رقم (1) أهم أجناس النيماتودا المتطفلة على النباتات مع الأشكال المتضخمة لإناث بعضها، وتدريج بالميكرون لبيان أطوالها والى جانب كل جنس اسمه العلمي الذي يقابله بالعربي ما يلي حسب أرقامها:
1- النيماتودا الإبرية
2- النيماتودا الخارقة
3- النيماتودا الشوكية
4- نيماتودا تعقد البذور
5- النيماتودا الخنجرية
6- النيماتودا الرمحية
7- النيماتودا الحلزونية
8- النيماتودا الغمدية
9- نيماتودا تعفن السوق والدرنات
10- نيماتودا الأوراق والبراعم
11- نيماتودا التقزم
12- نيماتودا التقصف
13- النيماتودا الحفارة
14- نيماتودا التقرح
15- النيماتودا الحلقية
16- النيماتودا الواخزة
17- النيماتودا الحوصلية
18- نيماتودا تعقد الجذور
19- نيماتودا الحمضيات
20- نيماتودا الصنوبر
21- النيماتودا الكلوية
22- النيماتودا اللولبية

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:03 PM
2- التشريح الداخلي Anatomy

على الرغم من صغر حجم الديدان الثعبانية الضارة بالنباتات، فإنها ذات تعضية معقدة، فهي تمتلك كثيراً من الأجهزة والأعضاء الوظيفية الأساسية التي تمتلكها الحيوانات العليا كما يتبين من الشكل رقم (2) والمقارنة التالية:
الأجهزة والأعضاء التي يتكون منها جسم النيماتودا:
1- الجهاز الهضمي أو أعضاء وغدد هضمية
2- الجهاز التناسلي
3- الجهاز العضلي
4- الجهاز البولي
5- الجهاز العصبي
6- بشرة متينة تكون جلد النيماتودا

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:05 PM
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas1.GIF
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas2.GIF

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:11 PM
الأجهزة والأعضاء التي لا توجد في جسم النيماتودا:
1- العيون والآذان والأنف
2- الجهاز الدوري أو القلب والأوعية الدموية والدم
3- الشعر
4- الهيكل العظمي
5- كبد وصفراء ومثانة
6- أعضاء مساعدة كالأيدي والأرجل

ويمكن إعطاء لمحة عن أجهزة وأعضاء النيماتودا كما يلي:
يغطي الجسم طبقة من مفرزات شفافة غير حية تسمى البشرة (جلد النيماتودا) يليها مباشرة طبقة تحت البشرة التي تتكون من خلايا حية، تمتد هذه الطبقة داخل تجويف الجسم وعلى طوله تقريبا بشكل أوتار بارزة ومتقابلة عددها أربعة، وترين جانبيين ووتر وآخر ظهري. تفصل الأوتار بينها أربع شرائط من عضلات طولية تستطيع بها النيماتودا ان تتحرك، وهذه العضلات مع العضلات الأخرى في الجهاز الهضمي والتناسلي تؤلف الجهاز العضلي للنيماتودا Pseudocoel.
يوجد أسفل طبقة تحت البشرة تجويف يسمى بالجوف الكاذب يحوي على سائل جوفي أهم وظائفه هو مرور وتوزيع الماء والمواد الغذائية من المعي الى جدار الجسم والغدد التناسلية.
أما الجهاز الهضمي فيتكون من فجوة الفم ثم المري فالمعي وأخيراً الاست (الشرج)، وينشأ من الفم عضو مجوف قابل للبروز يشبه الإبرة يسمى الرمح Stylet تستخدمه في ثقب خلايا النباتات وامتصاص الغذاء منها، وهو يميز النيماتودا الضارة بالنباتات إذ نادراً ما يوجد في أنواع النيماتودا الأخرى.
أما الجهاز البولي الذي يقوم بطرح قسم من فضلات الجسم والماء فهو بسيط في تطوره على عكس الجهاز العصبي فهو ذو تطور كبير إذ يتألف من عدة أعصاب وكتل عصبية وتراكب حسية.
الجهاز التناسلي هو ذو تطور جيد أيضاً، فهو في الذكر يتألف من خصية ثم كيس منوي متصل بقناة قاذفة تنتهي بالاست التي ينتهي إليه المعي أيضاً. كما أن للذكر زوج من أشواك التسافد Copulatory Spicules، ويتألف الجهاز التناسلي في الأنثى من مبيض متصل بقناة البويضات التي تنتهي بالرحم ثم الفرج.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:12 PM
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas3.GIF
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas4.GIF

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:30 PM
شكل رقم (2) رسم تخطيطي ونموذجي للنيماتودا الضارة بالنباتات يبين مجمل أجهزة وأعضاء جسم الأنثى وهي كالآتي حسب أرقامها:
1- الرأس
2- الرمح
3- عقدة غدية
4- مصب غدد المريء
5- المريء الأمامي
6- المريء الخلفي
7- صمام المريء
8- حلقة عصبية
9- المعي
10- المبيض
11- بيضة غير ناضجة
12- بيضة بداخلها جنين
13- الرحم
14- البشرة
15- الفرج
16- الاست
17- غدة ذيلية حسية
18- الذيل

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:36 PM
3- التصنيف Taxonomy

يعتمد في تصنيف جميع أنواع النيماتودا المكتشفة على الفروق التشريحية لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، وعلى الأخص فجوة الفم والرمح إن وجد، وشكل المريء وشكل الذنب، كما يعتمد على تركيب الجهاز التناسلي ومظهر الجسم الخارجي وبنيته.
تنتسب النيماتودا إلى المملكة الحيوانية حيث تصنف الأفراد المتشابهة بالصفات في مجموعة واحدة تسمى سلالة Race والسلالات المتماثلة تجمع في نوع واحد Species والأنواع المتقاربة تجمع في جنس واحد Genus والأجناس التي تمت الى بعضها بصفات خاصة تجمع في عائلة واحدة Family والعائلات ذات القربى تجمع في رتبة واحدة Order ثم ان الرتب المتشابهة تجمع في صف واحد Class ويجمع الصفوف قبيلة واحدة هي قبيلة النيماتودا:
Nemathelmintha أو Phylum: Nematoda التي تعتبر إحدى أكبر قبائل المملكة الحيوانية.
ذكرنا في المقدمة انه تم اكتشاف ما يزيد عن -15- ألف نوع من النيماتودا، ونضيف بأن جميع الأنواع تتبع -11- رتبة وصفين، وما يهمنا منها جميعا هو بضع مئات من الأنواع تشكل في مجموعها أنواع النيماتودا المتطفلة على النباتات الاقتصادية والتي تتبع -42- جنس قد وضح الشكل رقم (1) أوسعها انتشاراً. علماً بأن جميع الأجناس الضارة بالنباتات تتبع رتبتين فقط هما:
Tylenchida و Dorylaimida.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:37 PM
4- دورة الحياة والتكاثر Life Cycle and Reproduction

دورة حياة معظم أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات بسيطة ومتشابهة، فالديدان تمر بثلاثة أطوار هي طور البيضة ثم طور اليرقة وأخيراً طور الدودة البالغة، فالبيض الذي تضعه الأنثى يفقس الى يرقات (ديدان) صغيرة تنمو وتمر بأربعة أعمار، وتنتقل اليرقة من عمر الى آخر بانسلاخ جلدها، وأول انسلاخ يجري داخل البيضة، وبعد الانسلاخ الأخير تصل اليرقة الى تمام نموها حيث تتميز جنسياً الى ذكر أو أنثى بالغين. علماً بأن الأنثى تضع من 30- 2000 بيضة حسب نوعها والظروف البيئية المحيطة بها. أما تكاثر النيماتودا فيتم بثلاثة طرق هي:
1- التكاثر الجنسي Sexual Reproduction وهو الشائع في النيماتودا حيث تتزاوج الذكور مع الإناث لتقوم الإناث بوضع بيوض خصيبة تعيد دورة الحياة من جديد.
2- التكاثر الخنثوي Hermaphroditic Reproduction تقوم الإناث عند غياب الذكور بإنتاج البويضات بالإضافة الى الحيوانات المنوية الذكرية داخل جهازها التناسلي، وتضع الإناث بيوضاً لا تختلف في شيء عن البيوض الناتجة بالطريقة السابقة.
3- التكاثر أو التوالد البكري Parthenogenetic Reproduction تتميز بعض أنواع النيماتودا بأن جميع أفرادها إناث وجميعها لا تضع بيوضاً إنما تلد مباشرة يرقات صغيرة مشابهة لأمهاتها دون عملية تلقيح مع الذكر.
تستغرق دورة حياة النيماتودا من البيضة الى البيضة 3- 4 أسابيع في الظروف البيئية المناسبة، وأطول من ذلك بكثير خصوصاً عندما تنخفض درجة حرارة التربة. مع العلم بأن اليرقات الصغيرة التي في عمرها الأول وأحيانا الثاني لا تكون قادرة على إصابة النباتات، إذ تعتمد في تغذيتها على المواد المخزونة في البيضة، أما اليرقات الأكبر في العمرين الثالث والرابع والطور البالغ فهي التي تتغذى على الجذور الحية، وبعضها على المجموع الخضري، فان لم تجد النباتات المناسبة لتغذيتها توقف نموها وتكاثرها الى ان تموت جوعاً. ونشير بأن البيوض وأحيانا يرقات بعض أنواع النيماتودا تظل في حالة سكون بالتربة سنوات عديدة، فاليرقات لا تخرج من سكونها والبيوض لا تفقس حتى تزرع الأرض بمحصول مناسب لتغذيتها.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:38 PM
- أنواع التطفل Types of Parasitism
جميع النيماتودا الضارة بالنباتات هي طفيليات إجبارية، بمعنى انها لا تستطيع العيش والتكاثر ما لم تحصل على غذائها من عوائلها النباتية الحية بما فيه بقايا الجذور أحياناً، وهناك من أنواع النيماتودا ما يصيب عدد محدود من النباتات بينما أغلب الأنواع يمكن لها أن تتطفل على عدد كبير جداً من المحاصيل الزراعية، كما تختلف النيماتودا في نوع تطفلها فإما أن تدخل النباتات وتتغذى على أنسجتها من الداخل وتسمى طفيليات داخلية أو أنها لا تدخل الأنسجة النباتية إنما تتغذى على السطح الخارجي للجذور أو الأجزاء النباتية الأخرى وتسمى طفيليات خارجية (شكل رقم 3) علماً بأن بعض الطفيليات الداخلية تتطفل من الخارج في جزء من حياتها وتسمى طفيليات نصف داخلية.
تختلف الديدان الثعبانية في سلوكها أثناء تطفلها، فكلا الطفيليات الداخلية والخارجية إما أنها تقيم في المكان الذي تتغذى عليه ولا تغادره وتدعى بأنها مقيمة أو أنها تنتقل أثناء تغذيتها من موضع الى آخر وتدعي بأنها منتقلة، علماً بأن النيماتودا المقيمة قد تكون في بداية حياتها منتقلة لحد ما.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:38 PM
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas5.GIF

شكل رقم (3) رسم تخطيطي يبين جذور دقيقة مصابة بطفيليات خارجية (التقصف والحلقية والشوكية) وأخرى داخلية أو نصف داخلية (الحوصلية وتعقد الجذور والتقرح).

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:39 PM
6- البيئة والانتشار Ecology and Spread

تمضي النيماتودا الضارة بالنباتات كل حياتها أو جزء منها في التربة، ولكل تربة أنواع من النيماتودا خاصة بها، حتى أتربة الصحاري فيمكن أن يعثر فيها في المواسم الرطبة على بعض الأنواع وبكثافة عالية أحياناً.
تعتبر الأتربة الرملية والخفيفة ملائمة لانتشار أغلب أنواع النيماتودا بينما لا يوجد في الأتربة الطينية الثقيلة سوى أنواع محدودة خاصة بها. وتتكاثر النيماتودا بسرعة فائقة في التربة الجيدة التهوية ذات الرطوبة المعتدلة والحرارة الدافئة نوعا، كما تحوي الحقول الزراعية المروية ذات الخصوب المرتفعة والمحاصيل المكثفة على حوالي 10- 30 نوع من النيماتودا بأعداد هائلة تعد بمئات الملايين من الديدان في المتر المربع الواحد، بالمقابل فإن جفاف التربة كثيراً مع ارتفاع حرارتها تقضي على جميع أنواع النيماتودا في الطور اليرقي الغير ساكن.
تتوزع الديدان في الحقل المصاب على شكل مستعمرات متناثرة، لذا فقد نجد نباتات مصابة بشدة والى جانبها على بعد أمتار قليلة نباتات خالية من الإصابة، ثم أن أعظم الديدان توجد حول جذور النباتات أو داخل أنسجتها، وعلى عمق يمتد من سطح التربة وحتى 30 سم ولو أن الديدان تصل في تعمقها مع الجذور حتى 150 سم أو أكثر.
ما يسترعي الانتباه أن جذور النباتات تطلق مواد في التربة المحيطة تشجع على فقس البيوض الساكنة لأنواع معينة من النيماتودا، بعد ذلك تنجذب اليرقات الفاقسة الى تلك الجذور وتأخذ في التغذية عليها والتكاثر السريع، ويتوقف التكاثر قرب نضج النباتات الحولية أو سكون الأشجار في أواخر الخريف والشتاء حيث تدخل البيوض وأحياناً يرقات بعض الأنواع طور البيات أو السكون، وتعود تلك البيوض الى الفقس واليرقات الى الخروج من سكونها عند زراعة النباتات العائلة أو نشاط الأشجار من جديد.
تتحرك النيماتودا بجسمها في التربة ببطء شديد، ولا تزيد المسافة التي تقطعها طيلة حياتها عن متر واحد، وأقل من ذلك بكثير ان كانت التربة ثقيلة وغدقة بالماء، لهذا السبب فالديدان الثعبانية لا تنتقل من نفسها الى الحقول المجاورة السليمة إنما تنتشر في الحقول مع مياه الري والصرف، وتنتقل مسافات بعيدة مع الأتربة الملوثة التي تلتصق بالآلات الزراعية وبوسائط النقل المختلفة أو بالعواصف الترابية، كما تنتقل آلاف الكيلومترات أثناء استيراد وتصدير الغراس والبذور والمواد الزراعية الملوثة بالنيماتودا.
كما أن الأنواع القليلة من النيماتودا التي تصيب المجموع الخضري فإنها تخرج من التربة وتصعد سوق النبات وتسير على سطوح الأوراق بحركة جسمها، أما انتشارها لأبعد من ذلك فيجري عند تناثرها بالأمطار الهاطلة أو بالرياح التي تنقلها لمسافات بعيدة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:40 PM
الفصل الثاني: الإصابات النيماتودية وأعراضها على النباتات وطرق تشخيصها

1) كيف تؤثر النيماتودا في النباتات How Nematodes Affect Plants

قد يتساءل البعض كيف يمكن لديدان النيماتودا المتناهية في الصغر أن تؤذي النباتات والجواب هو في تصور أعداد هائلة من تلك الديدان تحيط بجذر النبات من كل جانب تمتص منه بواسطة الرمح الموجود في فمها عصارة الجذر على نحو مستمر، لا شك أن النبات يضعف ويذبل بينما الديدان تكبر وتتكاثر، وكان الأمر يهون لو اقتصر الضرر على ما تستهلكه الديدان من عصارة النبات، إنما معظم الضرر ينجم عما تفرزه الديدان من لعاب Saliva تحقنه في خلايا النبات بواسطة رمحها المذكور طالما تتابع تغذيتها، ووظيفة اللعاب انه يعمل على تمييع محتويات الخلايا النباتية لتصبح سهلة التناول والتمثيل بما يحويه من أنزيمات متعددة تحلل الخلايا وتؤدي بالنتيجة الى موت الأنسجة النباتية التي تظهر على شكل قروح على الجذر، كما تسبب هذه الأنزيمات أحيانا تضخم الخلايا الشاذ كالخلايا العملاقة Giant cells التي تسببها نيماتودا تعقد الجذور (شكل رقم 3)، أو أن أنزيمات اللعاب تكبت انقسام الخلايا الميرستيمية القمية فتتوقف الجذور عن النمو، وعلى العكس فقد تشجع بعض أنزيمات اللعاب عملية انقسام الخلايا مؤدية بذلك الى تكون عقد جذرية بأحجام وأعداد مختلفة، أو الى تشوه الجذور او تكون أعداد كبيرة من الجذور الجانبية قرب مواضع الإصابة، وغير ذلك من الأعراض التي سيأتي شرحها. ثم ان ديدان النيماتودا بإضعافها للنباتات وفتحها الثغرات في الجذور تهيئ بيئة مناسبة لدخول الأمراض النباتية الفطرية والبكتيرية والفيروسية، كما أن أنواع معينة من النيماتودا تحمل الفيروسات المرضية في جهازها الهضمي وتنقلها الى النباتات السليمة عن طريق لعابها الذي تحقنه في الخلايا النباتية.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:41 PM
2) كيف تؤثر النيماتودا والخسائر التي تسببها Nematode Injury and Losse

يتساءل كثير من المزارعين عن مدى الضرر الاقتصادي لمثل هذه الآفات الزراعية، ولا نستطيع في الوقت الحاضر ان نجيب عن ذلك بالأرقام المادية، لأن الخسائر المترتبة عن هذه الآفات في سوريا لم تقدر بعد، نظراً لعدم وجود العدد الكافي من الأخصائيين في النيماتودا، وكذلك لعدم الاهتمام بالأمراض المتسببة عنها إلا حديثاً، ولعدم عمل حتى الآن لا وتوزع هذه الآفات بالمناطق الزراعية المختلفة لكننا نستطيع حصر الخسائر التي تسببها النيماتودا فيما يلي:
1- خسائر مترتبة عن موت النباتات الحولية في طور البادرات كما في حالات إصابة البندورة والبطاطا والقطن والبقوليات مما يستدعي إعادة الزراعة أو الترقيع.
2- خسائر مترتبة عن نقص إنتاج المحصول وتدني نوعيته، كما يحدث عند إصابة محاصيل القمح والقطن والذرة والخضراوات.
3- خسائر مترتبة عن نقص إنتاج الأشجار المثمرة، كما يحدث عند إصابة الدراق والبرقوق والإجاص والحمضيات والعنب، إذ ينتاب هذه النباتات ضعف عام يفقدها القدرة الإثمارية في سن مبكر.
4- خسائر مترتبة عن التلف الذي يلحق المحاصيل قبل الحصار وأثناء الخزن، كما يحدث حين إصابة القمح والذرة وهما في طور الأزهار، أو كما يحدث حين إصابة البطاطا والبصل حيث يشوه شكلها ولا تتحمل التخزين.
5- الخسائر المترتبة عن تدهور أشكال نباتات الزينة بسبب إصابة أزهارها وأوراقها.
6- خسائر مترتبة عن خفض القيمة الشرائية للأراضي الملوثة بالنيماتودا لأن تكرار زراعتها بمحاصيل قابلة للإصابة يجعلها ضعيفة الإنتاج.
7- خسائر مترتبة عن عدم معالجة الأراضي الملوثة بالنيماتودا، وهذا يعرض النباتات المزروعة للأمراض النباتية المختلفة التي تنجح في دخول العائل عن طريق الجروح والثغرات التي تسببها النيماتودا، وليس بخافياً علينا الخسائر الجسمية التي تسببها الأمراض النباتية.
8- خسائر تدخل في الاعتبار تكاليف مقاومة الحشائش التي تعمل كعوائل للنيماتودا تكمل عليها دورات حياتها في حال غياب العائل النباتي الأصلي.
9- خسائر مترتبة عن الجهل بمعرفة مصادر العدوى مما يؤدي لانتشار هذه الآفات كاستخدام شتلات ملوثة بالنيماتودا أو نقل تربة أو أسمدة بلدية أو أدوات زراعية ملوثة، أو السقاية بمياه من مصادر مناطقها ملوثة. عموماً فالخسائر التي تسببها النيماتودا للمحاصيل الزراعية هي كبيرة إلى درجة قد يصدف معها أحياناً أن تفشل بالكامل زراعة بعض المحاصيل مالم يجر مقاومة تلك الآفات بالطرق المجدية.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:42 PM
3) أعراض الإصابة بالنيماتودا Symptoms of Nematode Injury

أسهل وقت لتشخيص الإصابات النيماتودية بواسطة أعراضها الظاهرية على النباتات هو في الربيع والصيف، إذ تنمو المزروعات بنشاط يرافقه تغذية ديدان النيماتودا وتكاثرها بحيوية كبيرة حتى تصل كثافة الديدان الى أشدها في نهاية موسم النمو، وتقسم أعراض الإصابة بالنيماتودا الى قسمين رئيسيين هما الآتي:
1- أعراض إصابة فوق الأرض أي على المجموع الخضري للنباتات Above- Ground Symptoms
تقسم هذه الأعراض بدورها الى نوعين هما الآتي:
أ‌- أعراض إصابة على المجموع الخضري سببها تضرر المجموع الجذري.

إن أشد الضرر الذي تسببه النيماتودا للنباتات ينتج من تغذيتها على الجذور حيث تضعف قدرتها في امتصاص الماء والعناصر الغذائية من التربة رغم توفرها، وبذلك تظهر على المجموع الخضري واحد أو أكثر من أعراض نقص العناصر أو أعراض الجفاف أو أعراض قيام الجذور بوظائفها على نحو رديء، والأعراض هي الآتي:
1- نقص النمو أو توقفه والتقزم النباتي.
2- الذبول النباتي السريع في الطقس الحار وعند الجفاف.
3- الاصفرار الورقي.
4- الإنتاج المنخفض للمحصول وتدني نوعيته.
5- ضعف قدرة الأشجار المصابة على احتمال برودة الشتاء وموت أجزاء من الأشجار الكبيرة.
الأعراض السابقة قد تكون خفيفة غير ملاحظة أو تزداد لدرجة شديدة قد تؤدي الى موت النباتات، أما شدة الضرر فتتوقف على نوع النيماتودا و كثافتها وعلى عمر النبات المصاب وقابليته للإصابة، فإذا هاجمت الديدان الثعبانية جذور النباتات في طور البادرات، في حين أن النباتات الكبيرة تتحمل نفس الإصابة دون ضرر كبير عادة، والفرق بين أعراض الإصابات النيماتودية فوق الأرض وبين الأعراض المشابهة الناجمة عن نقص العناصر هو في طبيعة نوزع الإصابات النيماتودية التي تظهر على شكل بقع بأحجام مختلفة مبعثرة في أنحاء الحقل دون نظام، وهذه بديهي لأنه يتفق مع ما ذكرناه من أن الديدان الثعبانية توجد في الحقول على شكل مستعمرات موزعة دون انتظام. أضف أيضاً أنه عندما تكون البقع المبعثرة ذات أشكال بيضاوية ومحورها الطولي ينطبق تقريباً على اتجاه خطوط المحراث دل ذلك الى انتقال الإصابة على الحقل بواسطة آلات الحراثة الملوثة. أما إذا انتشرت الأعراض السابقة في الحقل بشكل منتظم تقريباً كان السبب نقص العناصر الغذائية في التربة أو خللها أو الجفاف أو سوء صرف التربة أو مسببات مرضية أخرى لا علاقة في الغالب للنيماتودا بها.
ب‌- أعراض إصابة على المجموع الخضري ناتجة عن تغذية الديدان على المجموع الخضري نفسه.

توجد أنواع قليلة من النيماتودا تفضل التغذية على أجزاء المجموع الخضري مسببة بذلك إصابات أعراضها كما يلي:
1- شذوذ في نمو البراعم الخضرية والزهرية والقمم النامية ويمكن تقسيم هذه الأعراض الى الآتي:
أ‌- توقف نمو البراعم الخضرية أو موتها كما في إصابة نبات الفريز بنيماتودا الأوراق والبراعم.
ب‌- عقد بذرية أي تحول البذور الى عقد مملوءة بالديدان كما في إصابة حبوب القمح بنيماتودا تعقد البذور )
2- شذوذ في نمو السوق والأوراق ويمكن تقسيم تلك الأعراض الى لآتي:
‌أ- عقد ساقية: أي تتشكل عقد مرضية على الساق بأحجام مختلفة كما في إصابة سوق نباتات الفصة بنيماتودا تعفن السوق والدرنات.
‌ب- تبقع وقروح على الأوراق: كما في إصابة الأقحوان بنيماتودا الأوراق والبراعم.
‌ج- تجعد وتشوه الأوراق والسوق والتوائها كما في إصابة القمح بنيماتودا تعقد البذور.
د- عقد ورقية: أي تكون عقد على الأوراق تحوي ديدان النيماتودا كما في إصابة أوراق بعض الأعشاب بنوع من نيماتودا تعقد البذور.
2- أعراض إصابة تحت الأرض أي على المجموع الجذري للنباتات Below- Ground Symptoms
ذكرنا بأن معظم أضرار الديدان الثعبانية سببها تغذية الديدان على جذور النباتات، كما بينا أعراض ذلك على المجموع الخضري، أما أعراض الإصابة على المجموع الجذري نفسه فهي أكثر وضوحاً حيث يبدو على الجذور المصابة واحد أو أكثر من الأعراض التالية:
‌أ- عقد جذرية: تظهر على الجذور المصابة انتفاخات أو أورام أو تضخمات غير طبيعية في أماكن تغذية الديدان، سواء كانت هذه الديدان طفيليات داخلية كنيماتودا تعقد الجذور أو طفيليات خارجية كالنيماتودا الخنجرية والغمدية.
يختلف شكل وحجم العقد الجذرية باختلاف نوع النيماتودا والعائل النباتي، ويختلف قطرها من 1 ملم الى 2.5 سم أو أكثر وتكون تلك العقد مفردة ومحددة في الإصابة الخفيفة، وتتصل مع بعضها البعض في الإصابات الشديدة.
‌ب- تقرح الجذور: عبارة عن أجزاء متضررة من الجذور قد تغير لونها أو زال، ويختلف حجم القروح من صغيرة جداً لا يمكن رؤيتها الى قروح تحيط بكامل المجموع الجذري كما في إصابة جذور فول الصويا بنيماتودا التقرح.
‌ج- تفرع جذري مفرط: يتكون في جوار أماكن تغذية الديدان جذور جانبية غزيرة كما في إصابة جذور الفستق السوداني بنيماتودا تعقد الجذور الشمالية.
‌د- تعفن الجذور: يوجد أنواع من الديدان الثعبانية تسبب عند تغذيتها على الجذور عفن قد يشمل في الإصابات الشديدة معظم المجموع الجذري كما في إصابة البطاطا بنيماتودا تعفن السوق.
ه- المجموع الجذري المتقزم: يوجد أنواع من النيماتودا ذات التطفل الخارجي تتغذى على خلايا الجذور الميرستيمية القمية أو قربها فتسبب وقف نمو تلك القمم وبالتالي تمنع استطالة الجذور، وإذا فحص المجموع الجذري المصاب أمكن تمييز ثلاثة أنواع من الجذور المتقزمة.
1- جذور قصيرة كما في إصابة الذرة بنيماتودا التقصف.
2- جذور خشنة كما في إصابة فول الصويا بالنيماتودا الشوكية.
3- جذور نهايتها مجعدة كما في إصابة الورد بالنيماتودا الخنجرية.
وبالإضافة إلى ما ذكرناه عن أعراض الإصابات النيماتودية فإن هناك طرق متممة تساعد على تشخيصها منها:
1- تاريخ الزراعة والإنتاج الحقلي.
إن وجود سجلات مؤرخة في المزرعة يدون فيها جميع العمليات الزراعية والأصناف المزروعة، يساعد في ملاحظة ان كان يوجد تدني تدريجي في كمية الإنتاج ونوعيته على مدى عدة سنوات مما يرجح الإصابة بالنيماتودا.
2- المعالجة التجريبية لمبيدات النيماتودا.
باستعمال مبيدات نيماتودا فعالة لمعالجة جزء بسيط من الحقل قبل الزراعة (3 دونم، مثلاً من حقل مساحته 100 دونم توزع على مكررات) ثم ملاحظة تأثير هذه المعالجة على نمو المزروعات فإذا زاد الإنتاج بشكل ملحوظ في الجزء المعالج دل ذلك على إصابة الحقل بالنيماتودا.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:42 PM
4) العلاقات المتبادلة بين النيماتودا ومسببات لأمراض نباتية أخرى:

Interrlatioships Between Nematodes and Other Plant Pathogens
قليلاً ما تعيش النيماتودا في التربة لوحدها، إذ غالباً ما تكون محاطة بمسببات الأمراض النباتية الأخرى من فطرية وبكتيرية وفيروسية، وقد سبق وذكرنا بأن النيماتودا بفتحها للثغرات في الجذور تسهل دخول الأمراض النباتية المختلفة. أضف أيضاً أن هناك حالات تنشأ فيها بين النيماتودا ومسببات مرضية معينة علاقات متبادلة تكون محصلتها أمراض مركبة Complex Diseases أضرارها تفوق كثيراً مجموع أضرار مكوناتها من النيماتودا والمسببات المرضية. وتقسم العلاقات المتبادلة حسب نوع المسبب المرضي إن كان فطر أو بكتريا أو فيروس الى الآتي:
1- العلاقات المتبادلة بين النيماتودا والفطريات: تنشأ بين النيماتودا والفطريات علاقات متبادلة تكون نتيجتها أمراض مركبة ذات أضرار كبيرة جداً، فمثلاً تزداد أمراض الذبول شدة عندما تصاب النباتات أيضاً بنيماتودا تعقد الجذور ونيماتودا التقزم نظراً لتشكل أمراض مركبة. كما أن النباتات المقاومة لأمراض الذبول تفقد مقاومتها عند إصاباتها بالنيماتودا.
2- العلاقات المتبادلة بين النيماتودا والفيروسات: من الشائع وجود أمراض مركبة تتألف من النيماتودا والفيروسات، انما الأكثر أهمية هو أن ثلاث أجناس من النيماتودا هي الإبرية والخنجرية والتقصف باستطاعة ديدانها بعد تغذيتها على جذور النباتات المصابة بالأمراض الفيروسية ان تختزن في جهازها الهضمي الفيروسات المرضية لمدة 3- 1 شهر أو أكثر، وتنقل خلالها الديدان هذه الفيروسات الى النباتات السليمة.
3- العلاقات المتبادلة بين النيماتودا والبكتريا: قليلاً ما يوجد أمراض مركبة مكونة من النيماتودا والبكتريا، وغالباً ما يكون دور النيماتودا هو جرح جذور العائل النباتي مما يسهل للبكتريا دخول أنسجة الجذر.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 06:43 PM
5) أهمية الطرق المخبرية في تشخيص الإصابات النيماتودية.

على الرغم من أن لكل نوع من النيماتودا مظهر واحد أو أكثر من مظاهر الإصابة يمكن بواسطتها الاستدلال على هذه الآفات إلا أن تلك المظاهر أو الأعراض على أهميتها الكبيرة لا تعتبر دليلاً قاطعاً على وجود النيماتودا، إذ قد تتشابه مع بعض أعراض الإصابة بالأمراض النباتية المختلفة، لذا كان من الضروري أن نلجأ الى الطرق المخبرية والفحص الميكروسكوبي، وليس أدل على مدى أهمية التشخيص العملي سوى أن نورد هنا أمثلة عن حالات الإصابات النباتية المتسببة عن نيماتودا تعقد الجذور الواسعة الانتشار، إذ بالرغم من مظهر الإصابة الذي تسببه هذه الآفة وهو حدوث أورام أو عقد واضحة على الجذور، لكن تلك الأعراض بحد ذاتها ليست كافية أو قاطعة للتأكد من أن النباتات مصابة بنيماتودا تعقد الجذور، لأسباب تعزى الى المشاهدات التالية:
1- يوجد للآفة سلالات عديدة تختلف فيما بينها في درجة تخصصها على العوائل النباتية، وبعض السلالات لا يسبب عقداً على جذور عوائلها، فهي عندما تصيب نباتات القطن مثلاً تسبب بدلاً من العقد اهتراء أو تمزق للجذور، وبذلك يلتبس الأمر فتبدو النباتات غير مصابة بهذه الآفة.
ثم هناك سلالات تسبب عقداً صغيرة جداً ولكنها قاتلة ومهلكة لعائلها النباتي، في حين أن سلالات أخرى تسبب عقد كبيرة عد تصل لحجم قبضة اليد ولكنها غير مهلكة للعائل.
2- هناك آفات نيماتودية أخرى تسبب عقداً على جذور عوائلها كما بينا من قبل مثل النيماتودا الخنجرية والغمدية.
3- هناك طفيليات أخرى غير نيماتودية تسبب عقداً كبعض الفطريات الدنيئة Plasmoalophora التي تسبب تدرناً لجذور النباتات الصليبية، وكذلك بعض البكتريا المرضية مثل Bacterum Tumefaciens المسببة للتورم الجذري في الدراق وغيره من أشجار اللوزيات. أيضاً ان بعض أنواع الفيروسات تسبب أوراماً مختلفة لجذور النباتات.
4- قد ينجم خطأ عن تشخيص العقد الجذرية البكتيرية Nodules المفيدة على أنها عقد نيماتودية او بالعكس، ويمكن معرفة الفرق في هذه الحالة بأن العقد البكتيرية تظهر على جانب واحد من الجذور وأن من السهل كشطها بالأظافر، في حين أن العقد النيماتودية تنشأ من أصل الجذر وتحيط بجميع جهاته وبالتالي يصعب كشطها.
5- قد يتسبب عن إصابة بعض النباتات بهذه الآفة عدم وجود عقد وأورام في مجموعها الجذري، إنما توجد العقد في قاعدة الساق أو الدرنات الأرضية مما يؤدي الى خطأ في التشخيص تكون نتيجته بأن النباتات غير مصابة.
هذه أمثال لآفة نيماتودية واحدة والصعوبات في تشخيصها فما بالنا بجميع الآفات النيماتودية الأخرى، ثم ان الصعوبات تزداد فالنيماتودا لا تعيش في التربة لوحدها وانه ينشأ بينها وبين مسببات الأمراض النباتية المختلفة علاقات متبادلة، وكما بينا من سابق تكون محصلتها أمراض مركبة أعراضها الظاهرية تختلف تماماً عن الأعراض التي تسببها النيماتودا. لتلك الأسباب ولأن مقاومة النيماتودا ذات كلفة باهظة فإنه لا بد من اللجوء الى الطرق المخبرية لتشخيص الإصابات النيماتودية بدقة وتحديد أنواعها وكثافتها، وكذلك مقدار الضرر المسؤولة عنه عند اشتراكها مع آفات أخرى.
وبالفحص المخبري يمكن قبل الزراعة مسح كامل الحقل لتحديد أنواع النيماتودا المنتشرة بتحليل عينات التربة الممثلة للحقل. وعلى ضوء ذلك توضع البرامج والدراسات لمقاومة الآفات النيماتودية قبل حدوث أي ضرر، في حين أن تشخيص الإصابات النيماتودية عن طريق أعراضها الظاهرة عن النباتات لا يمكن إنجازه إلا بعد أن تكون النباتات قد تضررت وأصبحت طرق المقاومة لا تجدي كثيراً.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:21 PM
6) استخلاص النيماتودا Extraction of Nematodes

لا يتسع المجال هنا لشرح الطرق العديدة والمعقدة لاستخلاص مختلف أنواع النيماتودا، لذا نكتفي بشرح أبسط الطرق كما يلي:
1- استخلاص النيماتودا من الأجزاء النباتية.
يؤخذ بملقط تشريح قطع صغيرة من الجذور أو السوق أو الأوراق أو البراعم المصابة، كما يؤخذ بالملقط عدد قليل من البذور المصابة وتوضع في طبق بتري أو زجاجة ساعة ثم تغمر بالماء. باستخدام الملقط مع إبرة تشريح يجري تمزيق الأنسجة النباتية جيداً فيتحرر قسم كبير من النيماتودا سواء كانت ذات تطفل داخلي أو خارجي أو كانت رمية كيث تنتشر في الماء، يمكن مشاهدتها بسهولة باستخدام المجاهر المجسامية (باينكلر). كما يمكن أيضاً استخلاص النيماتودا من الأجزاء النباتية المصابة مخبرياً على الشكل التالي:
‌أ- توضع كمية قليلة من الأجزاء النباتية المصابة في خلاطة كهربائية كالتي تستعمل في المنازل وتغمر بالماء.
‌ب- تشغل الخلاطة لبرهة وجيزة فنحصل على قطع نباتية دقيقة معلقة بالماء.
‌ج- تصب محتويات الخلاطة فوق سلسلة من المناخل المخبرية (3- 5 مناخل) أقطار ثقوبها تتراوح من 0.8 ملم في الأعلى الى 0.04 ملم في الأسفل.
‌د- يجري غسل المحتويات الموجودة في المنخل العلوي برذاذ الماء، وبذلك تفصل المناخل العلوية الخشنة القطع النباتية كما تقوم المناخل السفلية الدقيقة جداً بفصل النيماتودا.
ه- تجمع النيماتودا في زجاجة ساعة وتفحص مخبرياً بمعرفة أشخاص ملمين بتصنيف وخواص النيماتودا لتحديد الأنواع الضارة وكثافتها والإجراءات اللازم اتخاذها.
2- استخلاص النيماتودا من التربة وتجري على الشكل التالي:
‌أ- توضع كمية 1 كغ من التربة في سطل مع ثلاث أضعافها تقريباً من الماء.
‌ب- تحرك محتويات السطل بقطعة خشب بقوة وسرعة حوالي نصف دقيقة، ثم يترك محلول التربة مدة عشر ثواني كي ترسب خلالها الحصى وجزيئات التربة الثقيلة الى قاع السطل، بينما تظل النيماتودا عالقة لبرهة.
‌ج- يسكب محلول التربة فوق سلسلة المناخل المخبرية ونتابع العمل كما جاء في استخلاص النيماتودا من الأجزاء النباتية (الفقرات جـ، د،هـ).

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:22 PM
الفصل الثالث: مقاومة النيماتودا

يقصد بمقاومة النيماتودا منع وصولها الى المزروعات أو منع تكاثرها أو قتلها لاستئصالها أو لتخفيض كثافتها الى مستويات غير ضارة، وفي الطبيعة عوامل مقاومة متعددة لا دخل للإنسان بها كالعوامل المناخية التي تحدد توزع ونمو الأنواع النباتية في كل منطقة، كما تحدد أنواع النيماتودا التي تتطفل عليها، وعوامل التربة كدرجة رطوبتها وحرارتها، فقد تموت النيماتودا عندما تجف التربة كثيراً أو عندما تنخفض درجة حرارتها عن 5ْ درجات مئوية أو تزيد عن 40ْ درجة مئوية، ثم العوامل البيولوجية إذ توجد أمراض مختلفة تفتك بالنيماتودا وآفات متعددة تفترسها. لكن العوامل الطبيعية لا تكفي عادة لمقاومة النيماتودا مما يضطر المزارع معه الى استخدام طرق المقاومة التطبيقية، وهذه الطرق عديدة جداً واستخدام أكثرها يحده الكلفة الباهظة كالمقاومة بالصدمة الكهربائية، لذا سنوجز في هذا الفصل أكثر طرق مقاومة النيماتودا شيوعاً، مع شرح وافي للمكافحة الكيماوية لأهميتها، مع الأخذ بعين الاعتبار أن استخدام طريقة واحدة منها قد لا تكتفي إذ لابد من استخدام طريقتين أو أكثر معاً للحصول على أفضل النتائج.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:23 PM
1) الدورة الزراعية Crop Rotation
لوحظ منذ القديم أن تكرار زراعة محصول معين في أرض بعينها سنين طويلة ينهك الأرض ويقل محصولها، ويعزى ذلك الى تكاثر بعض الحشرات والحشائش والأمراض والى خلل في توازن عناصر التربة الغذائية، لكن السبب الرئيسي قد يكون أحياناً تكاثر أنواع معينة من النيماتودا. وبذلك تزداد أهمية الدورة الزراعية في كونها تساعد أيضاً على مقاومة العديد من الإصابات النيماتودية، خصوصاً إذا أمكن معرفة أنواع النيماتودا الموجودة في التربة والنباتات المقاومة لها، علماً بأن الدورة المستخدمة لهذا الغرض هي الثلاثية والرباعية وأحياناً الخماسية والسداسية.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:24 PM
2) النباتات المقاومة Resistant Varieties
قام العلماء منذ عهد قريب باستنباط أصناف نباتية مقاومة للنيماتودا برهنت بالفعل إنها من أفضل طرق المقاومة وأرخصها. ويجري حالياً التركيز على هذه الطريقة لمقاومة نيماتودا تعقد الجذور التي تسبب خسائر فادحة لمعظم النباتات الاقتصادية في العالم، وقد تم استنباط أصناف عديدة مقاومة من اللوز والدراق والكرمة والقطن والبطيخ والذرة والتبغ ومعظم الخضراوات.
لكن ما يحد من استخدام هذه الطريقة قليلاً أن أي صنف نباتي مقاوم هو في الغالب مقاوم لنوع أو اثنين من النيماتودا ويظل معرضاً للإصابة بأنواع أخرى.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:33 PM
3) المعالجة بالحرارة Heat Treatment
إن رفع درجة حرارة التربة الى حوالي 50ْ مئوية لمدة 30 دقيقة باستعمال بخار الماء الساخن يعتبر كافياً لقتل معظم أنواع النيماتودا وبيوضها. لكن أكثر استعمالاً في الصوب الزجاجية ومهاد البذور هو تعقيم التربة قبل الزراعة برفع حرارتها ببخار الماء الساخن الى 82ْ درجة مئوية لمدة 30 دقيقة مما يقضي على النيماتودا والأحياء الضارة في التربة تماماً. وبالطبع يتعذر استخدام هذه المعالجة الفعالة في الحقول الواسعة لكلفتها الباهظة. ولمقاومة النيماتودا في جذور الشتول والغراس أو الأبصال والبذور، يجري تغطيسها في ماء ساخن حرارته 45ْ- 50ْ درجة مئوية لمدة تختلف من 4 الى 30 دقيقة مع اتخاذ احتياطات صارمة فالنباتات الرهيفة أو الصغيرة لا تتحمل سوى درجة حرارة 45ْ ولفترة قصيرة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:33 PM
4) الحجر الصحي الزراعي Quarantines
تنتقل النيماتودا كما ذكرنا مئات وآلاف الكيلومترات أثناء استيراد وتصدير الغراس والبذور والمواد الزراعية الملوثة، لذا فعند خلو أي منطقة أو بلد من نيماتودا معينة، فإن أهم وسيلة لمنع دخولها هي مراكز الحجر الصحي الزراعي المزودة بتجهيزات كافية لاستخلاص وكشف النيماتودا مع مستودعات وأجهزة لتعقيم الإرساليات الزراعية. علماً وأن معظم الدول شرائع تمنع استيراد النباتات المصابة بأنواع معينة من النيماتودا.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:38 PM
5) العمليات الزراعية Cultaral Methodes
وأهمها الآتي:
1- التكبير في مواعيد الزراعة والجني مما ينقذ المحصول من النيماتودا وآفات زراعية أخرى.
2- الفلاحات الصيفية والخريفية: عقب الحصاد أو الجني تفلح الأرض بالدسك مرتين لتعريض النيماتودا وآفات التربة الأخرى للشمس والرياح فتقضي على قسم كبير منها.
3- عمليات النظافة: إن تطهير الأدوات والآلات الزراعية بالماء الساخن أو بمحاليل مبيدات النيماتودا قبل نقلها الى مناطق عمل جديدة يمنع انتشار النيماتودا من الحقول المصابة الى السليمة.
4- الغمر والتجفيف: هذه الطريقة فعالة جداً في مقاومة نيماتودا تعقد الجذور في الأتربة العضوية، وتتلخص في غمر التربة لمدة أسبوعين ثم التجفيف أسبوعين، ثم الغمر أسبوعين، وأخيراً الغمر أسبوعين، إلا أن استخدام هذه الطريقة لا تجدي الا مع أنواع قليلة من النيماتودا.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:39 PM
6) المكافحة الكيماوية Chemical Control
تعتبر الطريقة الأكثر فعالية لمقاومة النيماتودا، والأكثر انتشاراً لثقة المزارعين بها رغم ارتفاع تكاليفها، وذلك لنتائجها الملموسة والسريعة، وهي تعتمد على استعمال كيماويات عديدة تدعى مبيدات النيماتودا Nematicides.
أنسب وقت لاستخدام مبيدات النيماتودا هو قبل أو أثناء زراعة المحاصيل الحقلية، أو عند فقس بيوض النيماتودا بالنسبة للشجيرات والأشجار المختلفة، وعلى هذه الأساس صممت معظم طرق وأجهزة استخدام تلك المبيدات، أما المكافحة بعد الزراعة فيحدها صعوبة معالجة التربة على نطاق واسع وتسمم النباتات الصغيرة بالعديد من هذه المبيدات وعدم جدوى المكافحة غالباً بعد اشتداد الإصابة.
توجد مبيدات النيماتودا في الأسواق على حالات مختلفة وفيما يلي لمحة موجزة عن خصائص كل منها:
1- مواد التبخير Fumigants
عبارة عن كيماويات في حالة سائلة على درجات الحرارة المنخفضة ، أو عندما تكون مضغوطة داخل عبواتها، فإذا تعرضت لدرجات حرارة أعلى، أو حالما تتحرر من الضغط فإنها تتبخر وتعطي غازات أو أدخنة. وتختلف درجة تبخرها أو تطايرها فكلما زادت زاد تسربها وسهل فقدها، لذا تحتاج لأغطية محكمة غير منفذة للغازات كالبولثلين لتغطية سطح التربة عقب حقن هذه المواد بها (شكل رقم 6)، وتوجد مواد تبخير أقل تطايراً يكفي عقب حقنها تسوية سطح التربة ورصها أو سقايتها برية خفيفة.
2- المحاليل المركزة القابلة للاستحلاب Emulsifiable Concentration
عبارة عن كيماويات محلولة في مادة مذيبة كالزيلين وإضافة عامل للاستحلاب، ويكفي لاستعمالها تخفيفها بالماء للحصول على سوائل رش مستحلبة جزيئاتها لا ترسب بسهولة.
3- البودرة القابلة للبلل Wettable Powder
عبارة عن سموم كيماوية ممزوجة ببودرة خاملة ومادة تسمى عامل للبلل، عند مزج البودرة بالماء يتكون معلق غير ثابت ترسب جزيئاته مع الوقت، لذا تحضر المعلقات عند الحاجة لها، كما يلزم وجود وسيلة داخل خزان المرش لتحريكها باستمرار أثناء الرش. وتمتاز المعلقات انها أقل ضرراً للنباتات من المستحلبات.
4- المواد الحبيبية Granules
عبارة عن ذرات من الطفل أو غيره تسمى المواد الحاملة مشربة حتى الإشباع بمبيدات النيماتودا. عند نثرها في الحقل وقلبها بالتربة، يحل الماء المستمد من التربة محل المبيد في المادة الحبيبية فينطلق المبيد ليؤثر على النيماتودا.
ويجب الانتباه إلى أن مبيدات النيماتودا قد تسبب لبعض النباتات تسمم وأضرار كبيرة إذا أسيء استعمالها، لذا ينبغي التقيد بمعدلات الاستعمال المقررة وفي المواعيد المحددة وعلى المحاصيل الزراعية الموصى بها.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:43 PM
7) طرق استخدام مبيدات النيماتودا Methods of Treatment
تقسم هذه الطرق الى قسمين كما يلي:
1- طرق استخدام مواد التبخير وأهمها الآتي:

‌أ- استخدام مواد التبخير لتعقيم التربة في المشاتل. التربة المحضرة صناعياً من الطمي والدبال والرمل والسماد الطبيعي هي وسط مثالي لزراعة البذور، لكنها أيضاً بيئة صالحة لتكاثر النيماتودا والحشرات والأمراض، لذا يجري تعقيم هذه التربة بنجاح كبير بمواد التبخير المتعددة الأغراض مثل بروميد الميثيل بمعدل - 100 غرام/ م3، وأبسط طريقة لذلك هي بتغطية كومة التراب المحضرة بأغطية بلاستيكية غير منفذة للأبخرة، ثم يطلق غاز بروميد الميثيل داخلها بواسطة محقن مركب على وعاء المبيد ومتصل به أنبوب يمتد تحت الغطاء الى وسط كومة التراب، وبعد 48 ساعة من المعالجة يزال الغطاء وبعد 24 ساعة أخرى يعبأ التراب المعقم في أصص وأكياس لزراعة البذور. وتجدر الإشارة أنه لتعقيم البذار المصاب والمواد النباتية المختلفة تستعمل خيام وأجهزة تعقيم معينة بشروط خاصة لا يتسع المجال لشرحها.
‌ب- استخدام مواد التبخير بالمحاقن اليدوية المحاقن اليدوية أدوات بسيطة وممتازة لحقن مواد التبخير داخل التربة، وأكثر ما تستخدم في البساتين والحقول الصغيرة، كذلك عندما يتعذر عمل الأجهزة الآلية الكبيرة. تتألف المحاقن اليدوية كما تظهر في الشكل (4) من الأجزاء التالية:
(1) أنبوب معدني مستدق الرأس مركب أسفل المحقن.
(2) خزان صغير لوضع مواد التبخير.
(3) مضخة لتنظيم الجرعة ودفعها خلال الثقوب الموجودة في أسفل الأنبوب المعدني.
(4) عارضة معدنية عند الضغط عليها بالأرجل يندفع الأنبوب المعدني داخل التربة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:44 PM
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas6.GIF
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas7.GIF

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:44 PM
تستعمل المحاقن اليدوية في الحقل على أبعاد متساوية حيث تكون المسافة بين الحقنة والأخرى بحدود 25- 30سم، أما عمق الحقن فيختلف بين 15- 25 سم، كما تنتشر معظم مواد التبخير في جميع الجهات على أبعاد متساوية من 12- 25 سم من نقطة الحقن حسب المبيد معطية بذلك تغطية تامة.
لنجاح عملية الحقن تفلح الأرض المراد لمعالجتها وتنعم ثم تسوى جيداً، بعدها يقوم العامل بحقن المبيد في التربة وفي كل مرة يدعس بقدمه مكان الحقن لسد الثقوب حتى لا يتطاير المبيد، وهذا يكفي غالباً إلا عند المعالجة بمواد تبخير عالية التطاير، حينئذ لابد من تغطية التربة بغطاء بلاستيكي أيضاً عقب المعالجة.
‌ج- استخدام مواد التبخير بالمحاقن الآلية يمكن الاستفادة من الكالتيفاتور الذي يقطر بالجرار والمستعمل أساساً للعزق والتعشيب في معالجة الحقول الواسعة المصابة بالنيماتودا قبل الزراعة، بعد إضافة تجهيزات بسيطة آلية عبارة عن خزان وموزع مع أنابيب بلاستيكية ومعدنية كما يظهر في الشكل رقم (5)، وتفصيل ذلك ان الكالتيفاتور يتألف كما هو مبين، من حامل عدة أو هيكل متصل به أذرع منحنية وموجهة نحو الأرض تسمى القصبات وفي أسفلها السلاح، ولاستخدام مواد التبخير يلحم خلف كل قصبة وعلى طولها أنبوب معدني قطره حوالي ربع انش، يركب على قمته خرطوم من البلاستيك طرفه الآخر يتصل بأنبوب معدني أفقي عن طريق إحدى فتحاته.
تسيل مواد التبخير من الخزان الى الأنبوب المعدني الأفقي عبر موزع منظم، ثم الى الخراطيم البلاستيكية ومنها الى قصبات الكالتيفاتور.
لمعالجة الحقل المصاب تفلح تربته وتنعم وتسوى، ثم تضبط المسافة بين قصبات المحقن (الكالتيفاتور) بحيث تكون من 25- 30 سم، كما يضبط الموزع ليعطي كمية من المبيد تساوي معدل الاستعمال.
نبدأ العمل بخفض المحقن حتى تتعمق قصباته في التربة حوالي 20 سم، ولكي لا يسد التراب فوهة خروج مواد التبخير يضاف للمحقن مضخة ضاغطة تفيد أيضاً في توزيع المبيد توزيعاً متساوياً. ولمنع تسرب أبخرة المبيد من التربة يجب أن يوصل بالمحقن أو يتبعه على جرار منفصل مرداس (مهراس) مناسب لكبس جزيئات التربة، وهذا يكفي في العادة. إلا عند الحاجة بمواد تبخير شديدة التطاير مثل بروميد الميثيل، حيث تستخدم محاقن آلية تعمل بنفس المبدأ السابق، مع تغطية التربة بغطاء من البلاستيك أو البوليثلين عقب المعالجة فوراً كما يظهر من الشكل رقم 6.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:48 PM
2- طرق استخدام المبيدات بالملامسة

يقصد بهذه المبيدات جميع مبيدات النيماتودا التي تطايرها منخفض غالباً ولاتعطي نتيجة مرضية عند استعمالها كمواد تبخير بالطرق السابقة، إنما تؤثر على النيماتودا بالملامسة بعد خلطها بالتربة، حتى المبيدات الجهازية منها التي يمتصها النبات وتسير مع النسغ فإنها تؤثر على النيماتودا عن طريق الملامسة أيضاً. تقسم طرق استخدام هذه المبيدات الى فئتين هما:
آ- استخدام المواد الحبيبية
توزع هذه المواد في الحقل المراد معالجته بآلات نثر السماد بعد ضبطها لتوزيع الكمية المخصصة للدونم بالتساوي. تمزج المبيدات بالتربة حالاً الى عمق 10 سم تقريباً بآلات العزق أو المسالف القرصية، ثم تروى الأرض لإطلاق المبيد من الحبيبات ولإيصال تأثيره في التربة لعمق 25- 40 سم.
ب- استخدام سوائل الرش:
تحضر سوائل الرش من البودرة القابلة للبلل أو المحاليل المركزة بتخفيفها بالماء الى التركيز المطلوب وتستخدم بعدة طرائق أهمها:
(1) تستعمل المرشات لتوزيع هذه السوائل في الحقل المراد معالجته وتمزج بالتربة سريعاً الى عمق 10 سم تقريباً بآلات العزق أو المسالف القرصية، ثم تروى الأرض لنقل تأثير المبيد الى عمق يزيد عن 25 سم.
(2) إضافة سوائل الرش المركزة الى مياه السقاية حيث يصل تأثير المبيد لعمق 20 سم تقريباً.
(3) تستخدم سوائل الرش بعد الزراعة لمقاومة أنواع النيماتودا القليلة التي تصيب المجموع الخضري، أو المقاومة النيماتودا ذات التطفل الداخلي بالمبيدات الجهازية.
(4) تستخدم بعض سوائل الرش لتغطيس جذور الغراس والشتول لمقاومة النيماتودا قبل توزيعها على المزارعين، كما يطهر بهذه السوائل الأدوات والآلات الزراعية قبل نقلها الى مناطق عمل جديدة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:52 PM
8) مقاومة النيماتودا في خطوط الزراعة والمعالجة الموضعية.
لا توجد ضرورة في أغلب الأحيان لمعالجة كامل الحقل، إذ يكفي مقاومة النيماتودا في خطوط الزراعة، وفي مصاطب الأشجار بعرض 1- 3 م حسب حجم الشجرة، أو المعالجة الموضعية للبقع المصابة أو الأشجار المصابة في الحقل، ويبرر هذه الإجراءات الحقائق التالية:
1- تنتشر النيماتودا في الحقل على شكل مستعمرات أو بقع مبعثرة، ونادراً ما تعم الحقل كله لحركتها البطيئة.
2- توجد النيماتودا عادة في منطقة جذور النباتات ولا حاجة لاستعمال المبيدات خارج هذه المنطقة.
3- إن مقاومة النيماتودا في خطوط الزراعة يحمي البادرات الصغيرة الحساسة للإصابة حتى تكبر، حينئذ يمكنها أن تتحمل الإصابات النيماتودية.
4- المشكلة في مقاومة النيماتودا بالكيماويات هي في ارتفاع تكاليفها، في حين أن مقاومتها في خطوط الزراعة أو مصاطب الأشجار أو معالجة البقع والأشجار المصابة، يخفض هذه التكاليف الى النصف وأحياناً الى الربع.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 07:54 PM
9) مبيدات النيماتودا Nematicides
تكافح النيماتودا بمركبات كيماوية كثيرة، منها ما هو متخصص لهذا الغرض والباقي كيماويات متعددة الأغراض، حيث تفيد أيضاً في مقاومة حشرات التربة وأمراض النباتات وبذور الأعشاب الضارة، كذلك مقاومة الآفات التي تصيب المزروعات إنما بمعدلات استعمال أقل بكثير مما تحتاجه النيماتودا وآفات التربة الأخرى.
تجدر الإشارة أن جميع مبيدات النيماتودا ذات سمية وخطورة كبيرة على الإنسان وحيواناته ومزروعاته، خصوصاً إذا سيء استعمالها، ولإعطاء فكرة عنها نبين في الجدول التالي الخصائص الرئيسية لعدد منها، مع العلم إن معدلات الاستعمال هي لتراكيز معينة متداولة إذ قد يوجد للمادة الواحدة تراكيز أخرى، ولمزيد من التفاصيل عن مبيدات النيماتودا، وكذلك لتجنب أخطارها والحصول على أفضل النتائج، تقرأ بعناية التعليمات المدونة على عبواتها وتطبق بدقة.
يوجد أيضاً العديد من مبيدات النيماتودا الحديثة نذكر من مواد تبخير التربة ما يلي:
1- التيلون Telone أو L,3 – D 2 نيمكس Nemex
2- ا. د. ب EDB أوسويل بروم Soilbrome أودافيوم Dowfume W- 85
3- دورلون Dorlone وهو عبارة عن التيلون + ا. د. ب
كما نذكر من المبيدات التي تؤثر بالملامسة الآتي:
1- موكاب Mocap أو ايثوبروب Ethoprop أو بروفوس Prophos
2- نيماكور Nemacur أو فيناميفوس Fenamiphos
3- دازانيت Dazanit أو فينسلفثيون Fensulfothion
4- أوكساميل Oxamyl أو فايدت Vydate
5- زينوفوس Zinophos أو نيماتوس Nematos أو ساينم Cynem بالإضافة الى عدد من المركبات الفسفورية.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:04 PM
جدول يبين الخواص الرئيسية لبعض مبيدات النيماتودا
الاسم الشائع
الأسماء التجارية المرادفة
الاسم الكيماوي
الدرجة المميتة عن طريق الفم LD50
قابلة التطاير أو التبخير
الهيئة التي يوجد بها
معدل الاستعمال
أ- مواد التبخير:
1- د.د D.D
نيمافيوم Nemafume
فيدن د Vidden-D
Dichloropropene Dichloropropane
140مغ/كغ
وسط
سائل
تبخير
20لتر/دونم تربة خفيفة
50لتر/دونم تربة ثقيلة
2- كلوربكرين Chloropicrin
لارفسايد 100Larvcide 100
بكفيوم وغيره Picfume
Trichloronitromethane
2 مع/كغ عن طريق التنفس
عالية جداً
سائل أو غاز
35-50 لتر/دونم
40-70غ/م3 في الفراغ
3- بروميد الميثيل Methyl Bromide
داوفيوم م ث 2 Dawfum MC2
بروزون وغيره Brozone
Methyl Bromide
0.05 مع/كغ عن طريق التنفس
عالية جداً
سائل أو غاز
50كغ/دونم أو أكثر
17-100غ/م3 بشروط
4- فابام Vapam
كيم – فيب Chem-vape
ف.ب.م VPM
Sodium methyldithio-
Carbamate
820مغ/كغ
عالية
سائل أو تبخير
70-90لتر/دونم
ب- المبيدات بالملامسة :
1- د.ب.س.ب DBCP
نيماغون Nemagon
فيومازون Fumazon
Dibromochloropropane
173مغ/كغ
منخفضة إلى وسط
سائل أو مادة حبيبية
3-6 لتر/ دونم سائل
15-20كغ/دونم مادة حبيبية
2- تيميك Temik
الديكارب aldicarb
Mithyl methylthiopropio-naldhyde methyl-carbamoyle
0.93مغ/كغ
منخفضة
مادة حبيبية فقط
6-9 كغ/دونم
3- نيماسايد 13 Nemacide C-V13
-
Dichlorophenyl diethyl phosphorothioate
270مغ/كغ
منخفضة
سائل
15لتر/دونم
4 – فيورادان Furadan
كاربوفوران Carboruran
كيورتير Curaterr
Dihydrodimyl benzofuranyl methocarbamate
8-14 مع/كغ
منخفضة
سائل أو مادة حبيبية
1.5-2كغ/دونم سائل
20-30كغ/دونم مادة حبيبية

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:06 PM
الفصل الرابع: أهم أنواع النيماتودا المتطفلة على المحاصيل الزراعية

في هذا الفصل شرح لأهم أجناس النيماتودا وأنواعها الأكثر انتشاراً وضرراً،

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:19 PM
1) نيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne Spp.

النباتات المصابة بهذه الآفة يضعف نموها وتميل الى الذبول السريع في الأيام الحارة والجافة.
أما أعراض الإصابة على الجذور فهي عقد من أحجام مختلفة حسب العائل وشدة الإصابة (شكل رقم 7).
تحوي العقد على إناث النيماتودا البالغة ذات الشكل الكمثري واللون الأبيض، وتقيم الأنثى في موضع للتغذية لا تبارحه حيث يلتصق بمؤخرتها كيس بيض يبرز خارج الجذر، أما الذكر فيوجد بالتربة وشكله دودي كما أنه قادر على الحركة.
تعتبر هذه النيماتودا من أخطر الآفات الزراعية انتشاراً ولاسيما في الأراضي الرملية والخفيفة، وتصيب أكثر من 2000 عائل نباتي. من أهم أنواعها نيماتودا تعقد الجذور الجنوبية M. Ingognita وتصيب القطن والتبغ والذرة والدراق والخضراوات، ثم نيماتودا تعقد الجذور الجاوية M. ****nica وتصيب الكرمة والتبغ والخضراوات ومحاصيل الحبوب وأشجار الفاكهة ونباتات الزينة، ونيماتودا تعقد جذور الفستق السوداني M. Arenaria وتصيب الفستق السوداني والتبغ والذرة والخضراوات والدراق.
تتحمل أنواع هذه الآفة اختلاف درجات الحرارة، ويتسبب عنها خسائر تتراوح من50- 100 % خصوصاً وإنها تعتبر مهداً لجعل كثير من المحاصيل الزراعية عرضة للإصابة بفطريات الذبول التي تقضي على المحصول بأكمله أحياناً.
تقاوم هذه الآفة بتبخير التربة بالمواد ا. د. ب EDB أو د.د D.D أو بروميد الميثيل، كما تكافح باستخدام المبيدات بالملامسة كالنيماغون والتيميك والأكساميل والنيماكور. يفيد أيضاً في مقاومتها تطبيق دورة زراعية ثلاثية أو رباعية وزراعة الأصناف النباتية المقاومة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:19 PM
2) النيماتودا الحوصلية Heterodera Spp.

تبدو أعراض الإصابة بهذه الآفة في الحقل على شكل بقح من النباتات نموها ضعيف وأوراقها مصفرة. يتسع حجم البقع وعددها في الإصابات الشديدة حتى تشمل معظم الحقل، وإذا فحصنا جذور النباتات المصابة نجد أن مظهرها يشبه اللحية، وسبب ذلك إن يرقات هذه الآفة تدخل الجذور قرب قممها فتوقف نموها، مما يدفع النبات الى تكوين جذور جانبية بدلاً عنها.
الذكور البالغة شكلها دودي وقادرة على الحركة، أما الإناث البالغة فشكلها ليموني أو كروي ولونها أبيض، وهي تقيم في موضعها بالجذور لا تبارحه كنيماتودا تعقد الجذور، مع فارق واحد هو أنها لا تسبب عقداً، إنما تمزق الأنثى بتضخمها لحاء الجذور فيبرز جسمها للخارج ويظل رأسها وعنقها مغروس في الجذور للتغذية.
تضع الأنثى خارج عدد قليل من البيض والباقي وقدره 500- 600 بيضة تحفظه داخل جسمها وعندما تموت تصبح بشرتها متينة لتحمي البيض الذي بداخلها وتسمى في هذه الحالة حوصلة Cyst، تنفصل الحوصلات من جذور العائل لتستقر في التربة وبداخلها البيض الذي يظل محتفظاً بحيويته لمدة ست سنوات على الأقل، أما لون الحوصلات فيكون في البداية أبيض، ومع الزمن يتحول الى الأصفر ثم البني فالبني الغامق (شكل رقم 8).
يوجد من هذه الآفة عدة أنواع أهمها نيماتودا الشوندر السكري الحوصلية G. Schachtii التي تتطفل على الشوندر السكري وعدد كبير من نباتات العائلة الرمرامية والعائلة الصليبية والأعشاب، ثم نيماتودا البطاطا الذهبية H. Rostochiensis وتصيب البطاطا والبندور ومعظم نباتات العائلة الباذنجانية وايضاً نيماتودا الحبوب الحوصلية H. Avenae وتهاجم القمح والشعير والشوفان والذرة. تسبب هذه الآفة للمحاصيل الزراعية خسائر كبيرة لأنها تمهد لدخول الأمراض الفطرية ولأنها تشكل مع بعضها أمراضاً مركبة. وتوجد بعض الصعوبة في مقاومة هذه الآفة نظراً لوجود البيض داخل حوصلات تحميها من الظروف المعاكسة، لذا تبرز أهمية العمليات الزراعية كالنظافة والتبكير في مواعيد الزراعة والجني، وللدودة الزراعية الخماسية فائدتها الكبيرة في مقاومة هذه النيماتودا، خصوصاً اذا طبقت في الوقت المناسب المكافحة الكيماوية بتبخير التربة بالتبلون، أو باستعمال المواد الحبيبية مثل التيميك والأوكساميل واستخدمت نباتات مقاومة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:22 PM
http://www.reefnet.gov.sy/agri/nematoda2/nematodas8.GIF

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:26 PM
3) نيماتودا تعقد بذور القمح Anguina Tritici

العائل الرئيسي لهذه الآفة هو القمح يليه الشوفان ثم أصناف قليلة من الشعير وهي تنتشر عادة في مناطق زراعة القمح الرطبة كسهل الغاب. أما أعراض الإصابة بها فيمكن اكتشافها بسهولة قرب حصاد القمح، إذ تبدو الحبوب المصابة ضامرة ومستديرة ولونها بني أسود (شكل 9). هذه الحبوب ما هي إلا عقد مملوءة بيرقات هذه النيماتودا في عمرها الثاني، وبعد الحصاد تدخل هذه اليرقات طور السكون وتصبح مقاومة جداً للجفاف والظروف الغير مناسبة، وقد أمكن لأفراد منها عند تخزين الحبوب أن تعيش 28 سنة، وعند زراعة الحبوب وتوفر الرطوبة الأرضية فإن هذه اليرقات سرعان ما تخرج من سكونها لتصيب بادرات القمح الصغيرة، حيث تتغذى في هذه المرحلة كطفيل خارجي مسببة تجعد والتواء وتشوه الأوراق، وأحياناً الساق، وفي النهاية تقزم النباتات المصابة.
ذكور وإناث هذه الآفة ذات شكل دودي في جميع أعمارها وقادرة على الحركة وهي تهاجم عوائلها وبالأخص القمح مسببة له في الجو الرطب خسائر كبيرة، وينسب قسم من تلك الخسائر خطأ لمرض تفحم القمح المغطى.
تقاوم هذه الآفة بتنقية البذور بالطرق الميكانيكية الحديثة وفصل الحبوب المصابة. أو بمعاملة البذار بماء ساخن درجة حرارته 50ْ مئوية لمدة نصف ساعة، ويمكن أيضاً فصل الحبوب المصابة عن السليمة باستعمال محلول ملحي أو حتى ماء هادي فتطفو الحبوب المصابة حيث تجمع وتحرق.
ولتطهير التربة من هذه الآفة يكفي زراعة نباتات غير قابلة للإصابة لمدة سنة واحدة، أما اذا تركت الأرض الملوثة بور فإن النيماتودا تظل ساكنة بالتربة داخل الحبوب الجافة والمصابة سنين طويلة.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:28 PM
4) نيماتودا تعفن السوق والدرنات Ditylenchus Dipsaci

تهاجم هذه الآفة حوالي 450 نوع من النباتات، معظمها من محاصيل الجذور والدرنات والأبصال، بالإضافة الى الذرة وبعض النباتات البقولية، وهي تتطفل على أنسجة عوائلها من الداخل، حيث يستقر قسم من الديدان في البذور مما يجعلها مصدراً للعدوى. في الإصابات الشديدة تموت نسبة عالية من البادرات الصغيرة قبل أن تخرج الى سطح التربة، كما يموت قسم من النباتات الكبيرة، ولهذا يظهر في الحقل بقع مبعثرة خالية من المزروعات.
أما أعراض الإصابة على النباتات فتختلف باختلاف العائل، ففي المحاصيل الجذرية كالشوندر السكري تبدو البادرات المصابة مشوهة ومتقزمة، وتقتل الديدان قممها النامية مما يدفع النباتات على إعطاء فروع خضرية جانبية، وفي آخر الموسم ينمو عفن شديد في منطقة التاج، أما الأبصال المصابة فتبدو منتفخة وأوراقها مشوهة كما يلحقها العفن، وفي الذرة يظهر العفن على الساق، أما في البطاطا فيظهر العفن على الدرنات.
يرقات هذه الآفة الذكر منها والأنثى ذات شكل دودي وحركتها نشيطة، وتميل اليرقات في عمرها الرابع لأن تتجمع على النسيج بكثافة كبيرة وتشكل كتل من الصوف الدودي، هذه اليرقات تتحمل الجفاف وبإمكانها أن تظل في أنسجة عوائلها أو داخل البذور الجافة في حالة سكون لمدة عشرين سنة. تسبب هذه الآفة للمزروعات تلفاً كبيراً، وتقاوم بعدة طرق منها معالجة أبصال الزراعة بالماء الساخن على درجة حرارة 44ْ- 45ْ مئوية لمدة 3 ساعات، وتعقيم البذور بغاز بروميد الميثيل. كما ان للدورة الزراعية الثلاثية أو الرباعية فائدة كبيرة في التخلص من هذه الآفة، تقاوم هذه النيماتودا بالمواد الحبيبية كالنيماكور والتيميك.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:28 PM
5) نيماتودا الحمضيات Tylenchulus Semipentrans

تعتبر الحمضيات المختلفة العوائل الرئيسية لهذه الآفة الواسعة الانتشار، والتي تنتقل بسهولة الى الأراضي السليمة بواسطة الغراس المصابة. تسبب هذه النيماتودا انحطاط تدريجي للحمضيات إذ يضعف نشاط الأشجار المصابة وتنمو ببطء، كما تصفر أوراقها وتتمزق طولياً. هذه الأعراض تكون أكثر وضوحاً في الجزء العلوي من الشجرة، أما الأعراض على الجذور فهي تسلخ وتمزق جذورها.
تطفل هذه النيماتودا نصف داخلي، إذ تغرس الأنثى البالغة عنقها ورأسها داخل نسيج الجذر في موضع للتغذية لا تبارحه، بينما يظل جسمها المتضخم الى الخارج، وتقوم بوضع بيضها في التربة، أما الذكر فهو دودي الشكل وقادر على الحركة.
تسبب هذه الآفة للحمضيات خسائر فادحة، اذ تفقد قدرتها على الأثمار في سن مبكر، ولمقاومة النيماتودا ينبغي أولا عدم توزيع الغراس المصابة إلا بعد تطهيرها، ويتم ذلك بتغطيس جذورها العارية بماء ساخن درجة حرارته 45ْ مئوية لمدة 25 دقيقة أو تغطيسها بمحلول من د.ب.س.ب، وعند تأسيس مشاتل للحمضيات يجب اختيارها بعيدة عن بساتين الحمضيات القديمة، وان تعقم تربة المشاتل وكذلك الحقول المصابة بمواد التبخير مثل د.د أو بروميد الميثيل قبل الزراعة، أما بعد الزراعة فتعالج الأشجار المصابة بإضافة د.ب.س.ب مع مياه السقاية.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:29 PM
6) نيماتودا التقرح Pratylenchus Spp.

تسبب للعديد من أشجار الفاكهة تقصف وتعفن جذورها، مما يضطر المزارع الى اقتلاعها في سن مبكرة، كما تسبب لكثير من المحاصيل الحقلية والخضراوات تقرح وتمزق جذورها.
يرقات هذه النيماتودا بجنسيها ذات شكل دودي وقادرة على الحركة، وهي تتغذى على لحاء الجذر عادة، إنما يمكنها أن تخترق أنسجة الجذر الوعائية وتسبب لها تلفاً كبيراً. تضع الأنثى بيوضها داخل الجذر أو خارجه في التربة، ولهذه الآفة عدة أنواع منها النوع P. Penetrans ويصيب التفاح والكرز والدراق والبطاطا والبندورة والتبغ والفريز، ثم P. Vulnus ويصيب أشجار الفاكهة المتساقطة الأوراق كاللوزيات والتفاحيات- بالإضافة الى الزيتون، كذلك النوع
P. Brachyurus وتهاجم القطن والفستق السوداني والبطاطا والذرة والتبغ. تسبب هذه النيماتودا لعوائلها النباتية أضراراً كبيرة، خصوصاً وأنها تمهد لأمراض الذبول الفطرية دخول المجموع الجذري، كما أنها تشكل مع بعض الفطريات أمراض مركبة.
تتركز مقاومة هذه الآفة على تطهير الشتول والغراس المصابة بتغطيس جذورها العارية بالماء الساخن على درجة حرارة 46ْ مئوية لمدة 13- 30 دقيقة أما التربة المصابة فيجري تبخيرها قبل الزراعة بمادة د.د أو باستعمال المبيدات الحبيبية مثل التيميك والفيوردان، كما يستخدم الأوكزاميل الجهازي بعد الزراعة برشة على النباتات.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:29 PM
7) النيماتودا الحلزونية Helicotylenchus Spp.

تصيب القطن والتبغ والفول السوداني والذرة والبندورة والحمضيات وعدد كبير من المحاصيل الزراعية، كما تنتشر على مساحات واسعة لسهولة انتقالها الى الأراضي السليمة مع الأدوات والأسمدة والمواد الزراعية. وهي كنيماتودا التقرح تهاجم الجذور وتتغذى على طبقة اللحاء الخارجية، كما قد توجد داخل الجذور، لكن ضررها ينحصر غالباً في اللحاء الخارجي.
يرقات هذه النيماتودا بجنسيتها ذات شكل دودي وقادرة على الحركة، وهي تسبب لعوائلها أضراراً قد لاتحتاج الى مقاومة الا اذا وجدت بكثافة كبيرة، وعندها لابد من معالجة التربة الملوثة بالمركب د.ب.س.ب، ومعالجة الأدوات الزراعية بالماء الحار أو بمبيدات النيماتودا.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:31 PM
8) النيماتودا الناقلة للأمراض الفيروسية

تأتي أهمية هذه النيماتودا من نقلها الأمراض الفيروسية لعوائلها النباتية العديدة، بالإضافة الى أضرارها بتطفلها على الجذور، أما أنواعها فجميعها تنتسب الى أجناس النيماتودا التالية:
1- النيماتودا الخنجرية Xiphinema Spp.
وتصيب القطن والكرمة والتبغ والدراق والعديد من المحاصيل الزراعية، وهي تتطفل على الجذور من الخارج مسببة لها موت موضعي وتضخمات خصوصاً قرب نهايات الجذور، كما تنقل لعوائلها الأمراض الفيروسية، تقاوم هذه الآفة بمعالجة التربة قبل الزراعة بمواد التبخير د.د. أو ا.د.ب مع تطبيق دورة زراعية رباعية أو خماسية.
2- نيماتودا التقصف Trichodorus Spp.
وتصيب القطن والشوندر السكري والذرة واللوبيا والفاصوليا والبندورة والبصل والدراق وغيره، حيث تتطفل من الخارج على جذورها الشعرية وتسبب لها الموت مما يدفع النبات لإعطاء جذور ذات مظهر خشن، كما تنقل العديد من الأمراض الفيروسية لعوائلها.
تقاوم هذه الآفة بمعالجة التربة قبل الزراعة بمواد التبخير مثل د.د أو بالمبيدات الحبيبية.
3- النيماتودا الإبرية Longidorus Spp.
تتطفل على عدد كبير من المحاصيل الزراعية وتنتشر بشكل واسع في مختلف الأراضي الزراعية حيث تهاجم القمم النامية لجذور النباتات وتتلفها كما تنقل الفيروسات المرضية لعوائلها.
تقاوم هذه الآفة كسابقتها.

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:32 PM
المراجع العربية:


النيماتودا وتدهور المحاصيل الزراعية الدكتور بكير عطيفة مجلة الفلاح
1959 مصر – القاهرة
النيماتودا الزراعية المهندس الزراعي سعاد قطنا
1976 وزارة الزراعة السورية نشرة 116
دليل المواد المستعملة للحشرات- المهندس الزراعي زكريا الخطيب
1979 وزارة الزراعة السورية نشرة 171
أمراض الذبول التي تصيب الخضراوات المهندس الزراعي محي الدين الحميدي
1979 وزارة الزراعة السورية نشرة 172

د/ هشام الطيب
01-04-2008, 08:33 PM
المراجع الأجنبية:


Publication written under Guidance of Dr. Richard S. Hussey at University of Georgia. Athens.
Agrios, George N. 1969 Plant Pathology. Academic Press. U.S.A.
Christie, J.R. 1959 Plant Nematodes: Their Bionomics and Control. Gainesville. Florida.
Control of Plant- Parasitic Nematodes. (Principles of Plant and animal Pest Control, Vol. 4). 1970 National Academy of Sciences. U.S.A.
ESSER, R.P. 1970 What is a Nematode? Dept. of Agr., and Consumer Serv., Florida.
Florida Nematode Control Guide. 1970 University of Florida, Gainesville.
Hague, Nematodes The Unseen enemy Agrichemicals, Du Pont. Geneva, Switzerland.
Hodges, L.R. Nematodes and Their Control. Union Carbide. Agr., Products and Serv., U.S.A.
Taylor, A.L. and J.N Sasser Experimental and Agronomic Use of Nematicides, IMP, North California State University, Raleigh.
Van Berkum, J.A. Nematicides IAC Wageningen, The Netherlands.

سعود
01-07-2008, 11:14 PM
شكرا على هذا التوضيح الجميل والمعلومات القيمة عن النيماتودا

haitham83
03-07-2008, 03:58 PM
أهم أنواع النيماتودا المتطفلة على المحاصيل الزراعية

نيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne Spp

النباتات المصابة بهذه الآفة يضعف نموها وتميل الى الذبول السريع في الأيام الحارة والجافة.

أما أعراض الإصابة على الجذور فهي عقد من أحجام مختلفة حسب العائل وشدة الإصابة

http://www.al3ez.net/upload/a/nouara_3.bmp

تحوي العقد على إناث النيماتودا البالغة ذات الشكل الكمثري واللون الأبيض، وتقيم الأنثى في موضع للتغذية لا تبارحه حيث يلتصق بمؤخرتها كيس بيض يبرز خارج الجذر، أما الذكر فيوجد بالتربة وشكله دودي كما أنه قادر على الحركة.

تعتبر هذه النيماتودا من أخطر الآفات الزراعية انتشاراً ولاسيما في الأراضي الرملية والخفيفة، وتصيب أكثر من 2000 عائل نباتي.

أنواعها

من أهم أنواعها نيماتودا تعقد الجذور الجنوبية M. Ingognita ................... وتصيب القطن والتبغ والذرة والدراق والخضراوات

ثم نيماتودا تعقد الجذور الجاوية M. ****nica............. وتصيب الكرمة والتبغ والخضراوات ومحاصيل الحبوب وأشجار الفاكهة ونباتات الزينة

ونيماتودا تعقد جذور الفستق السوداني M. Arenaria ........................وتصيب الفستق السوداني والتبغ والذرة والخضراوات والدراق.

http://www.al3ez.net/upload/a/nouara_0.bmp

تتحمل أنواع هذه الآفة اختلاف درجات الحرارة، ويتسبب عنها خسائر تتراوح من50- 100 % خصوصاً وإنها تعتبر مهداً لجعل كثير من المحاصيل الزراعية عرضة للإصابة بفطريات الذبول التي تقضي على المحصول بأكمله أحياناً.

الوقايه

تقاوم هذه الآفة بتبخير التربة بالمواد ا. د. ب EDB أو د.د D.D أو بروميد الميثيل،

كما تكافح باستخدام المبيدات بالملامسة كالنيماغون والتيميك والأكساميل والنيماكور.

يفيد أيضاً في مقاومتها تطبيق دورة زراعية ثلاثية أو رباعية وزراعة الأصناف النباتية المقاومة.

haitham83
03-07-2008, 04:02 PM
المراجع العربية :
• خالد العسس ، 2003 ، المدخل إلى علم النيماتودا النباتية ، جامعة دمشق سوريا ، 337 ص.
• أحمد بن سعد الحازمي ، 1992 مقدمة في نيماتولوجيا النبات، جامعة الملك سعود ، المملكة العربية السعودية ، 336 ص.
• سمير كاظم الحميدي ، 1988 ، أسس علم النيماتودا النباتية ، جامعة حلب ، 327 ص.
• محمد هشام الزينب ، 1995 أسس علم النيماتودا النباتية ، جامعة حلب ، 237 ص.
المراجع الأجنبية :

• withead. a.g 1998 ( plant nematode control) cab international 363 p.
• taylor .c.e, cbe,bsc,phd,frse, flbiol, cbiol and brown .d.j.f ,ba, phd, milbiol, cbiol scottish crop research institue-invergo wrie, dundee-scotland- uk (nematode vectors of plant viruses) 232p.
• sasser.j.n departmetn of plant pathology (plant-parasitic nematodes:the farmer's hidden enemy )106p.
• singh.r.s, taramaiah k.s (control of plant-nematodes) 172p.
• (control of plant-nematodes) 172p submmittee on mematodes- committee on plant and animal pest agriculureal BOABD- National reserchcouncil-washington, D.C 1968.
• Josepha.Veech , Cotton Pathplogy Laboratory and Donald W.dickson , Department of entomology and nematology 1987, ( Vistas on nematology ) 481p. Acommemoration of Twenty-fifthe anniversary of the society of Nematologistis.
• George N.Agrios , Department of plant pathology- university of plant massachusetts 1969 (Plant pathology) 576p The Journals
• (Plant-Parasitic Nematodes of citrus cofee, grapes and Tobacco)
• Ford Charles Poucher.H.W- swit.R.F ducharme.E.P 1967 (Burrowing Vematodes Incitrus) 57p, Florida Department of Agriculture.
• Nigle G.M.Hague BSC .PHD, (Nematodes the unseen enemy)19p

النيماتودا الناقلة للفيروس
• النيماتودا الناقلة للفيروس والعلاقات المتبادلة بين النيماتودا والفيروسات
• أجناس وأنواع النيماتودا الناقلة للفيروس و طرق مكافحته
النيماتودا الناقلة للفيروس:
لمحة عن النيماتودا الناقلة للفيروس:
تنحدر كلمة النيماتودا nematodes من اليونانية من nema وتعني الخيط وتدعى النيماتودا بالديدان الثعبانية أحياناً لأنها تشبه الديدان بالمظهر والثعابين بالحركة ولكنها من الناحية التصنيفية تدعى بالديدان الحقيقية وهناك آلاف من الأنواع النيماتودية تعيش بأعداد هائلة حرة في المياه العذبة أو المالحة أو في التربة حيث تتغذى على النباتات والحيوانات المجهرية، وتطلق النيماتودا على مجموعة من الحيوانات اللافقارية التي تنتشر في مختلف الأوساط البيئية. وهي الوحيدة التي تم دراستها في علم أمراض النبات.
وإن النيماتودا المتطفلة على النبات ظلت – لصغر حجمها – مجهولة حتى القرن الثامن عشر الميلادي.
ويعود أول تنويه إلى إمكانية انتشار بعض الفيروسات النباتية في التربة وإصابة النباتات عن طريق جذورها إلى العالم Mayer عام 1886 ، حيث وجد أن هناك بعض الفيروسات يمكنها البقاء في التربة لمدة طويلة دون عائل أو ناقل معروف وأن هذه الفيروسات لاتنقل بواسطة الملامسة المباشرة للجذور ولاتقضي فترة التشتية في مصادر الفيروس في الطبيعة، وهذا ما ساعد العلماء في توضيح الدور الذي تلعبه النيماتودا كناقلات لفيروسات التربة كما هي ناقلة للمسببات المرضية الأخرى كالفطور والبكتيريا من النباتات المصابة إلى النباتات السليمة.
لقد كان العالم Shop (1941) أول من أثبت وجود الفيروسات المنقولة بالنيماتودا فقد لاحظ أن فيروس الأنفلونزا ينقل إلى الخنازير عن طريق يرقات ديدان نيماتودا رئوية ....stronglysus.spp وبعد مجموعة من التجارب والبحوث تم الوصول إلى التقرير الأول للفيروس والمنقول بالنيماتودا المتطفلة على النبات من قبل العالم W.B.Hewitt وزملاؤه عام 1958 عندما أثبتوا انتقال مرض فيروس الورق المروحي للعنب عن طريق النيماتودا الخنجريةXiphinema index وهذا فتح باباً جديداً ومثيراً للبحث في علم أمراض النبات وعلم الفيروسات وعلم النيماتودا وخصوصاً النيماتودا المتطفلة خارجياً . وتنفرد الأجناس التالية: Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp – Longidorus.spp – Xiphinema.spp – Paralongidorus.spp التابعة لرتبة Dorylaimida من بين النيماتودا المتطفلة على النباتات بقدرتها على نقل العديد من الفيروسات النباتية.
ويمكن أن تقسم العلاقات بين النيماتودا المتطفلة على النباتات والفيروسات النباتية إلى مجموعتين :
أ‌- علاقة ذات تأثيرات عامة للفيروسات النباتية على النيماتودا المتطفلة على النباتات: حيث بينت الدراسات المختلفة وجود إصابات يرقات نيماتودا تعقد الجذور بالفيروسات حيث تبدي اليرقات المصابة أعراض الشلل ثم تموت النيماتودا وينتقل مسبب المرض من النيماتودا المصابة إلى النيماتودا السليمة . كما أن اليرقات المصابة بالفيروسات تكون غيرقادرة على التطفل وإصابة النبات وينطبق ذلك على أنواع النيماتودا الحرة الأخرى الموجودة في التربة حي تتأثر بشكل كبير بالفيروسات مما يؤدي إلى الشلل ثم الموت.
ب‌- علاقة متبادلة نوعية بين أنواع النيماتودا خارجية التطفل وبعض الفيروسات التي تنقلها : مثل الأجناس الخمسة سابقة الذكر الناقلة للفيروسات ويتعلق نقل الفيروسات من قبل النيماتودا بشكل الرمح وبنيته فالأنواع التابعة للأجناس التالية :
Longidorus.spp – Xiphinema.spp Paralongidorus.spp تعد خارجية التطفل وطويلة (5-12) مم ذات رمح طويل 100-150 ميكرون، تستطيع طعن الأنسجة النباتية والتغذية عليها وهي بذلك تسهم في نقل الفيروسات النباتية (17) فيروس ذات الشكل متعدد السطوح المعروفة باسم Nebo-viruses المسببة لأعراض التبقع الحلقي والتبرقش على الكثير من النباتات . أما الأنواع التابعة للأجناس : Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp فهي قصيرة 0.6-1.2 مم ذات رمح منحني غير مجوف يعمل كأداة كاشطة وليست كأنبوبة ثاقبة ماصة ، تتم تغذية هذه الأنواع على خلايا البشرة حيث تسهم في نقل الفيروسات العصوية الشكل التي تدعى Tobra-viruses وتضم فيروس خشخشة التبغ TRV وفيروس التلون البني المبكر في البازلاء PEBV.
كما تختلف الأجناس الناقلة للفيروسات في أماكن احتفاظها بالفيروسات، وللشكل المورفولوجي للنيماتودا دو في ذلك ففي المجموعة الأولى التي تصم : Longidorus.spp – Xiphinema.spp Paralongidorus.spp يتم الاحتفاظ بالفيروسات على سطح الكيوتكل المبطن لامتداد الرمح وعلى السطح الداخلي للحلقة الموجهة للرمح في حين يحتفظ الكيوتكل المبطن لامتداد الرمح وعلى السطح الداخلي للحلقة الموجهة للرمح في حين يحتفظ الجنسان Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp بالفيروسات على سطح الكيوتكل المبطن للمريء.
إن الخسائر التي تسببها النيماتودا الناقلة للفيروس أعظم من الخسائر التي تسببها النيماتودا بمفردها لأن في الأولى تنقسم الخسائر لقسمين : خسائر ناتجة عن الإصابة بالنيماتودا وخسائر ناتجة عن الإصابة بالفيروسات. ولذلك كان لابد من دراسة مستفيضة عن هذه الأنواع من النيماتودا وإيجاد وسائل مكافحة مناسبة لهذه الأمراض الناجمة عنها لإنقاذ المنتوج الذي تدمره اليوم أمراض النبات وجعله وافراً للمزارعين الذين يكدحون لإنتاجه . فالخسائر التي تسببها النيماتودا كبيرة على الصعيد العالمي وخصوصاً في الدول النامية حيث يقل عدد المهتمين والمشتغلين في تشخيصها ومكافحتها.
تقسيم النيماتودا الناقلة للفيروس:
تنتمي النيماتودا الناقلة للفيروس إلى شعبة الديدان الخيطية (النيماتودا) phylum: Nematoda وصف الديدان الخيطية (النيماتودا) class: Nematodea وتحت الصف Adenophoria ورتبة Dorylaimida وهي ماتهمنا في بحثنا حيث تضم هذه الرتبة الأجناس التي تنتمي لها النيماتودا الناقلة للفيروس. هذه الرتبة تضم فصيلتين :
1. Longidoridae وتضم جنس النيماتودا الإبرية Longidorus.spp – Paralongidorus.spp والنيماتودا الخنجرية Xiphinema.spp.
2. Ttricodoridae وتضم جنس نيماتودا تقصف الجذور Ttricodorus.spp ، Paratricodorus.spp.
العلاقات المتبادلة بين النيماتودا والفيروسات:
بالرغم من أن النيماتودا تستطيع أن تسبب لوحدها أمراض نباتية خطيرة إلا أن وجودها في التربة محاطة بشكل دائم بالفطور والبكتريات والفيروسات يجعلها تشكل أمراضاً نباتية مركبة ناتجة عن التعاون فيما بين النيماتودا والممرضات الأخرى. والضرر الناتج عن هذه الأمراض أكبر بكثير من الضرر الناتج عن كل مرض بمفرده, وتعد العلاقات المتبادلة بين النيماتودا والفيروسات الأكثر أهمية وشيوعاً حيث يوجد العديد من الفيروسات النباتية مثل فيروس البقعة الدائرية في البندورة وفيروس الحلقة السوداء في التبغ وغيرها من الفيروسات التي تنتقل خلال التربة بواسطة النواقل النيماتودية وعلى الرغم من كبر عدد الفيروسات فهي تحمل من قبل واحدة أو أكثر فقط من ثلاثة أصناف من سلالات النيماتودا ( الخنجرية – الإبرية – تقصف الجذور) .
وتعتبر كل أنواع النيماتودا المتطفلة على النبات والتي تتغذى على نباتات مصابة بالفيروسات تملك القدرة على نقل الجزيئات الفيروسية لكن عملية هذا النقل محصورة فقط في 36 نوع تنتمي إلى العوائل التالية : Tricodoridae-Longidoridae من رتبة Dorylaimida ويزيد أهمية هذه الأنواع وخطورتها وقدرتها على نقل الفيروسات النباتية من النباتات المصابة إلى النباتات السليمة.
انتقال الفيروسات بواسطة النيماتودا:
تعد النيماتودا التابعة لجنس Xiphimema-Longidorus نواقل للفيروسات متعددة السطوح Nepo-voruses مثل فيروس الحلقة السوداء على التبغ وفيروس الورق المروحي في العنب وفيروسات أخرى. أما النيماتودا التابعة لجنس Trichodorus فتقوم بنقل الفيروسات ذات الشكل العصوي Tobral-viruses ومن هذه الفيروسات: فيروس خشخشة التبغ وفيروس التلون البني المبكر في البازلاء. حيث يتم نقل الفيروسات من خلال تغذية النواقل النيماتودية من جذور النباتات المصابة بالفيروسات ومن ثم انتقالها للتغذية من جذور النباتات السليمة وبالتالي تقوم بنقل الفيروسات إليها من النباتات المصابة. يتم نقل الفيروسات عن طريق اليرقات والنيماتودا البالغة فقط ولايتم نقل الفيروسات عن طريق البيوض أو خلال مثابرة الفيروس عملية الانسلاخ اليرقي. ويجب الانتباه إلى أن النيماتودا لاتستطيع نقل الفيروسات إلا إذا قامت بأخذ الغذاء من المصادر الفيروسية النباتية لمدة يوم واحد أو أكثر ومن تنقلها إلى النباتات الأخرى. وتبقى النيماتودا قادرة على نقل العدوى لمدة شهرين إلى أربعة أشهر وأحياناً لفترة أطول من ذلك.

mohamad_ali
03-08-2008, 12:40 AM
بحث جاهز لا يخرج غير من شخص جاهز على طول مثلك يا هيثم

haitham83
03-08-2008, 01:55 AM
كما ذكرنا سابقاً تقسم الفيروسات إلى فيروسات متعددة الأوجه nepo-viruses وفيروسات عصوية tubra-viruses
1- مجموعة الnepo: اشتقت هذه الكلمة من كلمتي نيماتودا nematoda وعديد الأوجه polyhedral تنتقل هذه الفيروسات بواسطة البذور وحبوب اللقاح والتلقيح الميكانيكي للعصير الخلوي إضافة إلى انتقالها بواسطة النيماتودا . تسبب هذه الفيروسات أعراض من النوع الذي يطلق عليه التبقع الحلقي والتبرقش حيث تظهر البقع بوضوح على الأوراق الملقحة ثم تضعف على الأوراق التالية وتختفي على الأوراق الحديثة.
ويمثل الجدول التالي مجموعة الفيروسات متعددة الأوجه النيماتودا الناقلة لها العوائل النباتية

http://www.hailchat.net/upload/uploads/d111c94158.bmp

http://www.hailchat.net/upload/uploads/7431eab97a.bmp (http://www.hailchat.net/upload)

2- مجموعة Tobra : اشتقت تسميتها من خشخشة التبغ tobacco rattle تنتقل هذه الفيروسات بواسطة البذور وخصوصاً الفيروسات التي يصعب انتقالها بالتلقيح الميكانيكي للعصير الخلوي في بعض العزلات الفيروسية .
ويمثل الجدول التالي الفيروسات العصوية النيماتودا الناقلة لها ، العوائل النباتية :

http://www.hailchat.net/upload/uploads/3d1e24c48a.bmp (http://www.hailchat.net/upload)


العلاقة بين الناقل والفيروس :
1. كفاءة النقل:
تقوم الأطوار اليرقية للنيماتودا الناقلة بنقل الفيروس بنفس الكفاءة من النبات المصاب إلى السليم.
2. فترة الاكتساب والتلقيح:
إن انتقال الفيروس من النبات المصاب إلى النبات السليم تتم باكتساب النيماتودا الناقلة لجزيئات الفيروس ومن النبات المصاب أثناء تغذيتها عليه والاحتفاظ بها ثم تحريرها خلايا النبات السليم. وهناك فكرة معينة لاكتساب النيماتودا للفيروس الموجود في النبات المتغذية عليه. حيث وجد أن زمناً قدره من 15 دقيقة إلى 1 ساعة يكون كافياً لنيماتودا التقصف كي تكتسب فيروس خشخشة التبغ.
3. آلية النقل:
إن آلية انتقال الفيروسات بواسطة النيماتودا تشبه آلية الابتلاع والإقياء المقترحة لانتقال الفيروسات بواسطة حشرة المن ، فبعد ابتلاع النيماتودا لغذائها المحمل بالفيروسات تدمص جزيئات الفيروس على طبقة الكيوتكل الداخلية المبطنة لتجويف الفم أو تجويف المري ثم يحدث انسياباً عكسياً (إقياء) للمواد يتمثل باللعاب الذي تحقنه النيماتودا في خلايا عائلها النباتي. ويحمل هذا اللعاب الذي تفرزه الغدد المريئية أثناء حركته الأمامية جزيئات الفيروس التي لابد وأن يتحرر بعضها كي تتم عملية الانتقال بنجاح. ويفترض أن اللعاب يعدل في درجة الحموضة PH داخل تجويف المري وبالتالي تتغير الشحنة السطحية لجزيئات الفيروس مؤدياً إلى تحررها من مواقع ادمصاصها داخل جسم النيماتودا.



الشكل يبين الارتباطات الممكنة للفيروسات بمواقع الاحتفاظ بها داخل جسم النيماتودا الناقلة:
أ- لايحدث ادمصاص لجزيئات الفيروس ، ب – يحدث امتصاص ولكن لاتتحرر الجزيئات ، ج – يحدث ادمصاص ولكن تتحرر بعض الجزيئات انتقال غير فعال، د- تدمص بعض الجزيئات ويتحرر جزء منها انتقال غير فعال، هـ - ادمصاص وتحرر يترتب عليه انتقال فعال للجزيئات

haitham83
03-08-2008, 01:58 AM
النيماتودا الناقلة للفيروس
كما ذكرنا سابقاً فهناك خمسة أجناس من النيماتودا الناقلة للفيروس، وهي ذات أهمية اقتصادية كبيرة كنواقل لحوالي 23 فيروس نباتي محمول في التربة وهذا لايعتبر جزء من الضرر المباشر والرئيسي التي تسببه النيماتودا للجذور.
جنس النيماتودا الإبرية Longidorus :
الشكل الخارجي والتركيب الداخلي:
أفراد هذا الجنس من المتطفلات الخارجية طويلة نسبياً تتراوح من 1.5 إلى 13 مم عرض الجسم (5.4-7.9) ميكرون، الرمح طويل نوعاً ما سني الشكل يشبه الإبرة لذلك سميت النيماتودا الإبرية والرمح محوري أجوف وهو من نوع Odontostyle مزود بامتداد طوله أكثر من ثلثي طول الرمح ويبلغ طوله مع الرمح من 100 إلى 300 ميكرون.
المري مكون من جزئين الجزء الأمامي ضيق وهو أنبوبي منحني أما الجزء الخلفي أعرض ومستطيل والبصيلة القاعدية اسطوانية الشكل.
الجهاز التناسلي يتألف من مبيضين وشكلها منحنية وهي قصيرة نسبياً مقارنة مع طول الجسم عند جميع الأنواع باستثناء بعض الأنواع ، الفتحة التناسلية الأنثوية عرضية ومتوسطة كيس السفاد والأنبوب الفاصل بين شوكتي السفاد غائبين، الخصي اثنتان والذيل مستدق قليلاً ومتشابه في كلا الجنسين (الذكر ، الأنثى ) والغدد الذيلية موجودة بالنسبة لنوع L.elongatus الذكور فيها غائبة أو نادرة وهي تتكاثر بكرياً.


http://www.hailchat.net/upload/uploads/a3303492bb.jpg


الشكل الموروفولوجي للنيماتودا الإبرية
أعراض الإصابة:
تنتشر النيماتودا الإبرية في كافة المناطق المناخية وخصوصاً المعتدلة وتفضل الترب الرملية من أجل التكاثر والترب الكلسية تنخفض فيها أعداد النيماتودا وتبقى النباتات خالية من العدوى، تصيب النيماتودا الإبرية جذور النباتات العشبية والخشبية ويمكنها الوصول إلى مناطق عميقة عند التغذي على الجذور النباتية حيث أنها تهاجم فقط نهايات الجذور التي يتغير شكلها إلى كرات طرفية وتجذب النيماتودا للتغذي عليها بإدخال رمحها بطوله الكلي داخل النهاية الجذرية. في المراحل الأولى وقبل أن يبدأ إفراز اللعاب والتغذي على نفس البقعة لعدة ساعات يحصل تضخم لخلايا النهايات الجذرية ثم يتتالى تكاثر الأنسجة الخلوية وتحصل تضخمات ثانوية كرد فعل من قبل الخلايا في منطقة التغذية الفعالة وفي المرحلة المتأخرة يتم انتقال محتويات الخلايا عديمة النواة المتضخمة بشكل تدريجي من قبل النيماتودا أثناء تغذيتها ولكن هذا لاينطبق على كافة الأنواع.
وتفضل هذه النيماتودا مهاجمة القمم النامية للجذور مسببة لها التقزم وإتلاف الأنسجة الميرستيمية النشيطة في حالات الإصابة الشديدة تزول الجذور المغذية وتحول المجموع الجذري إلى أعقاب صغيرة وهناك عدة أنواع من النيماتودا الإبرية تدوم دور حياتها أكثر من سنة والبالغات تعيش أكثر من سنة، وقد لوحظ أن بعض أنواع النيماتودا الإبرية تسبب تشكيل خلايا متعددة النوى في نهاية الجذور، ولوحظ عند تلقيح الفريز بالنيماتودا Longidorus elongatus نتج عنه انتفاخ واسوداد الجذور ونقص في نمو النباتات.
العوائل النباتية :تسبب النيماتودا الإبرية أضراراً كبيرة لكثير من النباتات كالعنب والأشجار المتساقطة الأوراق والمحاصيل العلفية والنجيليات والذرة والخضراوات والبطاطا والخس والجزر والملفوف والفريز والمراعي والغابات.
مكافحة الـ Longidorus:
لوحظ أن حقن التربة في صفوف الزراعة قبل زراعة الشوندر السكري بمبيد DD بمعدل 134-268 ل/هـ في فصل الخريف يقضي على معظم النيماتودا الموجودة في الـ20 سم العلوية من التربة مما يؤدي إلى زيادة غلة السكر ويعطي مردود أفضل في الشوندر السكري، كما أن إضافة 271 ل/هـ من DD أو كلوروبكرين للتربة المزروعة بالشوندر السكري على عمق 15 سم في الشتاء يقضي على 90% من هذا النوع من النيماتودا ، وإن إضافة 0.6-1.1 كغ/هـ من المبيد النيماتودي غير المدخن (الديكارب) حول منطقة بذور الشوندر السكري عند الزراعة يحمي هذه البذور من ضرر نيماتودا L.attenatus في الأسابيع الحرجة المبكرة أثناء ترسيخ البذور . وإن مكافحة النوع L.elongatus تتم بعدة طرق:
1. حقن التربة بـ189 ل/هـ من مبيد DD و 26.5 ل/هـ من مبيد EDB أو 11 ل/هـ من مبيد DBCP .
2. إضافة الكوينتوزين بمعدل 67 كغ/هـ حيث يتم القضاء على 95% من نيماتودا L.elongatus وبالتالي تقلل نقل فيروس البقعة الدائرية على توت العليق والبندورة.
3. استخدام الدازوميت بمعدل 36كغ/ه
4. استخدام (1-3) ديكلوروبروبين بمعدل 207ل/هـ تقضي على أكثر من 90% من هذا النوع. أما لمكافحة L.africanus الذي يشكل ضرر على الخس ، ويتم بحقن التربة بمبيد (1-3) ديكلوروبروبين بمعدل 53ل/هـ في مرقد البذور على عمق 5-20 سم قبل أربع أيام من زراعة البذور. كما يتم مكافحة جنس Longidorus برش المبيدات الفوسفورية العضوية أو المبيدات الكربماتية على الأجزاء الخضرية من النبات وبشكل مباشر إن إضافة جزء صغير جداً على أوراق النبات تنتقل إلى الجذور ويتم طرحها من الجذور إلى التربة وبالتالي يؤدي إلى شلل النيماتودا الموجودة في التربة المحيطة بالجذر

haitham83
03-08-2008, 02:01 AM
Xiphinema: الخنجرية
الشكل الخارجي والتركيب الداخلي:
هذا الجنس له قرابة جيدة مع جنس النيماتودا الإبرية ويشبهه في معظم تفاصيله الشكلية وهذه النيماتودا أسطوانية طويلة يصل طولها من 1.5-4.5 مم وتصبح ذات شكل لولبي عندما تموت، الرمح طويل يشبه الخنجر لذلك سميت بالخنجرية.
وللرمح امتداد طوله يعادل طول الرمح وهو مزود بانتفاخات قاعدية تشبه العقد، المري ذو بداية أنبوبية رقية وملتفة وتستقيم فقط عند انبثاق الرمح أما الجزء الخلفي من المري شكل طوله خمسي طول المري، البصيلة القاعدية عضلية والأنوية الغدية المريئية ظهرية تقع عند أقصى نهاية القسم الخلفي من البصيلة. الجهاز التناسلي يتألف من مبيض ثنائي أو مبيض واحد وهي منحنية والفتحة التناسلية الأثنوية عرضية متوسطة التوضع والخصي عددها إثنتان ويتم التمييز بين جنس Xiphinema عن جنس Longidorus من خلال الموقع البلعومي الذي يكون بعده عن الحلقة الموجه للرمح أكبر من الجنس الأول وأكثر تطوراً من الجنس الثاني.


http://www.hailchat.net/upload/uploads/5b7216e88b.jpg


الشكل المورفولوجي للنيماتودا الخنجرية
أعراض الإصابة:تمكث هذه النيماتودا في موقع التغذية لبضع دقائق أو لعدة أيام وتتغذى بشكل متقطع ونتيجة لذلك يحدث الانخفاض المفاجئ في نمو الجذور وتتورم قممها بشكل منحني في بعض العوائل النباتية وتنتهي الإصابة بموت القمم النامية للجذور المغذية وتتواجد هذه النيماتودا في كافة المناطق المناخية التي تؤثر على توزع الأنواع وهي تتغذى على جذور النباتات العشبية والخشبية ، أيضاً على الرغم من العلاقة بين Xiphinema و Longidorus فهي مختلفة في تطفلها النوعي.

http://www.hailchat.net/upload/uploads/215e55c5da.jpg

أعراض الإصابة بفيروس الورقة المروحية على العنب التي تنقله النيماتودا الخنجرية.بعض أنواع النيماتودا من Xiphinema تتغذى لمدة ساعات أو لعدة أيام من الخلايا ضمن الأوعية الوعائية الأسطوانية المتمايزة. في حين أن الأنواع التالية : X.index-X.diversicaudatum تفضل نهايات الجذور كمواقع للتغذية حيث تصبح نهاية الجذر متكورة ومجعدة وينخفض نمو النبات. ولوحظ أن العائل الأساسي لX.index هو الورد والفريز. هذه التورمات تحوي مجموعات من الخلايا المتعددة النوى المتضخمة والفعالة استقلابياً بشكل عال، وقد لوحظ أن نوع X.index تستغرق حوالي ثلاث سنوات لإكمال دور حياتها والأنثى تضع بيوضها في الصيف فقط الذكور غزيرة مثل الإناث وإن طول عمر النيماتودا يكافئ معدل تكاثرها البطيء. هذه النيماتودا تستطيع أن تقاوم التربة الخالية من النباتات لمدة أكثر من ثلاث سنوات وتكون بأعداد عظمى عند وجود الجذور بغزارة في التربة. بشكل عام اليرقات والبالغات لاتقاوم الشتاء.
العوائل النباتية:
تتطفل النيماتودا الخنجرية على العوائل التالية : ذرة – إجاص – قمح – فريز – كرمة – حمضيات – مراعي وغابات – جزر – ملفوف – زهور – بطم – جوز – تين – كينا – قصب سكر – مشمش – دراق – لوز – زيتون – قطن.
مكافحة الXiphimema :
إن المكافحة الكيماوية المطبقة على المحصول تمنع تضرر المحصول بالنيماتودا مباشرة وإن مكافحة النيماتودا بواسطة المدخنات ممكن أن تدوم فعاليتها عدة سنوات من بدء الإضافة لأن مجتمعات النيماتودا تزداد ببطء على العوائل النباتية.
مكافحة الX.diversicaudatum :
هناك ثلاث طرق للمكافحة :
1. وجد أن استخدام 815 ل/هـ من DD قضت على النيماتودا حتى عمق 71 سم من التربة وعندما تصل نسبة القتل حتى 99% يتم القضاء على فيروس موزائيك الزهرة العربية واستبعاده من الأرض لمدة سنتين.
2. كما أن إضافة 318 ل/هـ من كلوروبكرين بشكل متكرر لمدة 18 شهر قد خفض بشكل كبير من انتشار الفيروس على الفريز.
3. واستخدام 560 ل/هـ من دي ترابلكس أو دازوميت بمعدل 370 كغ/هـ يعطي فعالية في المكافحة في تربة مزروعة بحشيشة الدينار.
مكافحة الX.americanum :
تكافح بواسطة :
1. تدخين التربة بـ فورليكس ( DD + ميتيل إزوثيوسيانيت ) بمقدار 327 ل/هـ.
2. حقن التربة بمزيج من معقم تربة مناسب على عمق 20-91 سم يحمي العنب من نقل فيروس موزائيك تورد نبات الخوخ.
3. إضافة 81.5 كغ / هـ من أوكزاميل أو إضافتين من 6.7 كغ / هـ من كاربوفوران للتربة المصابة بهذا النوع يخفض من أعدادها على التفاح.
مكافحة الX.index:
بما أن القمح ليس عائل لهذا النوع أو لفيروس الورقة المروحية على العنب فإن زراعته لعدة سنوات يمكن أن يحد من انتشار كل النيماتودا والفيروسات، لكن المكافحة الكيماوية تتم كما يلي:
1. إضافة 2239 ل/هـ من (3.1) ديكلوروبروبين للتربة المصابة قد أبعدت النيماتودا حتى عمق 2.4 م من التربة ولم تلاحظ نيماتودا أو فيروس الورقة المروحية على مدى أول خمس فصول نمو بعد الإضافة.
2. إن معالجة التربة بـ 1-3 ديكلوبروبين بمعدل 1560 كغ /هـ فعال لمدة ست سنوات

haitham83
03-08-2008, 02:03 AM
تقصف الجذور Trichodorus :الشكل الخارجي والتركيب الداخلي:
النيماتودا التابعة لهذا النوع متنوعة في الطول ويتراوح طولها مابين 0.5 إلى 1.5 مم وفي الثخانة من 30-50 ميكرون . وشكل الجسم لكلا الجنسين (ذكر وأنثى) يكون شبه أسطواني وسمين نوعاً ولها ذيل مستدير غير حاد. والكيوتكل لديها ثخين، على الرغم من أن كل أنواعها تدعى نيماتودا تقصف الجذور لكن النوع T.christiei فقط هي التي تبدو أنها تنتج أعراض نموذجية من تقصف الجذور.

http://www.hailchat.net/upload/uploads/9184bced75.jpg

الشكل المورفولوجي لنيماتودا تقصف الجذور

هذه النوع صغير طوله (0.60 – 0.67) مم وعرضه 40 ميكرون . وهو يعيش في الطبقة العلوية من التربة على عمق 30 سم. الرمح طوله من 22-70 ميكرون منحني بشكل ظهري، وله شكل سن ورقيق وينشق بشكل ثلاثي مشكلاً منتصف دائرة. الجهاز التناسلي يتألف من مبيض ثنائي منحني ماعدا في نوع T.monohystera وعند وجود المبيض الثنائي تكون الفتحة التناسلية الأنثوية متوسطة ولكنها تكون خلفية في نوع T.monohystera كونه لايحوي سوى مبيض واحد . الخصي ممتدة وبشكل مفرد . الملحقات ( الأعضاء الذكرية التي لها وظيفة إفرازية أثناء الجماع) متوضعة بشكل بطني في منتصف الجسم ذكور بعض الأنواع تحوي كيس سفاد، الانبوب الذي يفصل بين شوكتي السفاد موجود .
أعراض الإصابة:
العديد من أنواع هذه النيماتودا تؤذي المحاصيل النباتية بشكل مباشر ، وإن العالم Christie والعالم Perry كانا أول من ميز الخطر المترتب عن النيماتودا Trichodorus المسماة T.Christiei وذلك عام 1951 وهذه النيماتودا تفضل الجو الرطب والبارد كمثال فإن نقل فيروس TRV تعتمد على الأقل رطوبة 15% في التربة والنقل يكون بأوجه عند رطوبة 30%.
وقد لوحظ أن دورة حياة نيماتودا تقصف الجذور على نبات البندورة تستغرق من 21-22 يوم عند درجة حرارة 22 مº و 16-17 يوم عند درجة حرارة 30 مº ، يتنوع عدد نيماتودا تقصف الجذور في الحقول المصابة بها حسب:
1. نوع وعمر العائل النباتي
2. العوامل المحددة لعدد ووجود النهايات الجذرية الفتية التي تتغذى عليها النيماتودا نلاحظ أن مستعمرات النيماتودا تتحطم وتنهار عندما تصبح العوائل هرمة ولاتنتج نهايات جذرية جديدة أو عند غياب العائل النباتي المناسب والمحبذ لدى النيماتودا.
ونلاحظ أن هذه الأجناس بجميع أطوارها تتواجد عادة في التربة خلال السنة بكاملها على الرغم من أن طور ماقبل النضج والبيوض تتواجد غالباً خلال الشتاء. هذا الجنس يميل إلى التغذية على الخلية النباتية لبضع ثوان أو دقائق ومن ثم يتحرك إلى جزء آخر من النبات أو إلى نبات جديد.
عندما تنمو نباتات العائلة الحساسة في تربة مصابة بجنس Trichodorus فإن النيماتودا تقوم فوراً بالتلامس مع الجذور الغضة أو التهابات الجذرية وتحني رأسها مشكلة زاوية قائمة مع سطح الجذر وتضع المنطقة الشفوية مقابل جدار الخلية وتقوم بثقب جدار الخلية بواسطة طعنات مباشرة للرمح ويقوم الرمح بإطلاق مادة لزجة إلى داخل الخلية قبل أن يدخل إليها وهذه المادة تجعل السيتوبلاسما تتجمع حول نهاية الرمح لتستهلكها النيماتودا كطعام لها بعدها تتحرك النيماتودا إلى خلية أخرى خلال ثوان أو ربما عدة دقائق من بداية التغذية. وتقسم أعراض الإصابة إلى قسمين:
أ‌- أعراض الإصابة على الأجزاء الهوائية :
1. إن انخفاض حيوية وحجم المجموع الجذري ينتج عنه اصفرار كامل النبات ونقص الغلة وسوء نوعية الإنتاج.
2. انخفاض عدد الأوراق والأغصان وصغر حجمها عما كانت عليه في النباتات السليمة.
وإن أعراض الإصابة الظاهرة على الأجزاء الهوائية ناتج عن عاملين:
• صغر حجم السطح الجذري
• إفرازات النيماتودا الحاصلة في الخلايا الجذرية وتأثيرها في أوراق النبات. ونلاحظ أن هناك تباين في الحجم بين النبات السليم والمصاب الذي يزداد في فصل النمو، حيث يكون حجم النباتات السليمة أكبر بثلاث إلى أربع مرات من النباتات المصابة هذا فيما يتعلق بالإصابة على المجموع الخضري

haitham83
03-08-2008, 02:05 AM
ب‌- أعراض الإصابة على المجموع الجذري:
1. نمو غير طبيعي للجذور الجانبية الجذور الفرعية
2. النهايات الجذرية تكون أدكن من لونها الطبيعي وأقل حيوية مع عدم وجود أي نخر أو حتى موتها.
3. توقف نشاط القمم الميرستيمية الجذرية وتوقف نمو الجذور مما يؤدي إلى نشوء جذور قصيرة ومتقصفة.
تضخم الخلايا المتشكلة مسبقاً بشكل شاذ مما يؤدي إلى انتفاخ نهاية الجذور والجذور المصابة تنتج العديد من الجذور الجانبية التي بدورها تهاجم من قبل النيماتودا مؤدية إلى إصابتها والتي تنتج نظام جذري أصغر من العادي وخالي من الشعيرات الجذرية المغذية وبالتالي ينتج أفرع جذرية قصيرة ومتقصفة وذات نتوءات منتفخة.


أعراض إصابة الجذور بنيماتودا تقصف الجذور

العوائل النباتية:تهاجم هذه النيماتودا أنواع واسعة من النباتات العائلة التي تتضمن : الشوفان – الملفوف – البرسيم – الذرة – اللوبياء – العنب – الخوخ – المراعي والغابات – البطاطا – التبغ – الشوندر السكري – القطن – التفاح – القمح – الفريز – الفصة – الدراق – الإجاص – الجوز – الشعير – البازلاء.
مكافحة الـ Trichodorus :
مكافحة الـ P.minor:
تنخفض أعداد هذا النوع ونتحط بسرعة في الترب المبورة ولاتقاوم الجفاف في الترب الرملية الخصبة أما المكافحة الكيماوية فتتم كما يلي:
1. إن تدخين التربة العضوية المزروعة بالبصل بـ( 1-3) ديكلوروبروبين بمعدل 379 ل/هـ زاد من غلة البصل ، وقد لاحظ العالم Roades (1969) أن المبيدات النيماتودية غير المدخنة ( الديكارب – كاربوفوران – فين سولفولين – ايتوبروفوس – يثونازين – فورات) أكثر فعالية في مكافحة هذا النوع من النيماتودا من المبيدات المدخنة DD- DBCP.
2. لوحظ أن استخدام حبيبات الديكارب أو الكاربوفوران بنسبة 10% تحسن من نوعية البطاطا وتزيد من الغلة وتقلل من الإصابة بفيروس البقعة الدائرية المتفلنة المنقولة بواسطة P.minor .
مكافحة T.primitivus Paratrichodorus pachdermus :
تتم باستخدام عدة طرق :
• إضافة 771 ل/هـ من DD أو كلوروبكرين تقتل أكثر من 90% من نيماتودا Trichodorus في الـ20 سم العلوية من التربة.
• إن حقن التربة بـ 72 ل/هـ أو 451 ل/هـ من (1-3) ديكلوروبروبين أسفل خطوط الزراعة في الربيع يقتل فوق 80% من Trichodorus المؤذية للشوندر السكري في الترب الرملية في الربيع الرطب وتزداد غلة السكر.
مكافحة النيماتودا الناقلة للفيروسات:
تعد عملية توزيع ونشر مواد الإكثار النباتية من أهم الطرق في نشر الفيروسات والنيماتودا الناقلة لها إلى مناطق جديدة ومثال على ذلك :
1. انتشار الفيروسات خلال الشحن : يعود انتشار الفيروسات المتعددة السطوح وحدوث الإصابة بفيروس الورقة المروحية للعنب في كاليفورنيا والولايات المتحدة الأمريكية إلى استيراد العنب المصاب بهذا الفيروس من أوروبا وبواسطة المواد المحضرة مع الإرساليات الإسبانية مما سبب استيطان هذا الفيروس في هذه المنطقة في نهاية القرن السابع عشر.
2. إن نيماتودا X.index والفيروسات الحاملة له GFLV (فيروس الورقة المروحية للعنب) وجد في فيكتوريا وأستراليا منذ /80/ عاماً عندما ورد إليها في جذور التطعيم المقاومة للفيلوكسيرا من فرنسا .
3. انتقال الفريز المصاب بفيروس موزائيك الزهرة العربية Armv من انكلترا إلى اسكتلندا عن طريق تصدير الفريز إلى اسكتلندا.
إن الناقل الأساسي للفيروسات متعددة الوجوه والفيروسات العصوية هي بذور العديد من الأنواع النباتية بما فيها البرية وهي المصدر الوحيد تقريباً خلال فصل الشتاء للعدوى بهذه الفيروسات المنقولة من قبل نيماتودا Xiphinema والفيروسات العصوية المنقولة من قبل نيماتودا Trichodorid فترات ( أثناء التبوير وحراثة التربة) بدون عائل نباتي ولكنها تبقى على قيد الحياة كونها محمولة داخل نيماتودا تعيش طويلاً بسبب وجود بقايا الجذور في التربة تمون المستعمرات النيماتودية بالغذاء، تلك النيماتودا تعمل كنواقل فيروسية وهي الأساس في انتشار الفيروسات ومن هنا تبين أن بذور الأعشاب عامل ثانوي في نشر الإصابة الفيروسية.
وهناك عوامل ثانوية تسهم في انتشار الفيروسات المحمولة من قبل النيماتودا من هذه العوامل:
1. حراثة التربة التي تسبب اضطراب في توزع المستعمرات النيماتودية
2. انتقال النباتات حاملة معها التربة الملتصقة بجذورها وبما تحويه من نيماتودا عالقة بها .
3. النيماتودا المحمولة على التربة الملتصقة بآليات المزرعة تسهم في انتشار النيماتودا بكافة أنحاء المزرعة.
4. النيماتودا المحمولة على التربة الملتصقة على أقدام الطيور والحيوانات الأخرى.
ومن هنا نجد أنه لمنع انتقال الفيروسات ونواقلها إلى مناطق جديدة لابد من استخدام نباتات خالية من الفيروسات والقضاء على الفيروسات ونواقلها من الأرض المصابة مسبقاً. وفيما يلي بعض الإجراءات :
مبيدات النيماتودا: لقد تم التحقق من أن استخدام مبيدات النيماتودا الكيماوية طريقة كافية لمكافحة النواقل النيماتودية ومنع الإصابة بالفيروس بالنسبة للنباتات المعمرة أو تأخير الإصابة بها بالنسبة للمحاصيل المزروعة حديثاً . إن إضافة المبيدات بمعدلات تجارية حقق انخفاض في مستعمرات النيماتودا بمعدل (80-90% ) حتى عمق (40-60) من التربة ، وهذا المستوى كافي لحماية المحاصيل الحولية والمعمرة لمدة قصيرة من الضرر المباشر المتسبب عن تغذية النيماتودا الناقلة للفيروس آخذين بعين الاعتبار طول دورة حياة النيماتودا ومعدل تكاثرها البطيء وبالتالي فهناك عدة سنوات حتى تصل مستعمرات النيماتودا إلى عتبة الضرر الاقتصادي.
بالنسبة للمحاصيل المعمرة فالقتل التام للنيماتودا ضروري لمنع نقل الفيروسات إلى المحاصيل المزروعة حديثاً لذلك يجب تدعيم المعالجة بالمبيدات بإجراء طرق مكافحة أخرى مثل : تبوير الأرض أو زراعتها بأصناف نباتية مقاومة قبل زراعة المحاصيل الدائمة.
وتقسم أنواع المبيدات حسب سلوكها في التربة إلى مبيدات مدخنة وغير مدخنة.
المدخنة:
يندرج تحت هذا الاسم العديد من المبيدات الكيماوية النيماتودية مثل :
1. DD ( ديكلوروبروبان ، ديكلوروبروبين)
2. ميتام الصوديوم يكون بشكل سائل
3. الدازوميت يكون بشكل حبيبي.
وجد أن استخدام هذه المبيدات النيماتودية له فعالية في مكافحة النيماتودا الناقلة للفيروس. حيث تتحرك المدخنات خلال فراغات الهواء بين حبيبات التربة وبالتالي فهي تحجز أحجام كبيرة في التربة بعيدة عن نقطة الإضافة ومع ذلك تتطلب إضافات كبيرة نسبياً بحدود 100-600 كغ/هـ والشركات المنتجة لهذه المبيدات ترفق لصاقات مكتوب عليها الكمية التي يجب إضافتها لنحصل على الأمان والفعالية في آن واحد.
غير المدخنة:
إن المبيدات غير المدخنة ذات مزايا جيدة مقارنة مع المبيدات المدخنة ، من ميزاتها :
1. إنها جاهزة بشكل حبيبي
2. تتطلب معدلات من الجرعات أقل بكثير من المعدات المدخنة
3. تدوم في التربة لمدة قصيرة نسبياً ( حيث أن الأوكزاميل نصف عمره حوالي أسبوعين).
4. بشكل عام غير سام للنباتات
5. تعتبر ذات فائدة اقتصادية كونها مبيدات حشرية بالإضافة إلى كونها مبيدات نيماتودية فعالة.
من هذه المبيدات :
1. المركبات الفوسفاتية العضوية ( فيناميفوس – ايثوبروفوس – ثيونازين – فينوسولفوثيون)
2. متيل كاربمات (كاربوفوران)
3. أوكزيم كاربمات (الديكارب – أوكساميل – ميثوميل ) وهو جهازي يتحرك من القاعدة إلى القمة ومن القمة إلى القاعدة في النبات.
يسبب الفعل الإبادي لهذه المبيدات تمزق النظام العصبي وتؤثر على سلوك النيماتودا . وإن استخدام المبيدات الكيماوية حساس جداً للعوامل البيئية الأمر الذي جعل الدول تفرض قيوداً صارمة تحظر من استخدام المبيدات النيماتودية الجاهزة. وعند استخدام المبيدات لمكافحة النيماتودا يجب أن تتوافق مع التشريعات السائدة بما فيها من طرق الإضافة وموعد الاستخدام للمحاصيل المختلفة للمحافظة على البيئة.
الطرق الزراعية :
الدورة الزراعية : تعتبر الدورة الزراعية غير مجدية بالنسبة للنيماتودا الناقلة للفيروس بسبب المدى العائلي الواسع لكل من النيماتودا والفيروس الذي تحمله سواء هذا العائل نبات بري أو مزروع باستثناء فيروس الورقة المروحية GFLV الذي عائله الوحيد هو العنب الشائع وناقله هو نيماتودا X.index التي تتكاثر بشكل جيد على العنب الشائع والتين.
ولكي نحصل على نتائج مضمونة في مكافحة النيماتودا الناقلة للفيروس يجب زراعة محصول غير عائل لمدة خمس سنوات كما أن زراعة الشعير على فترة (3) سنوات قبل زراعة الدرنات يجنبها الإصابة بفيروس TRV والأضرار المتسببة عنه.
إضافة المشتقات النباتية :لوحظ في مزارع توت العليق في اسكوتلندا أن طمر بقايا محصول الذرة داخل التربة بين الخطوط أدى إلى انخفاض أعداد النيماتودا L.elongatus الموجودة في التجارب المزرعية والمخبرية حيث وجد أن هذه المواد النباتية تحوي على مواد ذات تأثير مواز لتأثير المبيدات النيماتودية عندما تنحل بماء التربة وقد لوحظ أن توت العليق يحوي على كميات كبيرة من حمض التينيك (مواد دباغية) والعديد من مركبات البولي فينولات ( هيدروكينين – كاتاكول – ريزورسينول) المشتقة من مواد دباغية لنباتات أخرى والتي أظهرت أنها لها تأثير المبيدات النيماتودية ، ونلاحظ أن جذور العديد من الأنواع النباتية المختلفة تحوي على مواد تصلح لأن تكون مبيدات نيماتودية ، فمثلاً عصير نبات الهليون Asparagusofficinalis سام بالنسبة لنيماتودا P.minor وعصير كل من الزهرة والخردل يخفض بشدة هجوم العديد من أنواع النيماتودا المتطفلة على النباتات وسبب ذلك هو خاصية المواد الموجودة داخل هذه النباتات التي لها فعل المبيد النيماتودي من بين الكيماويات ذات الخواص المبيدة للنيماتودا التي ثبت أنها مستخرجة من النباتات فيتواليكسينز وهي مضادات حيوية منتجة من النبات كرد فعل للتفاعلات الاستقلابية بين النبات العائل والطفيل وتأثير هذه االمادة يكون بمقاومة النبات لنيماتودا تعقد الجذور.
إن إضافة المواد العضوية المحسنة للتربة قد درس تأثيرها في نيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne في الدول النامية حيث وجد أن بعض هذه المواد المستخدمة تطلق مواداً سامة للنيماتودا أو تعطي مادة تنمو عليها كائنات التربة الميكرونية التي لها قدرة على تخميد وحد انتشار المستعمرات النيماتودية من خلال إنتاج أنزيمات أو مواد استقلابية سامة للنيماتودا مثل المضادات الحيوية والعضويات البكترية . ونلاحظ أنه يمكن أن تضم المحسنات العضوية إلى برامج إدارة الآفة المتكاملة من أجل مكافحة النيماتودا الناقلة للفيروس في البلدان النامةي بسبب الضغوطات البيئية التي تحصر وتمنع استخدام المبيدات النيماتودية الكيماوية والتي هي في غاية السمية.
الحراثة ومكافحة الأعشاب :
إن إجراء حراثات متكررة للتربة لها تأثير عكسي على أعداد النيماتوديا ولكنها غير كافية كوسيلة وحيدة للمكافحة، وقد اقترح إجراء الحراثة للتربة قبل زراعتها تخفض عدد المستعمرات النيماتودية Trichodorus في حين أنها ذات تأثير قليل على كثافة العديد من المستعمرات النيماتودية الأخرى المتطفلة على النبات P.minor كما وجد أن الحراثة الدورية للتربة تقتل العديد من نيماتودا Trichodorus و L.elongatus أكثر من نيماتودا Tylenchida.
إن مكافحة الأعشاب نظرياً يجب أن يخفض الإصابة الفيروسية للمحاصيل خصوصاً إذا كان المحصول نفسه عائلاً فقيراً بالناقل الفيروسي كما نجد في نيماتودا L.elongatus وفيروس RRSV على نبات توت العليق. وإن إبقاء التربة نظيفة من الأعشاب الضارة لمدة 1.5 سنة ينقص بشكل طبيعي من حدوث الإصابة بفيروس TRV بمعدل 3 أضعاف مما كانت عليه محاصيل البطاطا المتتابعة والسبب أن النواقل النيماتودية من نوع Trichodorus ليس لها تأثير معدي على عائل البطاطا.

haitham83
03-08-2008, 02:07 AM
المكافحة البيولوجية ( الحيوية)
:
تم تشخيص العديد من الأعداء الطبيعية للنيماتودا المتطفلة على النبات التي يمكن استخدام بعضها للمكافحة الحيوية كبديل من استخدام المبيدات النيماتودية الكيماوية. المنافسات الرئيسية في هذا المجال هي الفطور آكلة النيماتودا والبكتريا إجبارية التطفل والنيماتودا المفترسة والفيروسات والريكيتسيا ومفصليات الأرجل الساكنة في التربة. وتحتل الفطور الصائدة للنيماتودا الاعتبار الأول كعامل بيولوجي (حيوي) لمكافحة النيماتودا المتطفلة نباتياً وقد تم استخدام A.stuperba و Arthrobotryts robusta كمركبات تجارية من الفطور الصائدة للنيماتودا قد طرحت في الأسواق.
والأكثر أهمية من ذلك هو أن فطور التربة وخصوصاً الفيرتيسيليوم وكلاميدوسبوريوم وباسيلوميسس ليليكاناس هذه الفطور قادرة على استعمار البيض أو الحوصليات للنيماتودا.
Melodogyne و Heterodera و Globodera تعتبر هذه الفطور عاملاً هاماً في تنظيم وقمع القوة المحركة لمستعمرات النيماتودا الحوصلية مثال : قمع القوة المحركة لنيماتودا Heterodera avenae في التربة في الزراعات المكثفة للحبوب في شرق أنكلترا. أما فيما يتعلق بالبكتريا فقد ثبت أن بكتريا P.penetrans تدوم في بستان الخوخ في إيطاليا وتبقى العدو الأساسي الذي يؤثر على X.diversicaudatum وبالرغم من أن السلالات المتطفلة منخفضة الكثافة وأن هذه النيماتودا X.diversicaudatum تبقى لها القدرة على إحداث الإصابة والإنتاج ، أما فيما يتعلق باستخدام النيماتودا المفترسة في تطبيق المكافحة الحيوية على النيماتودا المتطفلة على النبات.
تتجلى النيماتودا المفترسة في الرتب التالية Mononchidae و Diplogasteridae و Dorylaimidae و Aphelenchidae وهي واسعة الانتشار في التربة تهاجم مراحل النمو المختلفة للنيماتودا المتطفلة على النبات، وكذلك النيماتودا الحرة وهي ليست نوعية لكن تختلف فيما بينها حسب كفايتها من الافتراس الأمر الذي يعود إلى الاختلافات في حجم ومميزات الكيوتكل التابع للفريسة مثال:
طبيعة الكيوتكل لينماتودا X.americanum وParatrichodorus.spp و Longidorus.spp ذات مقاومة قليلة ضد الافتراس من قبل النيماتودا المفترسة التالية : Mononchus aquaticus و Dorylaimus staginalis و Monochoides longicaudatus حيث تستغرق هذه النيماتودا 80-110 دقيقة لاستهلاك يرقة واحدة من نيماتودا Longidorus.spp في حين أنها تستغرق 15-25 دقيقة لتبتلع يرقة من Melodidogyne incognita .
النباتات المقاومة :
تعتبر الأصناف المقاومة حلاً اقتصادياً لمشكلة النيماتودا الناقلة للفيروس خصوصاً بالنسبة للمحاصيل المعمرة مثل العنب وأشجار الفاكهة . وإن تربية الأنواع من أجل المقاومة ضد العدوى الفيروسية يجب أن تترافق مع التربية للمقاومة ضد العدوى بالنيماتودا الناقلة للفيروس لمنع ازدياد عدد أفرادها إلى المستوى الذي يصبح فيها تغذية النيماتودا تشكل ضرراً مباشراً للمحصول.
وجد في بريطانيا أن توت العليق معرض للإصابة باربع فيروسات متعددة الأوجه هي RRSV و TBRV و Armv و SLRSV وإن مورثات الصفة التي تمنح المناعة للنبات ضد هذه الفيروسات قد ضمت إلى العديد من النباتات التجارية فأصبحت منيعة ضد هذه الفيروسات وهذا مثبت مع سلالة الفيروس RRSV الذي ينقل من قبل النيماتودا L.elongatus ويصيب توت العليق الذي يكون منيعاً للكثير من السلالات الشائعة لفيروس RRSV في التجارب الحقلية في بريطانيا. وقد تم اكتشاف العديد من أصناف العنب vitis ذات مستويات متنوعة من المقاومة أو المتحملة لنيماتودا X.endex هذه الأصناف تم تهجينها على المزروعات التجارية كوسيلة لتخفيض المستعمرات النيماتودية وإثبات القدرة على مقاومة بسيطة للعدوى بفيروس GFLV وقد تم التعرف على صنف من نبات العنب من أفضل مصادر المقاومة لنيماتودا X.index هو الصنف النباتي V.candicans.cv وهذا يستخدم في برامج التربية في شمال أمريكا وأوروبا.
وقد بينت التجارب في إيطاليا أيضاً أن مستويات المقاومة لنيماتودا X.index تختلف حسب المناطق الجغرافية للمجتمعات النيماتودية وبشكل خاص المستعمرات الكاليفورنية تختلف عن المستعمرات الفرنسية والإيطالية.
وكدليل على أن المقاومة تختلف حسب المنطقة الجغرافية فإن نبات البازلاء مقاوم لفيروس PEBV هذا في هولندا لكن عندما اختبرت في إنكلترا وجدت أنها حساسة للعدوى بهذا الفيروس.
نقل المورثات المقاومة:
إن التقدم في علم الفيوسات أعطى تطورات ناجحة في نقل مورثات المقاومة ضد العديد من الفيروسات النباتية بما فيها المتضمنة الفيروسات المنقولة بواسطة النواقل الحشرية ، تتم آلية هذه المقاومة بتغيير شكل النباتات وبإنشاء مورثات تعمل على تغيير رسالة التسلسل الفيروسي وأحد العلماء عمل على تغير شكل أحد أصناف التبغ بتكرار مورثة الفيروس PEBV وبرهن مقاومة هذا الفيروس عندما يهاجم النبات. هذا التغيير في شكل النبات أثبت على التوالي أنه غير مستقر وليس بالإمكان اعتماده في اختباره لمقاومة الفيروس المنقول طبيعياً من قبل نيماتودا Trichodorus وقد تم استخدام مورثات الغطاء البروتيني الفيروسي في إنتاج غطاء بروتيني متوسط المقاومة وقد أثبت نجاحه على مدى واسع من الفيروسات المنقولة بالحشرات ويبدو أن تاثير الغطاء البروتيني المتوسط المقاومة كمي حيث أن المقاومة يتغلب عليها عند التعريض لكمية كبيرة من الفيروس.
إن عملية نقل المورثات المقاومة محصورة تقريباً بالفيروسات بسبب اعتمادها الكامل على استقلابات العوائل النباتية . ولاتستخدم لغير الممرضات الفيروسية مثل النيماتودا.
ومن الممكن استخدام التوابع النيماتودية لتحسين مقاومة النبات لكن تستخدم في الهندسة الوراثية لمقاومة النيماتودا حيث نستخدم الجينات المقاومة والمتبادلة وعند نقل هذه الجينات يجب معرفة هويتها أولاً . إن الهندسة الوراثية في مقاومة الأنواع خارجية التطفل الناقلة للفيروسات تتطلب استراتيجيات مختلفة عن الاستراتيجيات المستخدمة في مقاومة الفيروسات.
الحجر الزراعي :على الرغم من أن كل الدول تملك أنظمة قانونية تنظم أو تمنع دخول النباتات والمنتجات النباتية والسلع لحماية الزراعة من مدخلات الآفات والأمراض التي تتم من قبل الإنسان فإن العديد من الآفات والأمراض بما فيها النيماتودا والفيروسات انتشرت بشكل واسع. وكذلك تزود أنظمة الحجر الزراعي بوسائل تعمل على إيقاف أو منع تقدم الآفة وتتعلق هذه الإجراءات الحجرية بالبلد أو بالمنطقة الجغرافية وبخطورة الآفة وأهميتها بالنسبة للنبات والمنتجات النباتية وهذا ما حدث في المنظمة المتوسطية الأوروبية لوقاية النبات.
تم دراسة تأثير مخـلفات الدواجن بمفردها أو مخلوطة مع فطر Hirsutella rhossiliensis أو مع مبيد أوكساميل على نبات عباد الشمس المصاب بنيماتودا Rotylenculus reniformis تحت ظروف الدفيئة. وأوضحت النتائج أن معظم المعاملات المختبرة أدت إلى زيادة واضحة في نمو النباتات بدرجات متفاوتة. أدت معاملة مخلفات الدواجن بمفردها أو مخلوطة مع واحد أو أثنين من المركبات المستخدمة إلى زيادة معنوية في طول الساق والوزن الرطب لنباتات عباد الشمس المصابة. أعطت معاملة مخلفات الدواجن + أوكساميل أعلى قيمة في نسبة زيادة الوزن الرطب الكلى لنباتات عباد الشمس فوق معاملة مخلفات الدواجن + الفطر فقط. تم الحصول على أعلى نقص في تعداد النيماتودا على نبات عباد الشمس بمعاملة مخلفات الدواجن + أوكساميل (7.241%) يليها معاملة مخلفات الدواجن مخلوطة بالفطر + أوكساميل (70.84%) ثم معاملة مخلفات الدواجن بمفردها (6.142%) زيادة على ذلك كان هناك نقص معنوي واضح في أعداد كتل البيض بين كل المعاملات المختبرة عندما قورنت بمعاملة النيماتودا وحدها أو حبوب القمح. .

خالد ابو العنين
03-08-2008, 04:10 PM
لو سمحت عايز اعرف علاقة جدول نترات الكالسيوم بالنيماتودا وعلى فكرة كل مركبات المقاومةالسابق ذكرها غير موجودة فى السوق
والموجود الفايديت والراجبى والنيماكور والمركبات العضوية مثل نيماستوب ونيما ليس

haitham83
03-08-2008, 08:14 PM
يا اخى الكريم حضرتك بتقول
كل مركبات المقاومةالسابق ذكرها غير موجودة فى السوق
و كاتب ان من الموجود النيماكور

و هذا من الموجودين فوق
كما تكافح باستخدام المبيدات بالملامسة كالنيماغون والتيميك والأكساميل والنيماكور.

محمد درويش
03-22-2008, 11:03 AM
مشكوووووور يا دكتور هشام على الموضوع المتكامل

فيصل الجبوري
03-28-2008, 12:17 AM
بارك الله بيك اخوي والله انقذتنا من مأزق وبارك الله بيك على جهودك الجبارة وان شاءء اكون احد افراد عائلتك في المنتدى اخوك فيصل الجبوري من العراق من الانبار جامعة الانبار كلية الزراعة قسم وقاية نبات المرحلة الاولى وجزاك الله خيرا

Semsem 1
04-17-2008, 01:41 AM
عزيزى دكتور / هشام الطيب
حقيقة لا أجد الكلمات التى تعطيك حقك من الشكر.
ولكن تحضرنى الآن كلمة واحدة: رائع
وتقبل منى أرق التحيات

موحان جواد
05-20-2008, 11:03 PM
عرض اكثر من رائع ومشكور على هذا الجهد المتميز مع تحياتي

mokh409
05-28-2008, 03:33 PM
كلام كبير من دكتور كبير

mokh409
05-28-2008, 04:45 PM
249

250
النيماتودا الممرضة للحشرات
مبيد حيوي فعال ضد معظم الحشرات الإقتصادية0
آمن 100% على النبات والإنسان والحيوان .
يتم إنتاجة الآن فى مصر (المركز القومى للبحوث بالدقى).

تماضر
05-29-2008, 09:26 AM
بارك الله فيك ونفع بعلمك وجعله في ميزان حسناتك
حقيقة انا مهتمة بالنيماتودا وصادف الموضوع هوى في نفسي
تماضر

فهد33
06-10-2008, 07:38 PM
الصورة الأولة قطعة كيك على طاولة زجاج ...

الثانية قشر موز..مرمي..

ههههههه هههههه مشكور اخوي موخ409

وأشكرك على الرسالة الخاصة .

اخي والله احنا نستخدم الفيوريدان المحبب لمادة الفعالة كاربوفيوان
وكذلك تاميفيوم المادة الفعالة /ميتام البوتاسيوم
كذلك ركبي سي اس(كادوسافوس)20%فسفوري عضوي

أشكرك مرة أخرى ودمت بود..

mokh409
06-10-2008, 08:35 PM
شكرا لك أخي فهد33 علي أهتمامك.

الصورة الأولي :صورة يرقة ميتة بواسطة النيماتودا الممرضة للحشرات،والنيماتودا تخرج منها ،فالصورة مكبرة حتي تبين النيماتودا.

الصورة الثانية :صورة النيماتودا الممرضة للحشرات تحت المجهر.

أما المبيدات التي ذكرتها فهي تستخدم لمكافحة النيماتودا المتطفلة علي النباتات.
وللعلم تستخدم النيماتودا الممرضة للحشرات للوقاية من النيماتودا المتطفلة علي النباتات.

وللعلم أيضا مجال النيماتودا الممرضة للحشرات علم واسع جدا،وله أقسام في الكليات الأجنبية؛وهناك العديد من المصانع المنتجة لها تجاريا في أمريكا وألمانيا.

mokh409
06-10-2008, 09:05 PM
النيماتودا الممرضة للحشرات تستخدم في مكافحة الحشرات،،،
تستخدم كمبيد حيوي آمن جدا علي الإنسان والنبات،ولذلك تستخدم منذ سنوات في أوربا وأمريكا.

فهد33
06-13-2008, 06:41 PM
جزاك الله خير أخي على هذه المعلومات القيمة وبارك فيك ..

أخوك / فهد33

mokh409
06-15-2008, 06:01 PM
جزاك الله خير أخي على هذه المعلومات القيمة وبارك فيك ..

أخوك / فهد33
وجزاكم
ولمزيد من المعلومات mokh409 في الخدمة.

mokh409
06-15-2008, 09:24 PM
265
صورة للنيماتودا الممرضة للحشرات وهي تهاجر من جثة الحشرة باحثة عن عوائل جديدة،ونلاحظ خروجها بمئات الألاف من كل جثة،أي أن العدد الخارج من كل جثة مستعد للفتك بالألاف من الحشرات.

mokh409
07-02-2008, 04:16 PM
النيماتودا الممرضة للحشرات موجودة في معظم الأراضي ولكن بأعداد قليلة.

سامى سعد الدين محمد مصطفى
07-04-2008, 12:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا الكريم وصحابته أجمعين
نشكر لك جميعا أخينا فهد على هذه المعلومات القيمه عن النيماتودا الممرضه للحشرات وأرجو أن تحدثنا عن النيماتودا المهلكه للزروع لأنها فعلا مشكلة المشاكل إذا أصابت الأرض وصعب التغلب عليها فهى مهلكه للأرض والزروع .
اللهم قنا واصرف عنا شر ما قضيت فإنك تقضى بالحق ولا يقضى عليك . آمين

نجم الاسكندرية
09-04-2008, 06:59 PM
جزاك الله خير أخي على هذه المعلومات القيمة وبارك فيك ..

abuadnan
10-08-2008, 12:47 PM
جزاك الله خير الجزاء

موحان جواد
11-03-2008, 08:14 PM
شكرا لك اخي هيثم على البحث المفصل

م/علي القحطاني
11-15-2008, 10:58 AM
هذه المكافحة جيد جدا وتعتبر من المكافحة طويلة الامد ونشكر الاخ mokh409على هذة المعلومات القيمه

م جمعة عطا
11-15-2008, 01:33 PM
موضوع قيم اخى الفاضل شكرا عليه

mokh409
12-22-2008, 03:23 PM
شكرا ل نجم الاسكندرية علي المشاركة والتشجيع،،،،،
شكرا م/ علي القحطاني،،،،،،،، ومن الواضح أنك تعرف عنها الكثير،،،،،،،،
شكرا م/ جمعة عطا علي التشجيع،،،،،،،،،

نجم الاسكندرية
04-09-2009, 08:49 PM
معلومات رائعة جزاك الله خيرا

د.محمدعبادى
06-30-2009, 12:36 PM
والله موضوع اكثر من الرائع
وسوف يفيد الكثير وخاصة
اللى بيعملة ابحاث فى مثل هذا البحث
خالص تحياتى للدكتورهشام
د.عبادى

م جمعة عطا
07-01-2009, 07:21 PM
موضوع قيم جزاكم الله خيرا د هشام
على هذا الموضوع الهام والحيوى خصوصا بعد انتشار هذه الافة لدرجة انها تهدد الكثير من الزراعات

نجم الاسكندرية
08-21-2009, 12:15 PM
http://www.shamsmasr.com/vb/uploaded/125_4645585d59.gif

محمد النحاس
08-21-2009, 06:53 PM
جزاك الله كل خير وربنا يوفقك م/ هيثم

محمد نعيم
10-11-2009, 05:13 PM
موضوع رائع دكتور هشام
الرجل الناجح لا يكف عن العمل و الرجل الفاشل لا يكف عن التمنى و انت رجل ناجح
افادكم الله و نحن فى انتظار المزيد

محمد جمال شر
10-25-2009, 05:50 PM
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

نشات احمد
01-25-2010, 11:42 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
استاذنا الكبير
د / هشام الطيب
على هذا المجهود الرائع والموضوعات القيمه
لك خالص تحياتى

عمرو الكشكى
09-23-2010, 10:23 PM
شكرا
جزيلا

magdy ossely
01-02-2011, 07:19 PM
http://img402.imageshack.us/img402/8098/85505011.jpg
http://img190.imageshack.us/img190/921/23834050.jpg‪http://
هل تعلم أن النيماتودا هى ديدان ثعبانية صغيرة الحجم لا ترى بالعين وتعتبر ضعيفة فى حياتها فى التربة قوية وشديدة فى الجذور قد تؤدى الإصابة بها لأى نبات بالضعف وعدم قدرته على حمل محصول ولا تدع النبات ينمو بسلام
دورة حيات النيماتودا بإختصار
http://img41.imageshack.us/img41/1372/94067289.jpg
عند توافر المياه تفقس البيضة ويخرج منها الطور الرقى الثانى وهو الطور الذى يحدث الإصابة فى خلال 72 ساعة من فقس البيضة
يرقة الطور الثانى تحمل رمح له وهذا مايميز بين النيماتودا الممرضة والحرة حيث الآخيرة لا تحمل رمح
تستخدم اليرقة رمحها فى عمل الإختراق للجذور محدثة جرح فى الجذر يتسبب عنه مهاجمة الفطرات والبكتريا الرمية والمتطفلة للجذر لتحدث أعفان للجذور لذالك نجد حدوث إصابة بأمراض أعفن الجذور مع إصابتها بالنيماتودا
تدخل اليرقات للجذور بالكامل ماعدا بعض اليرقات التى تضع فقط رأسها فى الجذر مثل يرقات نيماتودا الموالح
تفرز اليرقات إندول حمض الخليك فى النسيج النباتى الموجودة فيه من تعمل هذه المواد على كبر حجم الخلايا ماتسمى بالخلايا العملاقة لتتغذى عليها اليرقة الأنثى طول فترة مكوثها داخل الجذر أو حتى تصل الى نضج البيض وتتغذى اليرقة من خلال مماص لها تغرزه داخل الخلية الكبيرة http://img209.imageshack.us/img209/48/60245709.jpg
http://img209.imageshack.us/i/60245709.jpg/
الخلايا الكبيرة يعزى لها عمل العقد فى الجذور
http://img98.imageshack.us/img98/9208/98438286.jpg
تنسلخ اليرقة عدة إنسلاخات داخل الجذور لتصل الأنثى للشكل الكمثرى وتكون البيض داخل كيس جيلاتينى وهذا سبب للصق حبيبات الرمل على الجذور المصابة
تستغرق دورة حياتها حوالى 30 :35 يوم لتنتج بيض ناضج وجاهز على العدوى مرة آخرى فى وجود الماء والعائل http://img209.imageshack.us/img209/48/60245709.jpg

magdy ossely
01-03-2011, 01:00 AM
http://img98.imageshack.us/img98/9208/98438286.jpghttp://
هل تعلم أن النيماتودا هى ديدان ثعبانية صغيرة الحجم لا ترى بالعين وتعتبر ضعيفة فى حياتها فى التربة قوية وشديدة فى الجذور قد تؤدى الإصابة بها لأى نبات بالضعف وعدم قدرته على حمل محصول ولا تدع النبات ينمو بسلام
دورة حيات النيماتودا بإختصار
http://img233.imageshack.us/i/81838089.jpg/
عند توافر المياه تفقس البيضة ويخرج منها الطور الرقى الثانى وهو الطور الذى يحدث الإصابة فى خلال 72 ساعة من فقس البيضة
يرقة الطور الثانى تحمل رمح له وهذا مايميز بين النيماتودا الممرضة والحرة حيث الآخيرة لا تحمل رمح
تستخدم اليرقة رمحها فى عمل الإختراق للجذور محدثة جرح فى الجذر يتسبب عنه مهاجمة الفطرات والبكتريا الرمية والمتطفلة للجذر لتحدث أعفان للجذور لذالك نجد حدوث إصابة بأمراض أعفن الجذور مع إصابتها بالنيماتودا
تخل اليرقات للجذور بالكامل ماعدا بعض اليرقات التى تضع فقط رأسها فى الجذر مثل يرقات نيماتودا الموالح
تفرز اليرقات إندول حمض الخليك فى النسيج النباتى الموجودة فيه من تعمل هذه المواد على كبر حجم الخلايا ماتسمى بالخلايا العملاقة لتتغذى عليها اليرقة الأنثى طول فترة مكوثها داخل الجذر أو حتى تصل الى نضج البيض وتتغذى اليرقة من خلال مماص لها تغرزه داخل الخلية الكبيرة
http://img233.imageshack.us/img233/5306/81838089.jpg
http://img522.imageshack.us/img522/613/19515326.jpg
الخلايا الكبيرة يعزى لها عمل العقد فى الجذور
تنسلخ اليرقة عدة إنسلاخات داخل الجذور لتصل الأنثى للشكل الكمثرى وتكون البيض داخل كيس جيلاتينى وهذا سبب للصق حبيبات الرمل على الجذور المصابة
تستغرق دورة حياتها حوالى 30 :35 يوم لتنتج بيض ناضج وجاهز على العدوى مرة آخرى فى وجود الماء والعائل

magdy ossely
01-03-2011, 07:26 PM
http://img221.imageshack.us/img221/7359/1125245263.jpghttp://

أعراض الإصابة بالنيماتودا على النباتات
1- بشكل عام ضعف في النموات الحديثة والتجديد للنموات يكون بطئ جدا تبدءا في الظهور على القمم النامية والنموات الجديدة
2- ظهور أعراض الإصابة بأعفان الجذور
3- عند التحليل والفحص وجود أفراد من يرقات الجيل الثاني ويكون هذا هو خير دليل على وجود النيماتودا
4- نقص في الإنتاج بتتابع السنوات حتى يصل لأقل إنتاجية
5- وجود العقد في جذور النباتات المصابة بنيماتودا تعقد الجذور هذه العقد تشبه السبحة

wafae
05-21-2011, 04:50 PM
النيماتودا

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ7gdiVZ2_OOqBGD2NaJlXNahoO3lF6t xHDLtugg8JQHmjDTtXMo5VPwo6l (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://www.mawhopon.net/upload/image/basic_photo/1%2829%29.jpg&imgrefurl=http://www.mawhopon.net/Pest-control/481-%25D8%25B7%25D8%25B1%25D9%258A%25D9%2582%25D8%25A9-%25D8%25A8%25D9%258A%25D9%2588%25D9%2584%25D9%2588 %25D8%25AC%25D9%258A%25D8%25A9-%25D9%2585%25D9%2586-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585 %25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25B9%25D8%25AF %25D9%258A%25D8%25A9-%25D9%2584%25D8%25A5%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25AF %25D8%25A9-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A2%25D9%2581%25D8%25A7 %25D8%25AA.html&usg=__ClccqEYUH2kE2SBu9VpC7b1PPHE=&h=376&w=500&sz=11&hl=ar&start=5&zoom=1&tbnid=TwQL49RCrew8SM:&tbnh=98&tbnw=130&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)
وأثرها في تدهور المحاصيل


النيماتودا هي كائنات حية دقيقة الحجم تعرف بأسماء مختلفة أهمها الديدان الثعبانية
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQQM6bEml1EYzl8xk_Ov9CgApYLgxr3k YKaagsHV_blA8lGVPUoxMnI4w (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://www.marefa.org/images/thumb/e/e0/Nematode_nodules.jpg/200px-Nematode_nodules.jpg&imgrefurl=http://www.marefa.org/index.php/%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%25A7%25D8%25AA %25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7_%25D8%25AA%25D8%25B 9%25D9%2582%25D8%25AF_%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25 AC%25D8%25B0%25D9%2588%25D8%25B1&usg=__SP7FyZfGGiCbntiM3H4lKEsY7gM=&h=120&w=200&sz=9&hl=ar&start=3&zoom=1&tbnid=9PYEZDWUZJWgkM:&tbnh=62&tbnw=104&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTeaRDbmvSfxRj9FU8d0qLVCvOO8clDc 4jIrgsepPUTGhoHJOEP6aDsMuM (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://www.marefa.org/images/thumb/5/50/Meloidogyne_incognita.jpg/200px-Meloidogyne_incognita.jpg&imgrefurl=http://www.marefa.org/index.php/%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%25A7%25D8%25AA %25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7_%25D8%25AA%25D8%25B 9%25D9%2582%25D8%25AF_%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25 AC%25D8%25B0%25D9%2588%25D8%25B1&usg=__jonweExl5mqwRqNAh6UfsbsVy9c=&h=221&w=200&sz=16&hl=ar&start=6&zoom=1&tbnid=-i6RdR1ep8HQxM:&tbnh=107&tbnw=97&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)

ويطلق عليها هذا الاسم لأن شكلها يشبه شكل ديدان الأرض المعروفة ولحركتها التي تشبه حركة الثعابين بالرغم من كونها ليست ديدان حقيقية، كما تعرف باسم الديدان الخيطية لأن أجسامها رفيعة جداً. أما سبب شيوع تسميتها بالنيماتودا Nematoda فلأن هذا هو الاسم العلمي لها.
النيماتودا
تعتبر النيماتودا أوسع قبائل المملكة الحيوانية انتشارا في العالم، فهي توجد في كل مكان وكل شيء تقريباً. توجد في قمم الجبال وفي أسفل الوديان كما توجد في الصحاري القاحلة وفي الأراضي الزراعية الخصبة حيث تصيب جميع أنواع النباتات، انها توجد في المياه العذبة والمالحة، في الينابيع الحارة وفي ثلوج المناطق القطبية، انها توجد في الحيوانات حتى الإنسان لم يسلم منها فما حيات البطن Ascaris إلا أحد أنواعها

بل ان النيماتودا توجد داخل نيماتودا أخرى، ولقد اكتشف منها حتى الآن ما يزيد عن -15- ألف نوع، كما أنه يعثر عليها غالباً بأعداد هائلة، فمثلاً ملء قطعة صغيرة من الطين المأخوذ من قاع نهر قد يحوي على المئات من هذه الديدان.

ورغم ذلك كله فإن النيماتودا تهرب من ملاحظة وانتباه الإنسان لأسباب أهمها:

1- الغالبية العظمى من أنواعها صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة، فمثلاً يلزمنا حوالي 8000 يرقة تامة النمو من نيماتودا التقرح لتغطية ظفر الإبهام دون أن يتراكب أي فرد منها على الآخر.

2- شفافيتها واختباؤها في باطن الأرض وداخل النباتات، حتى الديدان ذات الحجم الكبير جداً والغير شفافة التي تتطفل على الإنسان والحيوانات فإنها تعيش مختبئة في الجهاز الهضمي.

3- أعراض الإصابة بها هي غالباً الضعف والإنهاك الذي كثيراً ما يعزى بشكل خاطئ الى مسببات أخرى.

فمثلاً يعزى ضعف المزروعات حتى الناجم عن الإصابات النيماتودية الى فقر التربة.

لكن تجدر الإشارة الى أن غالبية أنواع النيماتودا ليست ضارة، فهي تتغذى على المواد العضوية الميتة والطحالب والفطريات والبكتريا

وان الأنواع الضارة بالمزروعات لا تتعدى بضع مئات وتسمى النيماتودا المتطفلة على النباتات، وهي ما سنبحثه في هذه النشرة، كما أنها المعنية دوما دون بقية الأنواع عندما نطلق عليها اختصاراً النيماتودا أو الديدان الثعبانية أو الديدان

والتي يكفي لبيان أهميتها أن نذكر انه ما من محصول زراعي أو نبات إلا ومعرض للإصابة بنوع أو أكثر منها، وأنه أحيانا تفشل بالكامل زراعة بعض المحاصيل في الأرض الملوثة دون أن يعرف السبب. انها بحق عدو خفي سنحاول كشفه ما أمكن حتى لا نغفل عن مقاومته.

wafae
05-21-2011, 04:52 PM
الخصائص المميزة للنيماتودا المتطفلة على النباتات


1- التشريح الخارجي External Morphology


معظم أنواع النيماتودا ذات شكل دودي رفيع جداً يستدق باتجاه الرأس والذنب، مقطعها العرضي مستدير وهي متماثلة الجانبين تماماً، يغطي جسمها بشرة مرنة وشفافة، هذا الجسم يبدو في بعض الأنواع أنه مقسم الى حلقات كما في الحشرات، لكن الحلقات ماهي إلا تخطيط خارجي على البشرة.

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTugGYaVr1U2J-Y4c5q3AGHps1VeHaDmmL0o2hIuYLdTZtMt38KjccUPsOW (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://www.cals.ncsu.edu/course/zo150/mozley/fall/nematode.jpg&imgrefurl=http://www.mazra3a.net/vb/showthread.php%3Fp%3D28640&usg=__iIRJQi_cjlXOzAmGFwiZccpW5fk=&h=414&w=540&sz=102&hl=ar&start=1&zoom=1&tbnid=uktYO504XLIi-M:&tbnh=101&tbnw=132&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)

جميع أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات لا ترى بالعين المجردة لصغرها حيث يتراوح طولها من 0.3 الى 1 مليمتر والقليل من الأنواع يصل طوله حتى 5 مليمتر وكان من السهل رؤية هذه الأخيرة لولا أن قطر جميع الديدان الثعبانية المتطفلة على النباتات يتراوح مابين



تجدر الإشارة الى أن الأنثى في بعض الأجناس تفقد شكلها الدودي أثناء النمو ويتضخم جسمها حتى يصبح عند البلوغ بشكل الإجاصة أو الليمونة أو الكلية كما في إناث النيماتودا الحوصلية ونيماتودا تعقد الجذور.
التصنيف Taxonomy
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSs-dy545GiG9rVUo9Nlbtnj0FyA2FjlUOlxvK2SrUOPdUgrNbJwM4 MMg (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://www.meleigi.com/3/karot/nmatod.files/image002.jpg&imgrefurl=http://www.meleigi.com/news.php%3Faction%3Dview%26id%3D12&usg=__zpp8wxVAxc7aPuTXZ7JwYJ4oDFQ=&h=321&w=167&sz=11&hl=ar&start=13&zoom=1&tbnid=HN6qxETHXNqvBM:&tbnh=118&tbnw=61&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)
يعتمد في تصنيف جميع أنواع النيماتودا المكتشفة على الفروق التشريحية لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، وعلى الأخص فجوة الفم والرمح إن وجد، وشكل المريء وشكل الذنب، كما يعتمد على تركيب الجهاز التناسلي ومظهر الجسم الخارجي وبنيته.

تنتسب النيماتودا إلى المملكة الحيوانية حيث تصنف الأفراد المتشابهة بالصفات في مجموعة واحدة تسمى سلالة Race والسلالات المتماثلة تجمع في نوع واحد Species والأنواع المتقاربة تجمع في جنس واحد Genus والأجناس التي تمت الى بعضها بصفات خاصة تجمع في عائلة واحدة Family والعائلات ذات القربى تجمع في رتبة واحدة Order ثم ان الرتب المتشابهة تجمع في صف واحد Class ويجمع الصفوف قبيلة واحدة هي قبيلة النيماتودا:


ذكرنا في المقدمة انه تم اكتشاف ما يزيد عن -15- ألف نوع من النيماتودا، ونضيف بأن جميع الأنواع تتبع -11- رتبة وصفين، وما يهمنا منها جميعا هو بضع مئات من الأنواع تشكل في مجموعها أنواع النيماتودا المتطفلة على النباتات الاقتصادية والتي تتبع -42- جنس. علماً بأن جميع الأجناس الضارة بالنباتات تتبع رتبتين فقط هما:


http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSe6M5c4iHaL9FUu5pmLQrpnCGoyAIZt hBQBG6WMI-Ie__ThzqqEg6mO5k (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://shouragroup.com/Images/gallery/Fruitsbig/root_knotb.jpg&imgrefurl=http://www.arabfarms.com/vb/showthread.php%3Ft%3D830%26page%3D1&usg=__yc314jKzRSDz_9e-w0eN9fUMF1M=&h=206&w=259&sz=61&hl=ar&start=14&zoom=1&tbnid=GSfCkWJOwKZ4XM:&tbnh=89&tbnw=112&ei=5vHWTaC_L9HDswa4wOGEDg&prev=/search%3Fq%3D%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2585%25D8%2 5A7%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AF%25D8%25A7%26hl%3 Dar%26sa%3DG%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1)
Dorylaimidaدورة الحياة والتكاثر Life Cycle and Reproduction


دورة حياة معظم أنواع النيماتودا الضارة بالنباتات بسيطة ومتشابهة، فالديدان تمر بثلاثة أطوار هي طور البيضة ثم طور اليرقة وأخيراً طور الدودة البالغة، فالبيض الذي تضعه الأنثى يفقس الى يرقات (ديدان) صغيرة تنمو وتمر بأربعة أعمار، وتنتقل اليرقة من عمر الى آخر بانسلاخ جلدها، وأول انسلاخ يجري داخل البيضة، وبعد الانسلاخ الأخير تصل اليرقة الى تمام نموها حيث تتميز جنسياً الى ذكر أو أنثى بالغين. علماً بأن الأنثى تضع من 30- 2000 بيضة حسب نوعها والظروف البيئية المحيطة بها.

15- 35 ميكرون فقط (الميكرون= 1 ميلمتر/ 1000). Nemathelmintha أو Phylum: Nematoda التي تعتبر إحدى أكبر قبائل المملكة الحيوانية. Tylenchida
منقول